الحكومة السودانية تؤدي اليمين الدستورية على وقع الاحتجاجات

الخرطوم- الأناضول الخميس، 14 مارس 2019 06:30 م

أدى وزراء الحكومة السودانية الجديدة الخميس، اليمين الدستورية أمام الرئيس عمر البشير، مع تجدد الاحتجاجات في عدد من أحياء العاصمة الخرطوم ومدن أخرى، والمطالبة بتنحي البشير.


وحضر مراسم تأدية الوزراء الجدد لليمين الدستورية بالقصر الرئاسي بالخرطوم، نائب الرئيس عوض محمد أحمد ابن عوف ورئيس مجلس الوزراء محمد طاهر أيلا ورئيس القضاء عبد المجيد إدريس.


وكان رئيس الوزراء السوداني أعلن الأربعاء، تشكيلة الحكومة الجديدة، والتي تضم 21 وزيرا و18 وزير دولة، واحتفظت التشكيلة الجديدة بعدة أسماء بينها فضل عبد الله فضل وزيرا لرئاسة الجمهورية، وأحمد عمر وزيرا لمجلس الوزراء والدرديري محمد أحمد وزيرا للخارجية ومحمد أحمد سالم وزيرا للعدل وبحر أبو إدريس أبو قردة وزيرا للعمل.


ويأتي تشكيل الحكومة الجديدة بعدما أعلن البشير حالة الطوارئ لمدة عام بجميع أنحاء السودان في 22 شباط/ فبراير، وحل حكومة الوفاق الوطني وحكومات الولايات، إلى جانب دعوته البرلمان لتأجيل النظر في التعديلات الدستورية.


وفي غضون ذلك، خرج متظاهرون في عدد من أحياء الخرطوم وشوارعها الرئيسية، للمطالبة بإسقاط النظام، وفق شهود عيان وتجمع المهنيين وأحزاب معارضة.

 

اقرأ أيضا: بعد إعلان الحكومة الجديدة.. دعوات لمواصلة التظاهر بالسودان


وأفاد تجمع المهنيين، أن "المئات من طلاب الجامعات الخاصة استجابوا لدعوات التظاهر".


كما تظاهر آلاف طلاب المرحلة الثانوية، في عدد من أحياء الخرطوم ومدينة عطبرة (شمال)، ومدينة الأبيض (غرب)، وفي مخيمات النازحين في دارفور (غرب)، وفق تجمع المهنيين وحزب "البعث" المعارض.


وأفاد شهود عيان، للأناضول، أن المئات تظاهروا في "شارع الستين"، الذي يمر عبر عدد من أحياء شرقي الخرطوم، لافتين إلى أن "ذلك تسبب في تعطل حركة السيارات في أحد شوارع الخرطوم الرئيسية".


وأفاد تجمع المهنيين، بخروج تظاهرات طلابية من جامعة "ابن سينا" الخاصة، وطلاب كليات خاصة، وهي الكلية الأردنية، والفجر، وأكاديمية "العلوم الهندسية"، مشيرا إلى أن "موكب الحرية والتغيير انطلق في سوق أم درمان وسط المدينة وعدة أحياء بأم درمان غربي العاصمة".


وتشهد مدن السودان منذ 19 كانون الأول/ ديسمبر الماضي احتجاجات منددة بالغلاء المعيشي، ومطالبة بتنحي البشير، وصاحبتها أعمال عنف أسفرت عن مقتل 32 شخصا بحسب إحصائية حكومية، فيما قالت منظمة العفو الدولية في 11 شباط/ فبراير الماضي إن "العدد بلغ 51 قتيلا".

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً
< <

اقرأ ايضا