آخر الأخبار

الخطيب يتحدث لـ"عربي21" عن "أسبوع الأقصى العالمي" (شاهد)

عربي21- أحمد صقر الأربعاء، 24 فبراير 2021 10:33 ص بتوقيت غرينتش

شدد الشيخ كمال الخطيب، نائب رئيس الحركة الإسلامية في الأراضي المحتلة عام 1948، على أهمية حملة "أسبوع الأقصى العالمي"، مؤكدا على أهمية إعلاء الصوت عاليا لتعزيز مكانة المسجد الأقصى، الذي يجب أن لا يترك وحيدا في مواجهة انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي.


وأعلنت منظمة "أصدقاء الأقصى" ومقرها بريطانيا، عن إطلاق مبادرة "أسبوع الأقصى العالمي" والتي تبدأ من السادس إلى الثاني عشر من الشهر المقبل، وتهدف إلى دعوة الجميع للتضامن مع الأقصى والتعريف به ونصرته، وتنظيم فعاليات مختلفة نصرة للأقصى، ما يمنح الجميع الفرصة لإظهار حبهم لأولى القبلتين.


واعتبر الخطيب في حديث خاص لـ"عربي21"، أن مبادرة "أسبوع الأقصى العالمي" التي تتزامن مع ذكرى الإسراء والمعراج، هي "صوت كل الصادقين والمخلصين، الذين يؤكدون أن المسجد الأقصى المبارك هو ليس للفلسطينيين وحدهم، ولا للعرب وحدهم، إنما هو مسجد للمسلمين جميعا (قبلتهم الأولى)".

 

 


وقال: "في الظرف الذي يستهدف فيه المسجد الأقصى، وفي ظل واقع الأمة والمواقف المتردية عبر مشاريع التطبيع والهرولة، أن ينبعث هذا الصوت من خلف البحار من بريطانيا نصرة للأقصى، لا بد لهذا الصوت أن يعزز، ولا بد لهذا الصوت أن يستشعر أنه ليس وحيدا، قال تعالى: (سنشد عضك بأخيك)".


ودعا نائب رئيس الحركة الإسلامية، الجميع إلى دعم المسجد الأقصى، قائلا: "لا تدعوا الأقصى وحيدا، وليظل شعاركم (الأقصى في العيون نفنى ولا يهون)، و(يا أقصى لست وحيدا)".

 

اقرأ أيضا: حارس الأقصى.. لعبة افتراضية لتعزيز المعرفة المقدسية


وأضاف: "حيثما كنت أخي المسلم، في أي موقع كنت، اجعل أيام هذه الحملة المباركة (أسبوع الأقصى العالمي)، صوت المسجد الأقصى المبارك، لتسمع كل الدنيا، أن المسجد الأقصى مسجدنا، ولا يمكن أن يكون في يوم من الأيام هيكلا أو معبدا أبدا".


ولفت الخطيب إلى أن "هذا الصوت المنبعث، الذي يوصل للدنيا كلها رسالة المسجد الأقصى، هو رسالة دعم وتعزيز وتأكيد على هوية الأقصى"، مضيفا: "فلتبارك الجهود، ولتلتق الإمكانيات دعما ونصرة للمسجد الأقصى المبارك".


وفي نهاية كلمته لـ"عربي21" قال: "كل التقدير والشكر للإخوة في مؤسسة "أصدقاء الأقصى" في بريطانيا، الذين يقومون على هذه الحملة المباركة، نصرة للأقصى المبارك والقدس الشريف"، معربا عن أمله في أن "يكون قريبا جدا، يوم الفرج والتحرير للقدس والمسجد الأقصى، ولتجمعنا وإياكم صلاة فيه وقد غاب عنه وإلى الأبد الاحتلال الإسرائيلي الغاشم".

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا