آخر الأخبار

نائب تونسي: محرزية العبيدي قتلها العبث والبلطجة ضدها

لندن- عربي21 الجمعة، 22 يناير 2021 09:54 م بتوقيت غرينتش

أرجع النائب التونسي عن ائتلاف الكرامة، عبد اللطيف العلوي، وفاة البرلمانية محرزية العبيدي بجلطة دماغية، لما تعرضت له مؤخرا من هجمة بسبب "الهمجية والهجوم الإلكتروني ضدها بعد مواجهتها في البرلمان "بلطجة كتلة فاشية"، وفق تعبيره.

 

وقال في تدوينة له عبر "فيسبوك": "الغصّة الّتي قتلت محرزيّة، الغصّة التي سوف تقتلني"، دون أن يذكر الكتلة التي قصدها بالاسم.

 

ولفت إلى أن ما قتل محرزية هو ما عايشته كما كلّ النّوّاب، من "تسونامي البذاءة والرّداءة والهمجيّة الّتي رافقت قدوم "القعرة" إلى المجلس"، بحسب وصفه.

 

وأضاف العلوي: "عرفها الجميع سيّدة نبيلة بين النّساء، كأوّل نائبة لرئيس مجلس تشريعي في تونس وفي العالم العربيّ".

 

اقرأ أيضا: وفاة النائبة التونسية محرزية العبيدي

وقال: "كانت امرأة راقية مثقّفة متحضّرة، هادئة متّزنة ذات مهابة ووقار، قلّ نظيرها بين النّساء، رغم مسحة المرح والتّواضع الشّديد الظّاهرة على محيّاها".


وأوضح العلوي: "لكنّ ما حدث لها في هذه السّنة كان عاصفا مدمّرا... عايشت مثلما عايش كلّ النّوّاب تسونامي البذاءة والرّداءة والهمجيّة الّتي رافقت قدوم "القعرة" إلى المجلس، وصبرت مثلما صبر الجميع وصابرت، ثمّ طفح بها الكيل يوم 20 كانون الثاني/ يناير 2020 في المجلس الفرعي، وفقدت أعصابها أمام بلطجة الكتلة الفاشيّة، وإصرارها على تعطيل الجلسة".

 

وتابع: "قرّرت محرزية أن تتصدّى... بجسدها وغضبها وصراخها، قرّرت أن تصارع الخنازير العابثة، ولأوّل مرّة سقط عنها تاج الوقار... وتكسّر شظايا... وسجّلت الكاميرا لحظات المواجهة الأليمة مع الفاشيّة في ملعبها الّذي تحبّه، وتلقّفت المشهد قطعان فيسبوك وإعلام المجاري، وأقيمت حفلات الشّواء من لحمها الحيّ، وراحوا يسلخون الضّحيّة وهي حيّة!".

 

وقال النائب التونسي: "تلك الرّائعة الوقورة جعلوا منها أضحوكة ومسخرة، ومادّة للتّندّر والتّرذيل في إذاعاتهم وعلى صفحاتهم... ونسوا أصل الدّاء ومصدر الوباء". 

 

وروى: "رأيتها بعد ذلك بأيّام، كانت حزينة ومحبطة وموجوعة، قالت لي: أرأيت؟!.. كلّ مسيرتي كرئيسة للمجلس التّأسيسي ومواقفي وأخلاقي وطباعي نُسِيت كلّها، واليوم يختصرونني فقط في تلك الدّقائق المؤسفة!! لنا اللّه يا أخي!".


وقال: "اليوم أيضا.. أنظر إلى حالي.. أنا الّذي عشت طول عمري مترفّعا متحضّرا، أحترم الجميع ويحترمونني، تركت المقاهي وأغلقت بابي على جيران النّدامة وهجرت لغو الزّملاء في العمل، ترفّعا عن البذاءات والسّقَطِ وقلّة الحياء و"تطييح" القدر، وفي الأخير... أجد نفسي في نفس الغدير مجبرا على مصارعة الخنازير، وعلى الصّياح و"الرّديح" مع الزّغراطة والعيّاطة!!".


وختم بتأكيد مقولته: "الغصّة الّتي قتلت محرزيّه... الغصّة الّتي سوف تقتلني!".

 

 

 

وتوفيت فجر الجمعة النائبة في البرلمان التونسي عن حركة النهضة، محرزية العبيدي، عن عمر يناهز 57 عاما.

وكشف مصدر مقرب من عائلتها لـ"عربي21" أن الوفاة حدثت بسبب جلطة دماغية، وليس كما تداولت بعض المواقع التونسية أن سبب الوفاة إصابتها بفيروس كورونا.

ونعى رئيس البرلمان التونسي، وزعيم حركة النهضة راشد الغنوشي، العبيدي، وقال في منشور على حسابه بموقع "فيسبوك": "انتقلت إلى رحمة الله تعالى الأخت المناضلة المثقفة و القيادية في حركة النهضة ونائبة رئيس المجلس الوطني التأسيسي والنائبة بمجلس نواب الشعب السيدة محرزية العبيدي".

 

والعبيدي هي إحدى أبرز القيادات النسائية لحركة "النهضة"، وشغلت منصب نائبة رئيس المجلس التأسيسي بين عامي 2011 و2014.

وترأست الشبكة العالمية "نساء مؤمنات من أجل السلام"، وهي منظمة أممية معنية بالمرأة والتنمية والسلام.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا