آخر الأخبار

استبعاد 30 مرشحا بينهم معارض رئيسي من الانتخابات بروسيا

موسكو- أ ف ب الثلاثاء، 16 يوليو 2019 10:21 م بتوقيت غرينتش

أعلنت السلطات الروسية، الثلاثاء، أنها رفضت تسجيل حوالى ثلاثين مرشحا لانتخابات البرلمان في موسكو، بينهم معارض رئيسي تظاهر في الأيام الأخيرة للمطالبة بـ"انتخابات نزيهة".


وأجازت اللجنة الانتخابية في موسكو لـ216 مرشحا المشاركة، في حين استبعدت ما لا يقل عن 30 آخرين من هذا الاقتراع المقرر في أيلول/ سبتمبر، وحشدت له المعارضة بقوة. 


وبين المعارضين الذين منعوا من الترشّح إيفان يدانوف ولوبوف سوبول حليفا المعارض للكرملين والمدوّن المناهض للفساد أليكسي نافالني؛ بسبب عدد "مرتفع جدا" من التوقيعات غير الصالحة، وهي اتهامات قالت المعارضة إنّها مفبركة.


وتعليقا على قرار استبعادها من الانتخابات، قالت سوبول، المحامية البالغة من العمر 31 عاما، إنّها أقصيت بأمر رئيس بلدية موسكو، داعية سكان العاصمة إلى التظاهر.


وقالت سوبول إنّ "الخيار الوحيد المتبقّي أمام أبناء موسكو هو الخروج إلى الشارع".


ودعا 11 مرشحا معارضا إلى التظاهر السبت. 


وفي الثامن من أيلول/ سبتمبر، يتوجه سكان موسكو إلى صناديق الاقتراع لتجديد ولاية 45 نائبا في البرلمان المحلي، مكلفين بالمصادقة على قرارات رئيس البلدية سيرغي سوبيانين الموالي للكرملين، لخمس سنوات.


ووفقا للقانون، كان يفترض أن يجمع المرشحون المستقلون تواقيع 3% من ناخبيهم على الأقل في كل واحدة من دوائر موسكو الـ45، أي حوالى 4500 إلى 5000 شخص؛ للتمكن من خوض الاقتراع.


لكن 17 مرشحا معارضا حققوا هذا الشرط أعربوا عن استيائهم من عملية تحقق، وصفوها بأنها غير شفافة، وتدعم المرشحين الموالين للنظام.


ونظمت تظاهرتان ضمتا في اليومين الماضيين ألفي شخص؛ للمطالبة بتسجيل جميع المرشحين.

 

وخلال تظاهرة الأحد، تم توقيف أربعين شخصا بينهم عدد من المعارضين.

 

اقرأ أيضا: اعتقالات في موسكو خلال تظاهرة طالبت بـ"انتخابات عادلة"

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا