آخر الأخبار

قتلى بالجيش اليمني بمعارك مأرب.. وصواريخ حوثية باليستية

عدن- عربي21- أشرف الفلاحي السبت، 27 فبراير 2021 05:33 م بتوقيت غرينتش

أعلن الجيش اليمني السبت، عن وقوع قتلى في صفوفه بينهم قادة بارزون، خلال المعارك المتواصلة مع الحوثيين في محافظة مأرب شمال شرق البلاد.


وذكر الجيش اليمني في بيان، أن العميد ناصر البرحتي قائد اللواء الثاني بالقوات المشتركة قتل وثلاثة من رفاقه خلال معارك مأرب.


وفي غضون ذلك، نقل مراسل "عربي21" عن مصادر عسكرية يمنية، أن مسؤولا أمنيا بارزا في القوات الحكومية قتل بالمعارك المسلحة مع جماعة الحوثي، موضحة أن قائد قوات الأمن الخاص في مدينة مأرب العميد عبد الغني شعلان، قتل في مواجهات دارت مع مسلحي الحوثي في جبهة صرواح في الأطراف الغربية من المدينة الغنية بالنفط أمس الجمعة.


وأضافت المصادر ذاتها أن العميد شعلان، قتل في منطقة البلق غربي مأرب، في مواجهات من على مسافة صفر مع الحوثيين الذين تسللوا إلى تلك المنطقة الاستراتيجية.


وبحسب المصادر فإن قائد قوات الأمن الخاص، نجح في إفشال سيطرة الحوثيين على منطقة البلق المطلة على سد مأرب الشهير، لتنتهي المواجهات بمقتله مع رئيس عملياته العقيد نواف الحوري.

 

اقرأ أيضا: وزير يمني: قواتنا على مشارف معسكر ماس الاستراتيجي


ولعب العميد شعلان، دورا بارزا في استتباب الأمن داخل محافظة مأرب، حيث أفشلت قواته عددا من الاختراقات الحوثية للمدينة، وتم القبض على عشرات الخلايا التابعة للجماعة قبل وبعد تنفيذها عمليات استهدفت قوات الجيش والأمن هناك.


وفي سياق متصل، أفادت وزارة الخارجية اليمنية السبت، بأن جماعة الحوثي قصفت محافظة مأرب بعشرة صواريخ بالستية الليلة الماضية، مطالبة المنظمات الإنسانية بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة المدنيين.


ولفتت الوزارة في بيان، إلى أن مأرب تتعرض لأكبر وأشرس هجوم حوثي، باستخدام كافة أنواع الأسلحة بما فيها الطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية.


ولفت البيان إلى أن مأرب تعرضت الليلة الماضية إلى قصف بعشرة صواريخ باليستية، دون توضيح تفاصيل أخرى بشأن القصف والخسائر المترتبة عليه، فيما لم يصدر أي تعليق من الحوثي بهذا الخصوص.


وعبرت الخارجية اليمنية عن "استغرابها لهذا الصمت من قبل المنظمات الإنسانية الدولية أو لبياناتها التي لا تحدد أي مسؤولية وكأن الفاعل مجهول، وهي تشاهد وتسمع ما يتعرض له ملايين المدنيين والنازحين من مخاطر نتيجة تلك الهجمات الحوثية".


ومنذ 7 شباط/ فبراير الجاري، تشهد جبهات القتال في مأرب معارك عنيفة؛ حيث يسعى الحوثيون للتقدم نحو مركز المحافظة الغنية بالنفط، والمعقل الرئيس لقوات الحكومة.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا