آخر الأخبار

الملك سلمان يدشن قمة العشرين ويتحدث عن "مستقبل أفضل"

لندن- عربي21 السبت، 21 نوفمبر 2020 12:52 م بتوقيت غرينتش

دشن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، قمة العشرين التي تستضيفها العاصمة الرياض، بتغريدة عبر "تويتر".

 

وقال الملك سلمان: "تسعد المملكة العربية السعودية باجتماع قادة دول مجموعة العشرين، التي ترأست فيها بلادنا أعمال هذا العام، وأثبتت فيه المجموعة قوتها وقدرتها على تظافر الجهود؛ لتخفيف آثار جائحة كورونا على العالم".

 

وتابع: "كانت مسؤوليتنا - وستظل - المضي قدما نحو مستقبل أفضل، ينعم فيه الجميع بالصحة والازدهار".

 

ومن المتوقع أن يفتتح الملك سلمان القمة رسميا، بخطاب يتناول عدة مواضيع أبرزها جهود التصدي لفيروس "كورونا".

 

ويشارك في القمة قادة 20 دولة عبر تقنية "الفيديو" بسبب تداعيات الجائحة، وكان الملك سلمان وجه الدعوة للرئيس الأمريكي الخاسر بالانتخابات دونالد ترامب، كما أنه دعا أيضا عبر اتصال هاتفي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

 

وتعقد القمة في ظل ضغوطات غير مسبوقة على السعودية وقادة الدول المشاركة من قبل منظمات حقوقية، طالبت الرياض بوضع حد لانتهاكات حقوق الإنسان، والإفراج الفوري عن جميع معتقلي ومعتقلات الرأي.

 

وتشمل فعاليات السبت، إحاطة اعلامية لوزير الاستثمار خالد الفالح، وكلمة افتتاحية لقمة القادة، ثم تناول موضوع الاستعداد للجائحة والاستجابة لها.

وأمس الجمعة، أعلن الموقع الرسمي للقمة، مسودة البيان الختامي الذي أكد أن وباء كورونا أثّر على الفئات الأكثر ضعفاً في المجتمعات بشكل غير متناسب، وشدد البيان على أن الوقت ما زال مبكراً لمعرفة مدى نجاعة القيود لمحاربة كورونا.

وعقدت في 26 آذار/ مارس الماضي، قمة افتراضية استثنائية للقادة حول جائحة فيروس كورونا، وتم اتخاذ إجراءات سريعة وغير مسبوقة لحماية الأرواح وسبل المعيشة والفئات المستضعفة.

وتضمنت الإجراءات، ضخ الدول الأعضاء 11 تريليون دولار في الاقتصاد العالمي منذ 26 آذار/ مارس، وتخصيص 21 مليار دولار لدعم النظم الصحية وللبحث عن لقاح لفيروس كورونا، و14 مليار دولار لتخفيف عبء الديون على البلدان الأقل نموا.

 

وتهدف القمة إلى تطوير سياسات فعالة لتحقيق تنمية مستدامة ومتوازنة، وتوفير وظائف حقيقية لرفع مستويات المعيشة والرفاهية بين شعوب العالم.

ومن المقرّر أن يتحدث العديد من الزعماء ومن بينهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الصيني شي جينبينغ والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

 

اقرأ أيضا"كورونا" يفرض حضوره بقمة العشرين.. و58 مليون إصابة بالعالم


— G20 Saudi Arabia (@g20org) November 21, 2020

 

تسعد المملكة العربية السعودية باجتماع قادة دول مجموعة العشرين، التي ترأست فيها بلادنا أعمال هذا العام، وأثبتت فيه المجموعة قوتها وقدرتها على تظافر الجهود؛ لتخفيف آثار جائحة كورونا على العالم.

كانت مسؤوليتنا - وستظل - المضي قدما نحو مستقبل أفضل، ينعم فيه الجميع بالصحة والازدهار.

 

— سلمان بن عبدالعزيز (@KingSalman) November 21, 2020

 

رسالة أردوغان

 

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن وباء فيروس كورونا زاد من مسؤولية وأهمية "مجموعة العشرين" التي تجمع أكبر اقتصادات العالم تحت سقف واحد.

وفي رسالة مرئية أرسلها إلى قمة زعماء "مجموعة العشرين"، قال أردوغان إن "القرارات التي سنتخذها في قمة الرياض ستكون حاسمة، ليس فقط في الحد من الآثار السلبية للوباء، بل أيضا في تلبية التطلعات المتعلقة بمجموعة العشرين".

 

— TRT عربي (@TRTArabi) November 21, 2020

 

بوتين: مستعدون لنشر اللقاح الروسي

 

وبدوره، وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، السبت، المستوى الكبير للبطالة والفقر بأنهما أهم تحدٍ يواجهه العالم الآن، في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد.

 

وقال بوتين إن نمو الاقتصادات الوطنية قد تعرض لتقويض خطير، وإن الوباء أودى بالفعل بمئات الآلاف من الأرواح، وفقد الملايين وظائفهم ودخلهم.

 

وتابع قائلا: "دور مجموعة العشرين هنا هو منع حدوث ذلك"، داعيا إلى ضرورة العمل لتوفير لقاح ضد فيروس "كورونا" للعالم بأسره، مؤكدا أن روسيا مستعدة لتقديمه لجميع البلدان التي تطلبه.

 


جونسون: مسؤولية عالمية مشتركة

 

أما رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، فقد شدد على المسؤولية العالمية المشتركة في وقت تواجه فيه جميع الشعوب الأخطار ذاتها.

 

وقال: "علينا تجديد التزامنا ببذل كل المساعي الممكنة للقضاء على الجائحة وحماية حياة الناس ومعيشتهم".

 

وأضاف: "إن استغلينا براعتنا ومواردنا المشتركة في مجموعة العشرين، يمكننا رسم سبيلنا للخروج من الجائحة وبناء مستقبل أفضل".

 

— 🇬🇧وزارة الخارجية والتنمية البريطانية (@FCDOArabic) November 21, 2020

 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا