عـاجل
آخر الأخبار

مع بدء موسم الحج .. شكاوى بمصر من تضخم الأسعار

القاهرة– عربي21- محمد سندباد الخميس، 11 يوليو 2019 06:44 م بتوقيت غرينتش

واصلت تكاليف الحج في مصر ارتفاعها للعام الثالث على التوالي منذ التعويم في تشرين الثاني/ نوفمبر 2016، على الرغم من ارتفاع الجنيه المصري أمام الدولار الأمريكي بنحو 7 بالمئة منذ كانون الثاني/ يناير 2019.

وارتفعت أسعار الحج منذ قرار تعويم الجنيه المصري ما بين 110 بالمئة و125 بالمئة لتصبح تكلفة الحج في مصر الأعلى مقارنة بأسعار الحج في سائر الدول العربية، إذ تزيد على نظيراتها بنسب تتراوح بين 50 بالمئة و 25 بالمئة.

وقال مندوبو شركات سياحة وراغبين بالحج لـ"عربي21" إن التكلفة ارتفعت هذا العام بما لا يقل عن 8 بالمئة مقارنة بالعام الماضي، رغم ارتفاع الجنيه أمام الريال السعودي، ولا تزال تكلفة الحج في مصر مرتفعة مقارنة بالحد الأدنى للأجور.

زيادة سنوية

وتوقعت غرفة شركات السفر والسياحة ارتفاع أسعار تذاكر طيران الحج هذا العام بنحو 15 بالمئة، حيث من المتوقع أن تبدأ بمبلغ 15 ألف جنيه (900 دولار)  للحج الاقتصادي بينما تبدأ بمبلغ 35 ألف جنيه (2.100 دولار) للحج الخمس نجوم.

وبلغت أسعار الحج السياحي خمس نجوم، بدون تذكرة الطيران، 125 ألف جنيه (7.6 آلاف دولار)، بينما بلغت أسعار حج الجمعيات الأهلية التابعة لوزارة التضامن 105 ألاف جنيه (6.3 آلاف دولار)، بدون تذكرة الطيران.

وكانت وزيرة التضامن الاجتماعي المصرية ، أعلنت أن نسبة الزيادة  في أسعار مستويات حج الجمعيات الأهلية، زادت 8 بالمئة هذا العام مقارنة بالعام الماضي، دون أن توضح السبب وراء تلك الزيادة.

مسؤولية الدولة

وعن سبب زيادة أسعار برامج الحج، قال أحد مندوبي شركة تور فلاج للسياحة لـ"عربي21": إن "الحكومة هي التي تحدد أسعار برامج الحج، وهي تنقسم إلى الحج السياحي، وحج الجمعيات الأهلية التابع لوزارة التضامن الاجتماعي، وحج وزارة الداخلية".

وأضاف: "أن جميع برامج ومستويات الحج ارتفعت أسعارها بنسب تتراوح بين 5 بالمئة، و10 بالمئة على أقصى تقدير، كما في حج وزارتي التضامن والداخلية وكذلك الحج السياحي التابع لوزارة السياحة؛ بسبب زيادة الرسوم من الجانب السعودي".

وتوقع أن ترتفع أسعار تذاكر الطيران، قائلا: "سوف ترتفع أسعار تذاكر الطيران هذا العام مقارنة بالعام الماضي حيث تراوحت أسعارها بين 12 (800 دولار) و30 ألف جنيه (1800 دولار)"، مشيرا إلى أنها "ربما ترتفع بنحو 10 أو 15 بالمئة".

ولكنه كشف عن نوع أسرع أو سهل للحج، قائلا: "هناك الحج المباشر الذي لا يتطلب من راغبي الحج الدخول في قرعة، وبرنامجه الزمني قصير، ويتراوح سعره ما بين 128 ألف جنيه بدون تذكرة الطيران (7.8 آلاف دولار) و 250 ألف (15 ألف دولار).

أسعار غير مبررة

واشتكى المهندس إسماعيل مجدي، بوزارة الري، على المعاش، من ارتفاع أسعار برامج الحج، قائلا: "في كل عام ترتفع أسعار الحج بدون مبرر، وهذا العام زادت على الرغم من ارتفاع الجنيه أمام الريال السعودي، ونحن الأغلى في أسعار تكلفة الحج".

وأضاف لـ"عربي21": "منذ ثلاث سنوات وأنا أتقدم للفوز بالقرعة ولكن دون جدوى، وفي كل مرة تقل مدخراتي وترتفع تكاليف الحج، وأخشى أن تصيبني القرعة وليس لدي المال الكافي، ولا الصحة الكافية، خاصة أني على المعاش منذ ثلاث سنوات".

وتساءل: "لماذا لا تمنح السلطات السعودية تأشيرات أكثر للمصريين، وقد تجاوز عددنا 100 مليون نسمة، وراغبو الحج بالملايين كل عام، ولكن ما يتم منحه لنا أقل من 70 ألف تأشيرة حج سنويا، وهو رقم قليل".

تلاعب بشركات السياحة

من جهته؛ قال صاحب شركة النور للسياحة الدينية، محمد عبدالله، لـ"عربي21": "أسعار برامج الحج تم تحديدها مطلع العام الجاري مع فتح أبواب التقديم للقرعة، وبالتالي فإن أي زيادة ستكون على تذكرة الطيران"، مشيرا إلى أن "مصر هي الأغلى في المنطقة على الرغم من أنها الأقل دخلا، ولكن هاك برامج رخيصة ولكنها مرهقة".

وأرجع زيادة أسعار تكلفة برامج الحج إلى "زيادة التضخم السنوية، والزيادة المعتادة في جميع السلع والخدمات؛ ففي مصر لا تتراجع الأسعار، فلماذا تتراجع أسعار الحج، والدولة هي المسؤولة عن أي زيادات وليست الشركات السياحية".

ولكنه كشف "عن وجود تلاعب في بعض الشركات من خلال تقديم جوازات وهمية أو لم يتقدم أضحابها للحج من أجل الحصول على تأشيرات، ومن ثم عرضها على راغبي الحج لم تيوفقوا في القرعة بأسعار أغلى بالمخالفة للقانون".

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا