آخر الأخبار

إعلامي مصري يرد على قرار التحفظ على أمواله (شاهد)

لندن- عربي21 الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 07:44 م بتوقيت غرينتش

علق الإعلامي المصري، أسامة جاويش على قرار نظام الانقلاب في مصر، التحفظ على أمواله ضمن قائمة شملت سياسيين، وإعلاميين، وحقوقيين، معارضين لنظام السيسي.


وقال جاويش في لقاء على قناة "الجزيرة مباشر"، إنه على يقين برجوعه لوطنه وبيته وسيعود الوطن للشرفاء، رغم كل الإجراءات التي ينتهجها النظام في مصر.


وأضاف جاويش "أن النظام اختطف الوطن بأكمله، وفرط في أراضيه كجزيرتي تيران وصنافير"، مؤكدا أنه تواصل مع العديد من الصحف والإعلاميين وشرح لهم حقيقة ما يجري في مصر، وقيامه باعتبار كل معارضيه "إرهابيين".

وكان جاويش قال في حديث سابق لـ"عربي21": "في الحقيقة هذا القرار العبثي ما هو إلا خطوة تصعيدية جديدة من النظام المصري تجاه الصحفيين والإعلاميين، ومحاولة أخرى لتكميم الأفواه وإرهاب المعارضين لهذه المنظومة العسكرية الجاثمة على صدور المصريين".

 

اقرأ أيضا: هكذا علق معارضون على إدراج أسمائهم بقوائم إرهاب السيسي

وفي تصريح لـ"عربي21"، أضاف جاويش: "قناعتي تامة أن هذا الكابوس سينتهي وسنعود يوما ما إلى ديارنا وأموالنا، وقبلها إلى وطننا الحبيب مصر".


وأردف: "طبيعي أن نحزن على قرار التحفظ على بيوتنا وأموالنا في مصر، ولكن حزننا الأكبر هو حقيقة أن يتحفظ هذا النظام على وطن بأكمله يتنازل عن أرضه تارة، ويسرقه تارة أخرى".

 


وقبل أيام، قررت "لجنة إجراءات التحفظ والحصر والإدارة والتصرف في أموال الجماعات الإرهابية والإرهابيين" (حكومية) في مصر، التحفظ على أموال 285 مواطنا و3 مؤسسات، وإضافة أموالهم إلى الخزانة العامة للدولة.


وشملت القائمة، سياسيين، وإعلاميين، وحقوقيين، معارضين لنظام رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي.


وتأتي تلك الخطوة بعد نحو أسبوعين، من اعتبار هيئة كبار العلماء السعودية "الإخوان المسلمين تنظيما إرهابيا"، في تكرار لتوصيف مماثل صادر من وزارة الداخلية السعودية، في آذار/ مارس 2014، دعما لموقف النظام بمصر آنذاك.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا