هل تدخل روسيا إلى مدينة منبج السورية بموافقة تركية؟

عربي21- عبد الرزاق النبهان الأربعاء، 13 مارس 2019 03:48 م

كشفت مواقع إعلامية روسية، عن إبرام اتفاق بين روسيا و"مجلس منبج العسكري" التابع لقوات سوريا الديمقراطية التي تشكل الوحدات الكردية القوة الرئيسية فيها؛ لدخول منبج في حال انسحبت القوات الأمريكية منها.


وقال موقع "المونيتور" في تقرير له، إنه جرى التوصل لاتفاق شفوي يقضي بتصدي القوات الروسية، لأي محاولة تقوم بها تركيا أو الفصائل المدعومة من قبلها لدخول منبج.


ونقل الموقع عن محمد مصطفى، الرئيس المشترك لـ"مجلس منبج"، قوله إنه تم إعلامه من قبل "القادة الروس، قبل يومين بالضبط، بأن اللحظة التي سيغادر فيها الأمريكيون، ستقوم روسيا بنشر قواتها على طول خط الحدود" الذي يفصل منبج عن مناطق "درع الفرات"، مضيفا أنه "إذا غادرت الولايات المتحدة غدا، فسنقوم بأخذ مكانها".


وتابع قائلا إنه "سيكون من السهل دخول روسيا إلى منبج، لأن القوات الروسية تبعد مسافة نصف كيلومتر فقط عن القوات الأمريكية المتواجدة في منبج".

 

اقرأ أيضا: قتلى وجرحى بهجوم في منبج شمال سوريا


وتعليقا على الموضوع يرى عضو الائتلاف السوري المعارض السابق حسين البسيس أنه "بحال وجود اتفاق شفوي بين الروس ومجلس منبج العسكري على دخول المدينة، فهذا بالنتيجة سيصب في مصلحة تركيا"، وفق رؤيته.


وأشار في حديثه لـ"عربي21" إلى أن "العلاقات الحالية والمصالح المشتركة بين روسيا وتركيا في سوريا، هي علاقات تحكمها مصلحة الدولتين اللتين لهما تواجد عسكري على الأراضي السورية، وفق ما رتب له بينهما".


وأكد البسيس أن "هناك تفاهمات غير معلنة بين الدولتين تدعم المصلحة التركية في حال دخلت القوات الروسية إلى منبح، إما اذا كان هناك من تصريح للروس بعدم السماح للأتراك بالدخول لمنبج فما هو إلا من قبيل التصريحات الإعلامية ولتمرير الاتفاق الشفوي الذي تم مع مجلس منبج العسكري"، وفق تقديره.


من جانبه، لم يستبعد المحلل السياسي السوري أسامة بشير أن توافق تركيا على دخول القوات الروسية إلى منبح، مقابل ضمانات، مشيرا إلى أن "تركيا أعلنت معركة منبج منذ شهور ولكنها توقفت بسبب التفاهمات والاتفاقيات التي تم التوصل إليها، كما أعلنت تركيا عن معركة وشيكة شرقي الفرات وأيضا توقفت".

 

اقرأ أيضا: أردوغان يؤكد تصميم بلاده على إقامة منطقة آمنة بسوريا


لكنه في المقابل يعتقد في حديثه لـ"عربي21" أن "الحديث عن دخول قوات روسية إلى منبج بدون موافقة تركية غير واقعي، حيث إن تركيا وروسيا في تفاهم تام ومهما تأزمت الأمور فلن تصل لحال الاشتباك مع تركيا، فالعلاقة بين روسيا وتركيا أكبر من منبج"، بحسب تعبيره.


ويرى بشير أنه "ربما تدخل روسيا بقوة لها إلى منبج ولكن بتفاهم مع تركيا، حيث إنه شيء طبيعي أن تقاتل روسيا فصائل من الجيش الحر في منبج وغيرها، وخاصة أنها تقاتل بكل المحرر"، على حد قوله.


الجدير بالذكر أن الحديث عن دخول القوات الروسية إلى مدينة منبج شرقي حلب، يأتي بعيد تصريحات متتالية صادرة عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، هدد فيها بشن عملية عسكرية ضد قوات سوريا الديمقراطية المتواجدة على طول الشريط الحدودي مع تركيا.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً
< <

اقرأ ايضا