"حملة باطل" للتعديلات الدستورية بمصر تتخطى 200 ألف توقيع

الإثنين، 15 أبريل 2019 03:26 ص

ارتفع عدد الرافضين لتعديلات الدستور المصري إلى أكثر من 200 ألف توقيع عبر منصة "باطل" الإلكترونية، المخصصة لجمع التوقيعات الرافضة لتمديد حكم رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي، حتى العام 2034.

 

وشهد موقع الاستفتاء الحر www.voiceonline.net إقبالا كبيرا في الداخل والخارج، رغم حجبه من قبل السلطات المصرية، بعد فشل محاولات اختراقه.

 

وأعلنت حملة "باطل" التي أطلقها ناشطون ومعارضون مصريون، تدشين عدد من المنصات البديلة على مواقع التواصل الاجتماعي لتسهيل عملية التصويت، ولإحباط مساعي السلطات المصرية الرامية لحجب عملية التصويت.

 

 

وأكدت الحملة أن التصويت عبر منصاتها، سواء الموقع أو فيسبوك أو تليغرام، آمن، ولا يمكن تعقب المصوتين.

كما وجهت الحملة الشكر للدعم الواسع، الذي قالت إنها تلقته من صفحات سياسية ورموز معارضة، دعموا الترويج لها على فيسبوك؛ لتحفيز المصريين على مواصلة التوقيع على عريضة "الاستفتاء الحر"، وبلغ عدد الموقعين حتى صباح السبت نحو 130 ألف مصري.

 

اقرأ أيضا: معارضون مصريون بالخارج يعلنون دعمهم لحملة "باطل" (شاهد)

وتستعد الحكومة المصرية في الأيام المقبلة لطرح مجموعة تعديلات لمواد حساسة في الدستور للاستفتاء العام المباشر، ومنها مد فترة الرئاسة من 4 إلى 6 سنوات، وإعطاء رئيس الجمهورية سلطات في تعيين رؤساء الهيئات القضائية، وإعطاء الجيش صفة حامي الدستور، ومدنية الدولة.

وتلقت هذه التعديلات انتقادات واسعة محليا ودوليا، خاصة في ظل حالة الانسداد السياسي والوضع الحقوقي المصري، الذي اتسم بحالة قمع لم يسبق لها مثيل، كما وصفته منظمات حقوقية دولية.

اقرأ أيضا: بعد حجب مصر الموقع.. باطل تنشر الاستفتاء عبر "فيسبوك"

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً
< <

اقرأ ايضا