آخر الأخبار

رئيس وزراء الأردن يدخل على خط حادثة الرضيعة حورية

لندن- عربي21 السبت، 23 مايو 2020 10:55 م بتوقيت غرينتش

دخل رئيس الوزراء الأردني على خط حادثة الرضيعة حورية الخلايلة، التي أشغلت الرأي العام الأردني طيلة يوم السبت أول أيام الحظر الشامل الذي تشهده البلاد لمدة ثلاثة أيام.

 

وقال عمر الرزاز إن مشهد الطفلة المتوفاة، وأبيها المكلوم، يدمي القلب، مقدما التعازي بقوله: "اللهم امنحه وأمها الثكلى الصبر والسلوان".


وأضاف الرزاز على حسابه على موقع "تويتر": "يجري الآن التحقيق في ملابسات الوفاة، وسيتم الإفصاح عن النتائج، واتخاذ الإجراءات بحق المقصرين في حال ثبت أي تقصير، وفق القانون".

 

مشهد الطفلة المتوفاة، وأبيها المكلوم، يدمي القلب؛ اللهم امنحه وأمها الثكلى الصبر والسلوان.
يجري الآن التحقيق في ملابسات الوفاة، وسيتم الإفصاح عن النتائج واتخاذ الإجراءات بحق المقصرين في حال ثبت أي تقصير، وفق القانون.

— Omar Razzaz (@OmarRazzaz) May 23, 2020

 

وانشغل الرأي العام في الأردن يوم السبت باتهامات مواطن أردني، عبر مقطع مصور، للسلطات بالتقصير، وبتركه ينتظر الإسعاف طويلا، ما أدى إلى وفاة ابنته الرضيعة.

وبحسب الفيديو المتداول، فقد ظهر والد الطفلة خارج سيارته وهو يصرخ بصورة هستيرية على أفراد وضباط دورية شرطة، بدا أنها أوقفت سيارته ومنعته من التحرك؛ بسبب تطبيق إجراءات حظر مرور وتحرك السيارات، ضمن إجراءات مكافحة انتشار فيروس كورونا.

وبدا والد الطفلة الرضيعة في الفيديو متنقلا بكاميرته، وهو غاضب، ويوجه انتقادات لاذعة للحكومة وخلية إدارة الأزمة، وبين أفراد الدورية الذين وعدوه بقرب وصول سيارة الإسعاف قريبا، وبين صورة زوجته وهي تحمل طفلته التي بدا أنها فارقت الحياة داخل سيارته.

 

 

"حورية الخلايلة" طفلة صغيرة كانت بحاجة لرعاية طبية عاجلة..توفيت اليوم في انتظار سيارة الاسعاف بحسب والدها تلذي يقول أنه انتظر قدوم الاسعاف أكثر من نصف ساعة قبل ان تفارق الطفلة الحياة pic.twitter.com/Zb6cVZ3Aud

— الأردنية نت (@alurdunyya) May 23, 2020

 

ومساء السبت أصدر الناطق باسم مديرية الأمن العام بيانا حول الحادثة جاء فيه: إن هيئة التحقيق التي جرى تشكيلها اليوم للنظر في ادعاءات مواطن بوجود تقصير وتأخر سيارة الإسعاف عن إنقاذ ابنته، ما أدى إلى وفاتها في محافظة الزرقاء، قد أنهت تحقيقاتها الأولية، حيث تبين لها الآتي:

 

ورد اتصال لمركز القيادة والسيطرة 911 في تمام الساعة 9,55 من صباح هذا اليوم (السبت) من قبل أحد المواطنين، الذي طلب سيارة إسعاف لنقل ابنته المريضة، وطلب عدم حضور سيارة الإسعاف للمنزل، بل الالتقاء بها عند نقطة معينة.

 

مضيفا: "وصل صاحب البلاغ (المتصل) لإحدى المحطات الأمنية في الشارع العام، حيث قام فور وصوله بالمباشرة بالبث عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي، وأثناء بثه حضرت سيارة الإسعاف في زمن 11 دقيقة، وقامت على الفور بنقل الطفلة للمستشفى بوقت إجمالي منذ استلام البلاغ لحين وصول الطفلة للمستشفى 17 دقيقة".

وحسب البيان فقد "ثبت ومن خلال التحقيقات وشهادات الشهود أن المحطة الأمنية لم تقم بمنع ذلك الشخص من المسير باتجاه المستشفى، بل وطلبت منه ذلك، وعرضت عليه مرافقته والمسير معه للوصول للمستشفى، إلا أنه رفض ذلك، وأصر على انتظار سيارة الإسعاف، وقام بمباشرة البث عبر موقع التواصل الاجتماعي".

وحسب التحقيقات الأولية، فقد "أكد الطبيب المناوب في طوارئ المستشفى أن وقت وصول الطفلة للمستشفى تم تسجيله بين الساعة الـ10,10 والساعة 10,12 دقيقة صباحا، وكانت متوفاة، وهو ما تم تثبيته بسجلات المستشفى، والتقارير الطبية".

 

وحسب تحقيقات الأمن الأولية، فقد "أكد والد الطفلة أنها توفيت قبل وصوله لمكان المحطة الأمنية، وأن انفعاله وحزنه عليها هو سبب كل ما قاله خلال الفيديو".


وخلصت هيئة التحقيق إلى أنه، "ووفق المعطيات المثبتة فنيا، وبحسب شهادات الشهود والسجلات الطبية وأوقات الاتصال والفيديوهات التي تم الرجوع إليها ومن ضمنها فيديو والد الطفلة، فإنه تقرر رفع الأوراق التحقيقية للمدعي العام المختص لمتابعة التحقيقات، بعد أن تبين لهيئة التحقيق أن كافة الإجراءات التي تم التعامل معها كانت صحيحة، ووفق معدلات الاستجابة الطبيعية، ولم يحدث أي تقصير يذكر".

 

اقرأ أيضا: وفاة رضيعة بالأردن "بانتظار الإسعاف".. وتوضيح رسمي

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا

وفاة أكبر معمر في العالم عن 112 عاما 5/29/2020 1:39:09 PM بتوقيت غرينتش