آخر الأخبار

تحذير أمريكي من صراع أوسع من "غزة" وبايدن يدعم "وقف إطلاق النار"

واشنطن - وكالات الإثنين، 17 مايو 2021 10:20 م بتوقيت غرينتش

حذر رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، الجنرال مارك ميلي، الاثنين، من خطر زعزعة الاستقرار بشكل أوسع يتجاوز قطاع غزة إذا لم يتم خفض التصعيد في الشرق الأوسط.


وأشار ميلي، بعد أكثر من أسبوع من القتال المستمر، إلى أن أفعال إسرائيل تمثل دفاعا عن النفس، لكنه حذر أيضا من أنه في ظل مستويات العنف تلك، فإن "مواصلة القتال ليست من مصلحة أي أحد".


وأضاف في تصريحات للصحفيين قبل الوصول إلى بروكسل لإجراء محادثات مع الحلفاء في حلف شمال الأطلسي: "تقييمي للأمر هو أنكم تخاطرون بزعزعة الاستقرار بشكل أوسع وبسلسلة من التداعيات السلبية إذا استمر القتال.

 

اقرأ أيضا: أنباء عن صواريخ من لبنان والاحتلال يرد بقذائف على الحدود

وتابع: "لذا في رأيي، أعتقد أن خفض التصعيد نهج عمل ذكي في هذه المرحلة بالنسبة لكل الأطراف المعنية".

على جانب آخر، أعلن البيت الأبيض أنّ الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أعرب خلال محادثة هاتفيّة، الاثنين، مع رئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتانياهو، عن "تأييده" وقفا لإطلاق النار في مواجهة تصاعد أعمال العنف. 


وقال البيت الأبيض في بيان اتّسم بحذر شديد: "لقد عبّر الرئيس عن تأييده وقفا لإطلاق النار"، في وقت تتعالى أصوات كثيرة داخل المعسكر الديمقراطي من أجل دعوة بايدن للمطالبة بشكل صريح بوقف لإطلاق النار بين إسرائيل وحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة.

 

ورفضت الولايات المتحدة الاثنين، للمرة الثالثة في سبعة أيام، أن يتبنى مجلس الامن الدولي بيانا يدعو إلى "وقف أعمال العنف"، ما دفع إلى دعوة لعقد جلسة جديدة مغلقة الثلاثاء.


ومسودة البيان التي أعدتها الصين وتونس والنروج سُلمت مساء الأحد لأعضاء المجلس الـ15 بهدف الموافقة عليها الاثنين. لكن الولايات المتحدة قالت إنها "لا يمكن أن تدعم في الوقت الراهن موقفا يعبر عنه" مجلس الأمن، وفق ما صرح دبلوماسي لفرانس برس.


ووفق مصادر أخرى اقترحت المكسيك والمملكة المتحدة إدخال تعديلات على النص من دون أن تعارضا تبنيه.

 

وانتقدت النائبة الديمقراطية في مجلس النواب الأمريكي إلهان عمر، التأخير الأمريكي في دعم وقف إطلاق النار.

 

ووجهت نداء إلى بايدن قائلة: "يجب عليك أن تدفع باتجاه إنهاء الاحتلال".

 

 

 

— Ilhan Omar (@IlhanMN) May 17, 2021

 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا