آخر الأخبار

المغامسي يفجر جدلا.. "الذبيح" ليس نبي الله إسماعيل (شاهد)

لندن- عربي21 الأحد، 10 فبراير 2019 01:34 م بتوقيت غرينتش

فجر الداعية السعودي صالح المغامسي، جدلا واسعا، بقوله إن "الذبيح" ليس نبي الله إسماعيل عليه السلام.

 

المغامسي، وخلال مشاركته في برنامج "الأبواب المتفرقة" على شاشة إم بي سي، قال إن تفسيره للقرآن، هو أن "الذبيح" نبي الله إسحاق، وليس أخاه إسماعيل.

 

وسرد المغامسي أدلة على حديثه، بأن النبي إبراهيم عليه السلام، عندما أمر في المنام بذبح ابنه، كان المقصود إسحاق، بخلاف فهم غالبية المفسرين والعلماء.

 

وأضاف أن إبراهيم ترك هاجر وابنه إسماعيل في مكة، وكان حينها في الـ75 من عمره، وعاد إلى قومه لدعوتهم، وحينها تزوج بسارة، ورزق منها بإسحاق، وأتاه أمر الله في المنام بذبح ابنه.

 

وعارض مغردون تفسير المغامسي، قائلين إن الأدلة القرآنية الواضحة تشير إلى أن المقصود بـ"الذبيح" هو إسماعيل، وليس إسحاق.

 

وقال ناشطون إن الآيات التي تبشر إبراهيم بأن إسحاق سيكون نبيا، تتعارض مع أمره بالذبح، ما يعني أنه ليس المقصود بالآيات.

 

 

قصة "الذبيح" يرويها الشيخ المغامسي.. ولهذا السبب هو "إسحاق"#الأبواب_المتفرقة@alabwab@SalehAlmoghamsy@SultanQhtani pic.twitter.com/yK89ioDl48

— MBC1 (@mbc1) 9 February 2019

من ثلاث سنين وهو يزيد ويعيد "ويتحمس" لإثبات ذلك !!
على العموم ، ادخلوا بمقطع باليوتيوب لابن عثيمين مدته 5 دقائق ، وسترون الفرق الشاسع في العلم بين الدعيّ والعالم حقاً

— أحمد نجدي (@6_juo) 10 February 2019

قال: {وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَقَ نَبِيًّا مِّنَ الصَّالِحِينَ وَبَارَكْنَا عَلَيْهِ وَعَلَى إِسْحَقَ} [الصافات: 112- 113].
هذه الأية جاءت مباشرة بعد قصة الذبح
فبعد أن ذكر الله الذبح ذكر البشارة باسحق !!
ارجو أن يراجع الشيخ -وهو أعلم- كلام بن تيمية

— Abdallah Atta (@abdallahatta82) 10 February 2019

تبني على رواية اليهود
وتحرف القرءان على ما كتبه اليهود بايديهم ثم قالوا هذا من عند الله
اخبروك بهاجر وسارة
ولكي تثبت رواية اليهود نسبوا احاديث الى النبي
هي كلها مالا قيمة له في المعنى والمبنى
وليس هناك من قصة معتبرة في ابناء ابراهيم ايهما الذبيح
هي من اكاذيب يهود
وانت تسوقها.

— AUBD (@Aubd9) 10 February 2019

الى اين تتجه المغامسي .... فبعد التطبيل لهيئة الترفية تريد ادخال المسلمين في فوضى الفتاوي والتفسير

— محمد (@mebodhaeen) 10 February 2019

فصل شيخ الإسلام رحمه الله في المسألة وبين أن إسماعيل عليه السلام هو الذبيح وهاذا المغامسي المتعالم كل يوم يخرج علينا بشبهة

— إلياس قديري (@jd4aGkwy9gXLjMk) 10 February 2019

هو يعلم الصحيح !
ولكنها البداية لتغيير مفاهيم واعتقادات ، لذلك آخر الزمان سيُرفع القرآن من الكتب والصدور حفظاً له من العبث

— طـلال الـفـايــز (@hzayel) 10 February 2019

اعتقد كلام الشيخ غير صحيح لان الشيخ يقول بلسانه انه ذهب الى قومه وعمره 75 وبنص القرآن يذكر جداله مع قومه قال تعالى "فتى يذكرهم يقال له ابراهيم "وهذا تناقض وقع فيه

— عادل السليمان (@asuliman12) 10 February 2019

وفديناه بذبح عظيم، وتركنا عليه في للاخرين،
سلام على ابراهيم، كذلك نجري المحسنين، انه من عادنا المخلصين، (وبشرناه باسحاق نبياً من الصالحين.
بعدما امتثال ابراهيم لأمر الله في الرؤيا بذبح اسمعيل، بشره الله باسحاق

— احمد (@pnAU6FOMl3F5GsK) 10 February 2019

كيف يبشر الله إبراهيم وسارة عليهما السلام بإسحاق ومن وراء إسحاق يعقوب ثم يأمر الله بذبحه إليس هذا تناقض !
ويدل على أن الذبيح إسماعيل عليه السلام !
برنامج له من أسمه نصيب

— أبوعبدالله (@1404Hzazi) 10 February 2019

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا