آخر الأخبار

الأردن يبلغ سفيرة فرنسا استياءه الشديد من الإساءة للنبي الكريم

لندن- عربي21 الإثنين، 26 أكتوبر 2020 04:29 م بتوقيت غرينتش

أبلغ وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، الإثنين، السفيرة الفرنسية لدى عمّان، فيرونيك فولاند، الاستياء الشديد تجاه موقف حكومتها ورئيسها من الإساءة للنبي الكريم محمد عليه السلام.

 

وقالت وكالة الأنباء الرسمية "بترا"، إن الصفدي التقى فولاند، وأبلغها رفض الأردن استمرار نشر الرسوم المسيئة للنبي محمد، والتي تسبب الأذى لنحو ملياري مسلم حول العالم، بحسب قوله.

 

وأوضحت الوكالة أن الصفدي قال للسفيرة الفرنسية إن "الإساءة للرموز والمقدسات الدينية يغذي ثقافة الكراهية والعنف والتطرف والإرهاب التي تدينها المملكة بكل أشكالها مهما كانت أهدافها ومنطلقاتها".

 

وأكد الصفدي للسفيرة الفرنسية أنه "لا يمكن القبول بالإساءة للرسول محمد عليه الصلاة والسلام وللأنبياء جميعا عليهم السلام تحت عنوان حرية التعبير". وأشار إلى قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في حكم لها في العام 2018 بأن الإساءة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم لا تندرج ضمن حرية التعبير.

 

وشدد على أن "الأردن سيبقى نصيرًا لثقافة السلام واحترام الآخر ومقدساته ورموزه ومعتقداته في مواجهة كل قوى التطرف والكراهية والإرهاب ودحرها".

 

وأبلغ الصفدي السفيرة الفرنسية ضرورة الإسراع في التحقيق بقضية الاعتداء العنصري على المواطنين الأردنيين هبة أبو عيد ومحمد أبو عيد وتقديم المعتدين عليهما للعدالة بأسرع وقت.

 

وكان العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني وعقيلته الملكة رانيا العبد الله، هاتفا المواطنين أبو عيد، وأبلغاهما بكامل الدعم لهما بعد الاعتداء العنصري الذي تعرضا له في مدينة آنجيه غربي فرنسا.

 

اقرأ أيضاملك وملكة الأردن يهاتفان مواطنين تعرضا لاعتداء بفرنسا (شاهد)

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا