آخر الأخبار

تغريدة لعلا الفارس عن ترامب والسعودية تثير جدلا.. حذفتها لاحقا

القاهرة- عربي21- جمانة حمدي الأربعاء، 03 يونيو 2020 07:48 م بتوقيت غرينتش

تغريدة نُسبت إلى الإعلامية علا الفارس، أثارت جدلا واسعًا عبر مواقع التواصل، وجعلت اسمها يتصدر قائمة أكثر المواضيع بحثًا على "غوغل" صباح اليوم.


التغريدة محط الجدل جاء فيها: "بعض الدول دفعت ملايين الدولارات وفوقها فلسطين هدية لترامب كي يحفظ لها عروش من فيها.. وعلى حين غرة ابن الخليل الأبية زلزل عرش ترامب بـ20 دولارا.. ومزورة كمان".


وقد أكد النشطاء أن الإعلامية بقناة "الجزيرة" القطرية علا الفارس، قد حذفت التغريدة بعد الانتقادات التي طالتها، فيما لم تشر أو تعلق علا على تلك الانتقادات.


وتشهد مدن أمريكية احتجاجات متواصلة لليوم الثامن، بعد مقتل الأمريكي الأسود جورج فلويد على يد الشرطة في "مينيابوليس"، بعد إسقاطه أرضًا ووضع الشرطي ركبته على عنق فلويد لأكثر من 8 دقائق، ردد خلالها فلويد "لا أستطيع التنفس".


وعقب مقتل فلويد تداولت وسائل الإعلام تصريحات لصاحب محل بقالة وقعت أمامه جريمة قتل فلويد، والذي قال إن فلويد كان يشتري بضاعة من المحل وأعطى للمحاسب 20 دولارًا، لكنه تشكك في أن العملة مزورة واستدعى الشرطة.


صاحب المحل والذي اتضح لاحقًا أنه عربي مسلم فلسطيني الجنسية يدعى محمود أبو ميالة، قال في تصريحات لـ "فوكس نيوز" الأمريكية، إنه يعتقد أن العملة لم تكن مزورة، وأنه مستعد للتكفل بمراسم دفن فلويد، معربًا عن سخطه من تعامل الشرطة وعدم تدخلهم لمنع زميلهم من قتل فلويد.


العديد من الانتقادات طالت علا الفارس عقب تداول التغريدة المنسوبة إليها وامتدت أيضًا إلى الشعب الفلسطيني، ودخل في تلك الانتقادات العديد من المواقع المحلية السعودية، قائلين إن علا الفارس قد كشفت عن "نواياها الخبيثة" وأنها "استسلمت للمال القطري" وانضمت "للجوقة الإخوانية" وفق ما كتبته صحيفة "عكاظ" السعودية.


في ذات السياق دافع عدد آخر من النشطاء عن التغريدة المنسوبة إلى علا الفارس، قائلين إنها لم تخطئ في حديثها، وأن المهاجمين لها همهم بث الفتنة فقط.

 

— إبراهيم السليمان🇸🇦 (@70sul) June 2, 2020

 

 

— ‏⁦🇯🇴⁩ Mousab Ja'afreh Al-naimat ⁦ 🇯🇴⁩ (@_jaafreha) June 3, 2020

 

 

— سليمان 🇸🇦 (@Bosque_5) June 3, 2020

 

 

— عبدالرحمن اللاحم (@allahim) June 2, 2020

 

— نستاهلك🇸🇦 (@9977822) June 2, 2020

 

 

— Basil T Saadeh (@basil_saadeh) June 3, 2020

 

 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا