آخر الأخبار

مثقفو مصر: لا لهدم مسرح البالون والسيرك القومي

القاهرة - عربي21 الإثنين، 07 أكتوبر 2019 08:09 ص بتوقيت غرينتش

أعلن مثقفون وفنانون مصريون رفضهم لتوجه السلطات المصرية نحو هدم ونقل مسرح البالون والسيرك القومي، من مقريهما على نهر النيل معتبرين أن ذلك القرار يأتي ضمن حملة تجريف العقل المصري وحرمانه من مصادر قوته الناعمة.

وفي بيان لهم مساء الأحد، وصل "عربي21"، نسخة منه، قال الموقعون على البيان: "لا لهدم مسرح البالون.. لا لهدم السيرك القومي.. لا لبيع مناراتنا الثقافية".

وأضافوا: "نعلن نحن المثقفين والفنانين المصريين الموقعين على هذا البيان رفضنا التام للصفقة التي أعلنت عنها النائبة نشوى الديب بخصوص هدم ونقل الصرحين الكبيرين (مسرح البالون والسيرك القومي) والتي دعمتها بنشر خطابين رسميين من جهة رسمية هي هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة".

وأكد الموقعون أن "المساس بهذين الصرحين الثقافيين هو مساس بجزء هام من تاريخ مصر الثقافي وتعد سافر على منارتين تنويريتين كان لهما وما زال دور كبير في التصدي لمحاولات طيور الظلام الرجوع بمصر إلى عصور ما قبل التاريخ".

وأشاروا إلى أن "وطننا مصر يتعرض منذ سنوات إلى مؤامرات خارجية تدعمها أياد وعقول داخلية من أجل تجريف العقل المصري بحرمانه من مصادر قوته الناعمة، وها هي المؤامرة الجديدة تطال كيانين ثقافيين كبيرين".

 

اقرأ أيضا: افتتاح معرض إسطنبول الدولي للكتاب العربي بدورته الخامسة

وأعلن مثقفو مصر أنهم سيقفون بكل ما أوتوا من عزم أمام "محاولة هدم مسرح البالون والسيرك القومي وبيع أرضهما لوكلاء آكلي لحوم الأوطان".

وناشد الموقعون رئيس الجمهورية بسرعة التدخل لإيقاف هذه الصفقة المشبوهة التي تستهدف إثارة الفتنة وضرب سلامنا الاجتماعي.

وكان بين الموقعين: المخرج السينمائي داود عبد السيد، والفنانة والأستاذة بأكاديمية الفنون سميرة محسن، والفنان والأستاذ بمعهد فنون مسرحية يحيى عبد التواب، والكاتبة فاطمة المعدول، والممثلة مها عفت، والمخرجون بالمسرح عصام السيد وناصر عبد المنعم وإيمان الصيرقي وعبير علي حزين ومازن الغرباوي، والنقاد محمد الروبي ويسري حسان وسامي حلمي ومحمد مسعد وشريف دياب، والكاتب والسيناريست سامح عثمان، والصحفيون طارق سعيد وهيثم الهواري وأحمد سعد، والكاتبة سلوى محسن، والقيادي بحزب التجمع نبيل عتريس، ورئيس حزب الشعب الديمقراطي خالد فؤاد حافظ.

أخبار ذات صلة

ابن الرومي.. شاعر عظيم وحظ عاثر 9/30/2019 10:27:23 AM بتوقيت غرينتش
أضف تعليقاً

اقرأ ايضا

إشكاليات الالتزام في الأدب 10/9/2019 5:35:18 PM بتوقيت غرينتش
الشاعر علي النوباني ومواجهة الوجود 10/7/2019 6:39:26 PM بتوقيت غرينتش