آخر الأخبار

بريطانيا تدرس تشكيل تحالف دولي ضد هواوي الصينية

لندن - وكالات الجمعة، 29 مايو 2020 07:24 م بتوقيت غرينتش

تجري بريطانيا اتصالات مع الولايات المتحدة من أجل تشكيل ناد من عشر دول يمكنه أن يعمل على تطوير تقنية خاصة به من الجيل الخامس بهدف تقليص الاعتماد على شركة هواوي الصينية، وفق ما أوردت صحيفة "ذي تايمز" الجمعة.

ويأتي هذا الاقتراح قبل قمة لمجموعة السبع يأمل الرئيس الأميركي دونالد ترامب باستضافتها الشهر القادم.

وقال متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الجمعة "نبحث عن أطراف جديدة تدخل السوق من أجل تنويعه"، مضيفا "هذا أمر تحدثنا عنه مع حلفائنا، بمن فيهم الولايات المتحدة".

وعلى الرغم من تحذيرات أميركية متكررة، سمحت الحكومة الأميركية لهواوي ببناء 35  في المئة من البنى التحتية المطلوبة لنشر شبكة جديدة من الجيل الخامس في البلاد.

وقالت "ذي تايمز" إن بريطانيا تقترح، بعد تدهور علاقاتها مع الصين، إنشاء ناد من عشر ديموقراطيات تضم أعضاء من مجموعة السبع وكوريا الجنوبية والهند.

والشركتان الوحيدتان حاليا الموجودتان في أوروبا والقادرتان على التزويد بتجهيزات للجيل الخامس، هما الشركة الفنلندية نوكيا والشركة السويدية إريكسون.

في وقت سابق من الشهر الجاري، قالت هواوي إنه لن يكون هناك مفر من تأثر أعمالها بسبب التحرك الأمريكي الأحدث لتقييد مبيعات الرقائق لعملاق التكنولوجيا الصيني لكن الشركة أضافت أنها واثقة في أنها ستجد حلولا قريبا.

وتلك التصريحات هي الرد الرسمي الأول للشركة بعد أن أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الجمعة إجراءات جديدة لمحاولة وقف إمدادات الرقائق العالمية لهواوي.

والقواعد الجديدة التي أصدرتها وزارة التجارة توسع سلطات الولايات المتحدة لتشمل طلب تراخيص لمبيعات أشباه الموصلات المصنعة في الخارج بتكنولوجيا أمريكية لهواوي، بما يزيد على نحو كبير من نطاق قدرتها على وقف الصادرات لثاني أكبر شركة لصناعة الهواتف الذكية في العالم.

وقال الرئيس المناوب للشركة قو بينغ في قمة المحللين السنوية لهواوي إن الشركة ملتزمة بالامتثال للقواعد الأمريكية وزادت بشكل كبير من الأبحاث والتطوير والمخزون للاستجابة للضغوط الأمريكية.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا