آخر الأخبار

غانتس رئيسا للكنيست.. وتفاهم على حكومة طوارئ بقيادة نتنياهو

غزة - عربي21 - أحمد صقر الخميس، 26 مارس 2020 04:06 م بتوقيت غرينتش

أعلن الكنيست، الخميس، انتخاب زعيم تحالف "أزرق أبيض" بيني غانتس  المنافس الرئيسي لرئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو، رئيسا للكنيست الإسرائيلي في خطوة قد تؤدي الى حكومة طوارئ مشتركة بينهما.


وصوت لصالح غانتس 74 عضوا من أعضاء الكنيست و18 ضده من أصل 120 عضوا مجمل أعضاء الكنيست.

 

ووجه غانتس دعوة لتشكيل حكومة طوارئ، عقب انتخابه رئيسا للكنيست.

 

وخلف بيني غانتس، يولي أدلشتاين (عضو حزب الليكود)، الذي قدم استقالته من رئاسة الكنيست، الأربعاء، بعد قرار قضائي أرغمه على عقد جلسة برلمانية، كان من المتوقع أن يتم استبداله خلالها.


وفي إشارة إلى التطورات الدراماتيكية بالمشهد الإسرائيلي، لاقت خطوة غانتس المفاجئة، والمدعومة من قبل كتلة اليمين بقيادة بنيامين نتنياهو، معارضة حلفيه الرئيسي زعيم حزب "هناك مستقبل" يائير لابيد، متوعدا بتفكيك التحالف، وفق ما نقل موقع "i24" الإسرائيلي.

وأضاف الموقع: "تحالف أزرق أبيض بقيادة بيني غانتس أكبر معسكر مناوئ لنتنياهو في طريقه للانهيار".

 

اقرأ أيضا: رئيس الكنيست يسبق جلسة "استبداله" بتقديم الاستقالة

وأوضح الموقع: "تفاجأ لابيد الذي أصر كل الوقت على ترشيح عضو الكنيست مائير كوهين من حزبه "يش عتيد" رئيسا للكنيست، بأن يرى أن من قدم أوراق اعتماده للكنيست هو زعيم التحالف بيني غانتس وليس كوهين".

وبين الموقع الإسرائيلي أن زعيم حزب "تيلم" موشيه يعالون وزير الأمن الأسبق وهو أحد أقطاب تحالف "أزرق- أبيض"، انضم لدعوات تفكيك التحالف.

 

حكومة طوارئ

 

ومن المتوقع أن تؤدي خطوة غانتس إلى تشكيل حكومة طوارئ، والتي خرجت إلى الوجود كمقترح من قبل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، بذريعة ضرورة التوحد لمكافحة فيروس كورونا.

 

ووفقا للموقع الإسرائيلي، فإن تفاهمات الحكومة تقضي بتولي نتيناهو رئاسة الحكومة أولا، فيما يتولى غانتس حقيبة وزارة الخارجية إضافة للقائم بأعمال نتنياهو إلى أن يصل دوره ويتولى رئاسة الوزراء، كما سيتم تعيين غابي أشكنازي وزيرا للأمن.

وأوضح الموقع أن "إسرائيل في الطريق لحكومة طوارئ"، موضحا أن "المفاوضات بين حزب الليكود و"أزرق أبيض" مزقت تحالف غانتس إلى قسمين، والآن من سيقف في المعارضة ليس أيمن عودة زعيم القائمة المشتركة، إنما يائير لابيد.

وقال مصدر مقرب من رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو: "التوقيع على تشكيل حكومة الطوارئ ستتم الليلة"، بحسب ما نقل الموقع الإسرائيلي.

وأشار الموقع إلى أن حقيبة القضاء ستنتقل من حزب الليكود إلى حزب "حوسن ليسرائيل" بزعامة بيني غانتس، متوقعا أن يتكون "الائتلاف الحكومي من 78 عضوا؛ 58 من كتلة اليمين، و 17 من حزب "حوسن ليسرائيل" وحزب "تيليم"، دون زعيم حزب "تيليم" موشيه يعالون، والأعضاء الثلاثة من حزب العمل بزعامة عمير بيرتس، ومن المتوقع انضمام عضو الكنيست أورلي ليفي الى الائتلاف".

كما ستبقى وزارة المالية بيد حزب الليكود الحاكم، ووزارة التربية والداخلية والأديان ستبقى بحوزة كتلة اليمين الداعمة لنتنياهو، ومن المتوقع أن يعود نفتالي بينيت لوزارة التربية ليتنازل عن وزرة الأمن التي يقف على رأسها حاليا.

وسيقدم غانتس إلى الحكومة مع نحو 15 عضوا، ومعظمهم سيتم تعيينهم وزراء، لأن الحكومة ستكون متساوية وستقسم القضايا بالتساوي، بحسب الموقع.
 
وكانت إسرائيل تعيش أزمة سياسية عميقة أدت الى خوض ثلاث انتخابات نيابية في غضون عام واحد.

وعقب الانتخابات الأخيرة التي جرت في 2 آذار/ مارس الجاري، تم تكليف غانتس لتشكيل حكومة بعد الانتخابات الاخيرة، لكن لم يكن هناك ما يضمن نجاحه بالنظر إلى الانقسامات العميقة في المعسكر المناهض لنتنياهو. 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا