آخر الأخبار

الرئاسة والفصائل تدين اغتيال قيادي في "السرايا" وتحذر

لندن- عربي21 الثلاثاء، 12 نوفمبر 2019 05:51 ص بتوقيت غرينتش

أدانت لجنة المتابعة العليا للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة، اغتيال القيادي الكبير في سرايا القدس، بهاء أبو العطا (أبو سليم)، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، فجر اليوم مع زوجته، بصواريخ الاحتلال الإسرائيلي.

وأعلنت القوى، الحداد والإضراب العام في جميع القطاعات بغزة، لاستنكار "الجريمة ووفقا لدماء الشهداء، واستعدادا لأي مواجهة مع العدوان" ودعت في الوقت ذاته "أبناء شعبنا وجميع المقاومين لتوخي الحذر من أي غدر احتلالي".

وقالت القوى في بيان صدر صباح اليوم الثلاثاء: "إن الجريمة المبيتة تعكس في جوهرها العقيدة الصهيونية الإجرامية، وأهدافها تدلل على حالة الإرباك والإفلاس الصهيوني".

وشددت على ضرورة "الالتفاف حول خيار المقاومة، والتعبير عن الغضب ضد هذه الجريمة وسياسة الاغتيالات".

وأكدت أن "هذه الجريمة لن تنجح في قتل إرادة المقاومة والصمود فينا، وسيواجهها شعبنا في القطاع بصلابة وإيمان عميقين بالمقاومة وبحتمية الانتصار، ونتعهد بمواجهة ومقاومة العدوان".

 

من جانبها نعت فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة، أبو العطا، وحملت "العدو المسؤولية الكاملة، عن هذه الجريمة الجبانة".

وقالت في بيان صباح اليوم: "إن هذه الجريمة، لن تمر دون عقاب، وسيبقى قادة المقاومة هم من يشكلون رأس الحربة في مواجهة جرائم الاحتلال ومخططاته الاجرامية".

وأوضحت أن غرفة العمليات المشتركة للأذرع العسكرية، لفصائل المقاومة "كفيلة بالرد الموجع على جريمة الغدر الصهيونية بحق أحد قادة المقاومة الفلسطينية".

وشددت على أن محاولات الاحتلال، "تصدير أزماته الداخلية على حساب دماء فلسطينية لخدمة اجندته، لن تفلح".

وأكدت الفصائل، أن عودة الاحتلال لسياسة الاغتيال "خط أحمر، ويتحمل المسؤولية الكاملة عن تبعات ذلك، والفصائل قادرة على إرباك الحسابات الصهيونية وفرض قواعد الاشتباك".

 

إقرأ أيضا: استشهاد قيادي بارز في سرايا القدس بغزة.. والمقاومة ترد

 

وأدانت رئاسة السلطة، في بيان صباح اليوم، "الجريمة الإسرائيلية المتواصلة بحق أبناء شعبنا في قطاع غزة، والتي أسفرت عن استشهاد مواطن وزوجته وإصابة أطفاله بعد استهداف منزلهم في حي الشجاعية بمدينة غزة".


وحملت "الرئاسة"، حكومة الاحتلال "المسؤولية الكاملة وتبعات تدهور الأوضاع في القطاع".

 

كما طالبت المجتمع الدولي بالزام الحكومة الإسرائيلية بوقف العدوان فورا، وضرورة توفير الحماية العاجلة لأبناء شعبنا في كافة أماكن تواجده. 

 

من جانبها نعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الشهيد أبو العطا، وقالت إن "العدو الصهيوني، يتحمل كل التبعات والنتائج المترتبة على هذا التصعيد الخطير".

وشدد على أن "جريمة اغتيال القائد أبو سليم، لن تمر دون عقاب" مؤكدة أن "مسيرة الجهاد والمقاومة مستمرة ومتصاعدة".

 

نتقدم في قيادة حركة المقاومة الإسلامية "حماس"  من أخينا المجاهد زياد النخالة أبو طارق وقيادة حركة الجهاد الأشقاء على درب المقاومة والتحرير بأحر التعازي لاستشهاد القائد في سرايا القدس بهاء أبو العطا، ونجل عضو المكتب السياسي للجهاد أكرم العجوري.

رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية قال: إن "سياسة الاغتيالات التي يعتبرها الاحتلال جزءا من عقيدته الأمنية، لم ولن تنجح في ثني أو تغيير العقيدة القتالية لدى قوى وفصائل المقاومة".

وقدم التعازي باسم حماس لحركة الجهاد الإسلامي، باستشهاد بهاء أبو العطا ونجل عضو المكتب السياسي للحركة أكرم العجوري، والذي اغتيل بقصف في دمشق.

وأضاف هنية في تصريحات صحيفة: "إن هذه الجريمة وما تبعها من جرائم للاحتلال، غير منفصلة عن محاولاته تصفية القضية الفلسطينية، وضرب صمام الأمان والجدار السميك في مواجهة هذه المحاولات، متمثلًا في فصائل المقاومة وقادتها في الداخل والخارج".

وشدد على أن العدوان "سيدفع شعبنا إلى مزيد من التمسك بثوابته، وحقوقه كاملة وتعزيز خياراته الاستراتيجية، ممثلة بالمقاومة، وتعزيز تحالف الفصائل بخندق واحد".

ولفت إلى أن "جرائم الاحتلال جاءت في الوقت الذي اقتربت فيه القوى والفصائل، من إعادة ترتيب البيت الفلسطيني، واستعادة الوحدة والوطنية للتوحد في معركة القدس والأقصى والاستيطان والأسرى" مضيفا: "ما يجري محاولة من قادة الاحتلال لخلط الأوراق وقطع الطريق أمام استعادة الوحدة الوطنية".

 

بدورها نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، الشهيد أبو العطا وزوجته، وحملت الاحتلال المسؤولية عن "الجريمة وما يترتب عليها".

وقالت الجبهة الشعبية، في بيان صباح الثلاثاء: إن "المقاومة بكافة الأذرع العسكرية، لن تتوانى في الرد على جريمة الاغتيال والتصدي للعدوان".

 

إقرأ أيضا: شهيدان ونجاة قيادي بـ"الجهاد" بغارة إسرائيلية على دمشق


ودعت إلى "انتفاضة غضب عارمة، في الوطن والشتات ضد الجرائم الصهيونية في القطاع وللتأكيد على خيار المقاومة".

وشدد على أن "أبناء شعبنا في الضفة، يقع على عاتقهم الاشتباك المفتوح مع الاحتلال، في جميع مواقع التماس".

من جانبها أعربت حركة فتح، عن إدانتها لـ"جريمة" اغتيال القيادي في سرايا القدس، بهاء أبو العطا في منزله بحي الشجاعية شرق غزة.

وقالت الحركة، في بيان، الثلاثاء: إن الحركة تحمل الاحتلال المسؤولية عن الجريمة وتداعياتها، معتبرةً أن ما تعرضت له عائلة أبو العطا "مجزرة إسرائيلية".

ودعت فتح لملاحقة إسرائيل عبر "الجنايات الدولية"، مقدمة العزاء لحركة الجهاد الإسلامي، وعائلة الشهيد.

 

كتائب الناصر صلاح الدين الجناح العسكري لحركة المقاومة الشعبية في فلسطين، قالت إن "الجريمة النكراء التي استهدفت اليوم الشهيد أبو العطا وعائلته لن تمر دون عقاب".

وأضافت "نزف إلى شعبنا وإلى جماهير أمتنا العربية والإسلامية قائدا ومجاهدا، مرغ أنف الاحتلال بالتراب وضحى بنفسه في سبيل وطنه ودينه".

وشددت على أن "معركتنا مع العدو الإسرائيلي مستمرة، وعلى مستوطنيه الجبناء الهروب فورا إلى الملاجئ، فبإذن الله ستكون مقبرة لهم ولن يخرجوا منها أبدا".

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا