آخر الأخبار

الرئيس التونسي يهاتف عباس وهنية للمساعدة بمواجهة كورونا

لندن- عربي21 السبت، 28 مارس 2020 09:01 ص بتوقيت غرينتش

هاتف الرئيس التونسي قيس سعيّد، الجمعة، كلا من رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، ورئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، إسماعيل هنية، لعرض مساعدة بلاده لفلسطين في مواجهة فيروس كورونا المستجد.

 

وجاء في بيان رئاسة الجمهورية التونسة أن الرئيس سعيد "أجرى مكالمتين هاتفيتين مع كل من السيد محمود عباس والسيد إسماعيل هنية".


وتعرض سعيّد خلال المكالمتين إلى "الأوضاع الصحية داخل الأراضي الفلسطينية، بالنظر خاصة إلى الكثافة السكانية وهي من أكبر العوامل التي قد تتسب في انتشار العدوى، وبالنظر أيضا إلى نقص وسائل الوقاية والأدوية والتجهيزات الضرورية لمواجهة جائحة كورونا".


وعبر سعيّد في المكالمتين عن "وقوف تونس الدائم إلى جانب الشعب الفلسطيني، واستعدادها لمد الأشقاء الفلسطينيين بما يحتاجونه من دعم في هذا الظرف العصيب الذي تمر به الإنسانية جمعاء". 


من جانبه، أكد عباس "أهمية التعاون المشترك والتنسيق الدائم لمصلحة الشعبين، خاصة في هذه المرحلة الحساسة"، وفق ما أوردت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".


وتابع بالتأكيد على "عمق العلاقة الفلسطينية التونسية، ووقوف تونس الدائم إلى جانب شعبنا في كافة المحافل".

 

اقرأ أيضا: مكافحة كورونا بغزة على طاولة "الرباعية الدولية"

من جهته، قال هنية في بيان نشر عبر موقع "حماس" الرسمي، إن "الرئيس التونسي أكد وقوف تونس إلى جانب الشعب الفلسطيني، وخاصة لمواجهة التداعيات الإنسانية المترتبة على تفشي فيروس كورونا".


وأضاف البيان أن "الرئيس التونسي أكد على وضع كل الإمكانات والمقدرات التونسية تحت تصرف الأشقاء في فلسطين".


ولفت إلى أنه "رغم الظروف والإمكانات التي يمر بها الجميع، فإن تونس جاهزة أن تقتسم مع الشعب الفلسطيني ما تملكه في سياق مواجهة هذا الوباء".


وأكد أن "فلسطين والقدس ستبقى قضية العرب المركزية حتى يتم تحريرها من الاحتلال".


بدوره، عبر هنية عن "شكره وتقديره لهذه المبادرة الكريمة (..) حيث مكانة فلسطين في العقل والوجدان التونسي".


واستعرض هنية الأوضاع السائدة في قطاع غزة في ظل الحصار الإسرائيلي، وتداعيات مواجهة كورونا، وأوضاع اللاجئين الفلسطينيين.


ودعا لـ"تقديم المساعدات الإنسانية والطبية العاجلة لشعبنا في القطاع ومخيمات اللجوء".


واستعرض هنية أوضاع المعتقلين الفلسطينيين في سجون الإسرائيلية في ظل انتشار فيروس كورونا.


ودعا الرئيس التونسي إلى "توجيه رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة والمؤسسات الدولية للمطالبة بإطلاق سراح الأسرى، وتوفير وسائل الوقاية لهم في السجون الإسرائيلية".


ولفت هنية إلى أن الرئيس التونسي "وعد بأنه سيقوم بما يلزم في من تقديم مساعدات للشعب الفلسطيني، ومخاطبة الأمين العام للأمم المتحدة للحديث بشأن المعتقلين". 

 

وحتى صباح السبت، بلغ مجمل الإصابات بفيروس كورونا 97 حالة في الأراضي الفلسطينية، مع حالة وفاة واحدة.

 

 

وللاطلاع على كامل الإحصائيات الأخيرة لفيروس كورونا عبر صفحتنا الخاصة اضغط هنا

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا