آخر الأخبار

أكسيوس: وثيقة أوكرانية مسربة تكشف نطاق الحشد الروسي

عربي21- علاء عبد الرحمن الثلاثاء، 20 أبريل 2021 10:48 ص بتوقيت غرينتش

كشفت وثيقة داخلية مسربة من وزارة الدفاع الأوكرانية، عن رصد تدريبات عسكرية روسية، بالقرب من ممرات الشحن التجارية في البحر الأسود، الأمر الذي يهدد بخنق الاقتصاد الأوكراني.

وقال موقع أكسيوس الذي اطلع على الوثيقة وتحقق منها، في تقرير ترجمته "عربي21"، إن المذكرة تشير إلى تصعيد القوات الروسية وجودها على جميع جوانب الحدود الأوكرانية.

وقدرت الوثيقة الأوكرانية المسربة، أن المساحة الإجمالية للتدريبات الروسية، تشغل 27 بالمئة من البحر الأسود، وهي نسبة تتصاعد باضطراد، في إشارة إلى الجهود المبذولة للسيطرة فعليا على المياه الدولية.

وجاء فيها أن الروس يعملون للاستفادة من البنية التحتية المدنية للأغراض العسكرية، وأشارت الوثيقة إلى أن روسيا قامت بتركيب رادارات على منصات الغاز الطبيعي التي استولت عليها من أوكرانيا بعد السيطرة على شبه جزيرة القرم عام 2014.

وفي تنويه داخل المذكرة، أشارت وزارة الدفاع إلى أنه بمقدور أنظمة الرادار على البنى التحتية المدنية، السماح للجيش الروسي بـ"التاُثير على الوعي والتواجد بمناطق لا ينبغي له التواجد فيها".

 

اقرأ أيضا: روسيا غير راضية عن بيع طائرات تركية مسيّرة لأوكرانيا


وقال "أكسيوس"، إن وسائل الإعلام الحكومية الروسية، اتهمت هذا الشهر بولندا، بالقيام بأنشطة استفزازية بالقرب من خط أنابيب نورد ستريم الذي أوشك على الانتهاء في بحر البلطيق.

ونقل عن مسؤول أمريكي قوله، تعليقا على الوثيقة الأوكرانية، إن "تسليح البنى التحتية للطاقة في البحر الأسود، يجب أن يكون علامة تحذير لما يجري".

ولم يكن هناك الكثير من القلق بشأن اعتداء روسي موجه خلال الأسابيع الأخيرة، لأنشطة أوكرانيا في البحر الأسود، لكن على الحدود مع شرق أوكرانيا، قال دبلوماسي كبير في الاتحاد الأوروبي، إن أكثر من 150 ألف جندي جرى حشدهم حتى اللحظة.

وتشير الوثيقة المسربة إلى أن القوات الروسية، تعزز وجودها على الحدود الأوكرانية، بوحدات تتميز بمجموعة واسعة من القدرات، وهو ما يشي بنوايا "شريرة أكثر منها استعراضا للقوة العسكرية".

وتضمنت حديثا عن أن تصرفات روسية، قد تكون مصممة لصرف الانتباه عن المشاكل الداخلية قبل الانتخابات التشريعية في أيلول/ سبتمبر المقبل، أو لمواجهة مناورات حلف شمال الأطلسي و"البلطجة" على أوكرانيا لعكس تطوراتها السياسية الإيجابية" بحسب ما ورد فيها.

لكنها أشارت في الوقت ذاته إلى أن روسيا "قد تسعى لاستفزاز القوات الأوكرانية، من أجل خلق ذريعة لتوغل عسكري، كما فعلت في جورجيا عام 2008".

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا