بن علي يلدريم: سنفوز ببلدية إسطنبول إذا أعيد الفرز (شاهد)

إسطنبول- وكالات الإثنين، 15 أبريل 2019 03:55 م

كشف مرشح حزب العدالة والتنمية التركي، لرئاسة بلدية إسطنبول، بن علي يلدريم، اليوم الاثنين، أن الفارق بينه وبين مرشح المعارضة، تراجع مجددا، وأصبح 12 ألف صوت، بعد إعادة فرز 10 بالمئة، من الأصوات.

وأوضح يلدريم خلال مؤتمر صحفي، عقده الحزب بإسطنبول اليوم، أن حزبه سـ"يفوز بمنصب رئاسة البلدية، في حال إعادة فرز الأصوات بالكامل".

وأشار إلى أن الأصوات، "تم التلاعب بها بشكل واضح، في صناديق الاقتراع"، مشددا على أن "أصوات الحزب، سجلت لصالح المرشح المنافس لنا".

 

ولفت يلدريم إلى أن مدينة مثل إسطنبول، يبلغ حجمها حجم بعض الدول، لابد لها أن تشهد انتخابات خالية من الشوائب.

وقال: "نحن نرى أنه من غير الصائب أن يصل شخص لرئاسة بلدية مدينة كاسطنبول يبلغ حجمها حجم دولة، عن طريق نتائج انتخابات تشوبها شوائب".

وأشار يلدريم إلى أن أول طعن بنتائج انتخابات في تركيا كان عام 1946 وكان المتقدم به حزب "الشعب الجمهوري"، مضيفا: "لا يمكن لنا أن نفهم عدم تحمل البعض اعتراضنا على نتائج الانتخابات".

وتوجه إلى منافسه في رئاسة بلدية إسطنبول إمام أوغلو، بالمطالبة بالتريث لحين الإعلان عن النتائج النهائية لانتخابات بلدية إسطنبول.

وطلب عدم إرسال رسائل إلى دول أجنبية، كي تمارس الضغوط على تركيا، "فذلك أكبر إساءة، يمكن أن ترتكب بحق الديمقراطية والنظام القانوني في بلدنا".

وأوضح يلدريم، أنّ الطعن المقدم من قبل حزب "العدالة والتنمية" على انتخابات إسطنبول، يستند إلى أدلة وإثباتات من شأنها الإخلال بصحة الاستحقاق الانتخابي.

 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً
< <

اقرأ ايضا