آخر الأخبار

معهد: رغم احتجاجات لبنان ما يزال معظم الشيعة يدعمون حزب الله

واشنطن- وكالات الجمعة، 06 ديسمبر 2019 10:56 م بتوقيت غرينتش

كشف استطلاع جديد موثوق للرأي العام اللبناني أُجري في تشرين الثاني/نوفمبر، أن نظرة أغلبية ساحقة من الشيعة في البلاد ما تزال إيجابية تجاه كل من "حزب الله" ودولة إيران الراعية له – حتى في وقت ضمّت فيه احتجاجات كبيرة مناهضة للحكومة العديد من المشاركين الشيعة للمرة الأولى.

 

وقال معهد "واشنطن للدراسات" الذي نشر الاستطلاع: "يثير هذا الواقع تساؤلات حيال تكهنات بشأن إمكانية أن يواجه الحزب فجأة خطر خسارة قاعدته الانتخابية الرئيسية.  ومع ذلك، هناك احتمال أن يتردد بعض المستجيبين من الشيعة  في إعطاء إجابات دقيقة ومحددة لتلك الأسئلة الصريحة والمباشرة، التي تتعلق بموضوعات شديدة الحساسية، ويحتمل أيضا أن تكون خطرة".


وفي أوساط السكان الشيعة في لبنان اليوم، تقول نسبة 75 في المائة، إن موقفها ما يزال "إيجابيا للغاية" تجاه "حزب الله" – في تراجع بسيط عن نسبة 83 في المائة المسجلة أواخر العام 2017 و77 في المائة أواخر 2018. وتمنح نسبة 15 في المائة إضافية الآن الحزب تصنيفا "إيجابيا بعض الشيء". يُذكر أن هذه النسبة الإيجابية عموما البالغة 90 في المائة في أوساط الشيعة، لم تتغير كثيرا خلال السنتين الماضيتين. 

 

كما تشير ورقة المعهد التي كتبها  الخبير ديفيد بولوك إلى أنه "ما تزال نسبة 70 في المائة من شيعة لبنان، تعتقد أنه من "المهم للغاية" الحفاظ على علاقات جيدة مع إيران، في تراجع بسيط جدا عن عام 2017 أو 2018. وتقول نسبة 22 في المائة إضافية الآن إن هذه العلاقات "مهمة إلى حدّ ما". ولدى 73 في المائة رأي "إيجابي للغاية" بشأن آية الله خامنئي الشيعي في إيران إلى جانب 17 في المائة إضافية برأي "إيجابي نوعا ما" حياله".


ويلفت المعهد إلى ما أسماه "التناقض الصارخ"، حيث أن رأي مسلمي لبنان من السنّة سلبي للغاية حيال تلك الشخصيات الشيعية الثلاث، حيث تعبّر نسبة 51 في المائة عن موقف "سلبي للغاية" إزاء "حزب الله" – في زيادة بنسبة 10 نقاط عن العام الفائت – فضلا عن 38 في المائة إضافية ذات رأي "سلبي بعض الشيء". في المقابل، خُمس اللبنانيين السنّة فقط تعتبر أن الحفاظ على علاقات جيدة مع إيران "مهم إلى حدّ ما". وتعبّر الأغلبية الضئيلة نفسها فقط عن موقف "إيجابي بعض الشيء" إزاء آية الله خامنئي.

 

أما المسيحيون في لبنان، الذين يشكلون ثالث أكبر شريحة سكانية في البلاد، فهم في الوسط كما كانت عليه الحال مؤخرا. لكن نظرتهم حيال "حزب الله" قد تبدّلت بشكل كبير نحو الأسوأ في العام الفائت؛ فأصبحت نسبة 33 في المائة فقط الآن تعبّر أقلّه عن "نظرة إيجابية بعض الشيء" حيال ذلك الحزب مقابل نسبة عالية بلغت 82 في المائة أواخر العام 2018. على نحو مماثل، تعتبر 33 في المائة فقط أن العلاقات الجيدة مع إيران مهمة. وبالكاد تعبّر نسبة 17 في المائة عن رأي إيجابي حيال آية الله خامنئي.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا