آخر الأخبار

موقف غير مسبوق: جون ميجور يدعو لعدم التصويت لجونسون

لندن- عربي21 السبت، 07 ديسمبر 2019 12:17 ص بتوقيت غرينتش

في ضربة لحزب المحافظين في بريطانيا بزعامة بوريس جونسون، دعا رئيس الوزراء السابق جون ميجور، لعدم منح الحزب أغلبية في البرلمان عبر الانتخابات المقررة في 12 كانون الأول/ ديسمبر الجاري.

وبدلا من ذلك، دعا ميجور، الذي تولى زعامة المحافظين ورئاسة الحكومة خلفا لمارغريت تاتشر بين عامي 1990 و1997، للتصويت لمرشحين متمردين على جونسون ويخوضون الآن الانتخابات كمرشحين مستقلين بعد طردهم من حزب المحافظين.

وكان جونسون قد طرد أكثر عشرين نائبا من الحزب بسبب تصويتهم ضده في البرلمان السابق.

ووصف ميجور في كلمة عبر الفيديو أمام تجمع يطالب بإجراء استفتاء جديد على الانسحاب الاتحاد الأوروبي؛ سعي جونسون لتنفيذ بريكست بأنه "أسوأ قرار في السياسة الخارجية"، محذرا من أن جونسون يخاطر بتفكيك المملكة المتحدة، ويجعل البلد أفقر وأضعف.

وأوضح ميجور أنه "عندما صوتت البلاد لصالح بريكست، كان ذلك بناء على وعود غير قابلة للتحقق. ولكن بعدما أصبحت الحقائق معروفة، من غير الطبيعي أن يتم رفض إجراء استفتاء جديد.. غير طبيعي وغير ديمقراطي".

 

وأكد ميجور أنه ما زال من المحافظين، لكنه دعا للتصويت "بالقلب والعقل"، كما دعا إلى التخلي عن العصيبة الحزبية.


وظهر رئيس الوزراء العمالي السابق توني بلير، لإطلاق نداء مشترك مع ميجور؛ لعدم إتاحة الفرصة أمام جونسون للحصول على أغلبية في الانتخابات المنتظرة الخميس القادم، وإتاحة الفرصة أمام إجراء استفتاء جديد وحاسم بشأن بريكست.

وقال ميجور: "أربع كلمات لم تكن في يوم من الأيام من السهل أن تنطق بها شفتاي، أقول الليلة بسعادة غامرة: توني، الأمر إليك".

وكان بلير قد هزم ميجور في انتخابات عام 1997، لينهي نحو عقدين من حكم حزب المحافظين.

وما إن انتهى ميجور من كلمته، حتى ظهر بلير على المسرح، واستهل حديثه قائلا: "هذه خمس كلمات لم أكن أتخيل أن أقولها: شكرا لله على جون ميجور".

كما ظهر في الفعالية نائب رئيس الوزراء في عهد ميجور، مايكل هيسيلتين، محذرا من أن الانتخابات المقبلة هي آخر فرصة أمام البريطانيين لإبقاء الباب مفتوحا أمام استفتاء نهائي بشأن بريكست.

ويشار إلى أن حزب العمال تعهد بعرض أي اتفاق مع الاتحاد الأوروبي على استفتاء عام، مع تضمين الاستفتاء خيار البقاء في الاتحاد. كما تعهد حزب الديمقراطيين الأحرار بإلغاء طلب الانسحاب وإجراء استفتاء جديد.

كما شارك في الفعالية وزير العدل في حكومة تيريزا ماي، ديفيد غوك، داعيا أيضا لمنع جونسون من الحصول على أغلبية تتيح له تنفيذ الانسحاب من الاتحاد الأوروبي بنهاية الشهر القادم دون استفتاء جديد.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا