آخر الأخبار

تظاهرات جديدة في أمريكا احتجاجا على العنصرية (شاهد)

واشنطن – وكالات السبت، 06 يونيو 2020 11:22 ص بتوقيت غرينتش

شهدت مدن أمريكية تظاهرات جديدة تنديدا بالعنصرية، وبـ"وحشية الشرطة"، بعد القمع الذي طال غاضبين على مقتل الرجل الأسود، جورج فلويد، مؤخرا.

ودخلت الاحتجاجات أسبوعها الثاني فيما أثار الرئيس دونالد ترامب مزيدا من الجدل مع حديثه الجمعة عن "يوم عظيم" لفلويد بعد نشر أرقام التوظيف الإيجابية.

ويتوقع تنظيم تظاهرات حاشدة السبت ومنها في واشنطن، المرتقب أن يشارك فيها عشرات آلاف الأشخاص. وكتبت رئيسة بلدية المدينة عبارة "حياة السود مهمة" بأحرف عملاقة على الطريق المؤدي إلى البيت الأبيض، قبيل وصول الحشود.

 

— Mayor Muriel Bowser (@MayorBowser) June 5, 2020

 

— Elizabeth Landers (@ElizLanders) June 6, 2020

 

ويشهد السبت أيضا مراسم تكريم لفلويد في ريفورد بكارولاينا الشمالية، الولاية التي ولد فيها، في أعقاب مراسم أولى أجريت في مينيابوليس الخميس.

وفي بوفالو بنيويورك، أوقف شرطيان عن العمل بدون أجر بعد أن ظهرا في مقطع فيديو يدفعان محتجاً عمره 75 عامًا سقط وأصيب بجرح في رأسه.

وقال رئيس بلدية المدينة بايرون براون الذي نشر العقوبة على تويتر، إنه ومفوض الشرطة "شعرا باستياء" شديد بعد مشاهدة الفيديو.

وقال بيان للشرطة في وقت سابق إن الرجل الذي فقد وعيه ونزف بشدة من الرأس "تعثر وسقط".

 

 

— Explora Digital (@digital_explora) June 5, 2020

 

 

وفي إنديانابوليس فتحت الشرطة تحقيقا بعد نشر شريط فيديو يظهر أربعة شرطيين على الأقل يضربون امرأة بالهراوات ويرشونها بكرات الفلفل مساء الأحد.

وأفادت عدة تقارير إعلامية أن شرطيي مدينة نيويورك انهالوا الخميس بالضرب على عشرات المتظاهرين المسالمين الذين خالفوا حظر التجول في برونكس بعد محاصرتهم، بحيث لم يتركوا لهم مكاناً يهربون إليه.

وأعلن مفوض الشرطة في نيويورك ديرموت شي الجمعة، عن وقف شرطيين عن العمل في أعقاب "العديد من الحوادث المثيرة للاستياء"، أحدهما لدفعه امرأة وقعت أرضا، والثاني لإزالته القناع الواقي لرجل ورشه برذاذ الفلفل. والحادثان موثقان في تسجيل مصور.

 

 

— Period. (@OhYouBigMadHuh) May 31, 2020

 

 

نصر قضائي

وأمر قاضي محكمة جزئية بالولايات المتحدة شرطة دنفر يوم الجمعة بالكف عن استخدام الغاز المسيل للدموع والرصاص البلاستيكي وأدوات القوة الأخرى "الأقل فتكا" مثل القنابل الضوئية ضد المحتجين في المدينة.

ويأتي هذا القرار ردا على دعوى قضائية محلية أقامها يوم الخميس في محكمة دنفر الجزئية محتجون يشتكون من القوة المفرطة التي استخدمها رجال الشرطة خلال المظاهرات العامة عقب موت رجل أسود أعزل إثر احتجاز الشرطة له في منيابوليس الشهر الماضي.

وقال تايرون كامبل وهو متحدث باسم شرطة دنفر إن الشرطة ستلتزم بقرار القاضي.

منع التظاهر بفرنسا

ومنعت السلطات الفرنسية تظاهرات كانت مقررة السبت في باريس ضد عنف الشرطة، مذكرةً بالحظر القائم على التجمعات التي تضم أكثر من عشرة أشخاص بسبب تفشي وباء كوفيد-19.

وقال مفوض شرطة باريس ديدييه لالمان في بيان إن دعوات للتظاهر أطلقت عبر مواقع التواصل الاجتماعي دون إعلان مسبق من المنظمين.

وكان يفترض أن تجري التظاهرة بعد الظهر في ساحة شان دو مارس قرب برج إيفل.

وأعلن مفوض الشرطة أن "تلك التجمعات، التي قد تضم العديد من الأشخاص، غير مصرح بها بموجب مرسوم 31 أيار/مايو 2020 المرتبط بحال الطوارئ الصحية، الذي يحظر أي تجمع في الفضاء العام يفوق عدد المشاركين فيه العشرة أشخاص".

كندا تتعاطف مع فلويد

وانضم رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو إلى آلاف المتظاهرين في أوتاوا الجمعة جاثيا على ركبته لمناهضة العنصرية وعنف الشرطة بعد وفاة جورج فلويد في الولايات المتحدة.

وقد جثا ترودو مرات عدة امتدت آخرها لثماني دقائق و46 ثانية، الوقت الذي استمر فيه بقاء جورج فلويد تحت ركبة الشرطي الأبيض ديريك شوفين، ما أدى إلى اختناقه.

وانضم رئيس الوزراء الذي كان يضع كمامة سوداء إلى الحشود التي تجمعت أمام البرلمان تكريما لهذا الوالد الأسود الذي أثارت حادثة وفاته حركة عالمية من الاحتجاجات، وكان برفقته الوزير أحمد حسين.

وحمل ترودو بين يديه قميصا أسود كتب عليه "بلاك لايفز ماتر" قدمه له متظاهرون.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا