آخر الأخبار

أردنيون يعلقون آمالهم على حماس لإطلاق أبنائهم الأسرى

عمّان- عربي21- محمد العرسان الخميس، 10 يونيو 2021 07:04 ص بتوقيت غرينتش

يجري شاهين مرعي شقيق الأسير الأردني في سجون الاحتلال الإسرائيلي، منير مرعي، يوميا عشرات عمليات البحث على الإنترنت علّه يجد أي أخبار جديدة حول صفقة مرتقبة لتبادل الأسرى بين حركة حماس، والاحتلال الإسرائيلي.

شقيق مرعي واحد من بين 19 أسيرا أردنيا، يقبعون في سجون الاحتلال الاسرائيلي، يقضي بعضهم أحكاما تصل إلى عشرات المؤبدات، ويأمل ذووهم كما يقولون لـ"عربي21" في أن يكون الفرج قريبا.

يقول شقيق الأسير: "نرقب لحظة بلحظة إبرام صفقة التبادل، كل ثلاث ساعات نبحث بين الأخبار عن أمل يعيد لنا أبناءنا، الأمل لدينا كبير وحصلنا كأهالي أسرى على وعود من قيادات كبيرة في حركة حماس بشمول الأسرى الأردنيين بصفقة التبادل، وأكدوا لنا أن الأسرى الأردنيين سيكونون في أي صفقة قادمة".

واعتقلت سلطات الاحتلال منير مرعي في 2 نيسان/ أبريل 2003، وحُكم عليه لاحقا بالسجن خمسة مؤبدات، بعد اتهامه بالمسؤولية عن إرسال مجموعة لتنفيذ عملية داخل مستوطنة "أدورا" المقامة على أراضي الخليل.

ويضم عبد الفتاح مصلح والد الأسير محمد، صوته إلى الأصوات المناشدة لحركة حماس لشمول الأسرى الأردنيين في صفقة التبادل، ويقول لـ"عربي21": "تواصلت مع ابني في سجون الاحتلال لديه أمل كبير في العودة للوطن خلال صفقة تبادل.. يقول لنا: سأكون بينكم قريبا".

اقرأ أيضا: عائلة أسير أردني بسجون الاحتلال تناشد السلطات (شاهد)

اتصالات مع "حماس"


رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، أكد خلال اتصال مع رئيس التحالف الوطني للإصلاح الدكتور عبدالله العكايلة في الرابع من حزيران/ يونيو الجاري أن "ملف الأسرى الأردنيين يحظى بنفس الاهتمام الذي توليه حركة حماس للأسرى الفلسطينيين، وأن الإفراج عنهم لم يغب عن المفاوضات القائمة بهذا الشأن".

 

وقال القيادي في الحركة، حماد الرقب، إنه "باعتقادي أن الحركة لم تتخل في صفقة وفاء الأحرار عن الأسرى العرب، ومطالبتها بأن تضعهم في أي صفقة قادمة أمر لا حرج منه، فهؤلاء تيجان رؤوسنا وهم من قدموا زهرات أعمارهم من أجل تحرير فلسطين".

 

وأضاف في حديث لـ"عربي21" أن حركة حماس "غير غافلة عن هؤلاء الأبطال". 


مطالبات


النائب في البرلمان الأردني خليل عطية، دعا المقاومة في قطاع غزة إلى شمول الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال بأي صفقة تبادل تقديرا لنضالات الأسرى الأردنيين على تراب فلسطين.

واعتبر في حديث لـ"عربي21" أن "الأسرى الأردنيين وحدة حال بالدم مع أشقائهم الفلسطينيين ولا تمييز بينهم بسبب الروابط التاريخية والديمغرافية بين البلدين والشعبين".

وخاطب قيادات حركة حماس، رئيس المكتب السياسي للحركة  إسماعيل هنية وخالد مشعل ويحيي السنوار وخليل الحية من قطاع غزة، طالبا أن لا يتم نسيان الأسرى الأردنيين.

العنوز والدعجة


ويبلغ عدد الأسرى الأردنيين حسب كشف حصلت عليه "عربي21" من لجنة الأسرى والمفقودين في سجون الاحتلال الاسرائيلي 19 أسيرا بعد أن أفرج الاحتلال الثلاثاء الماضي عن الأسير عبد الله نوح أبو جابر أحد أقدم الأسرى الأردنيين، بعد أن أمضى في الأسر 20 عاما ونصف العام.

وأسقط الاحتلال التهم الموجهة للمعتقلين الأردنيين مصعب الدعجة وخليفة العنوز الثلاثاء بعد أن اجتازا الحدود في أيار/ مايو الماضي.

 

وبحسب ما أكدت عائلة الشابين فـ"إنهم قيد التحقيق في الأردن ومن المتوقع أن يفرج عنهم قريبا بعد أن يخضعا لـتحقيق روتيني ولا تهم بحقهم من قبل السلطات الأردنية".

الناطق الإعلامي لـ''اللجنة الوطنية للأسرى والمفقودين الأردنيين'' الأسير المحرر فادي فرح، أكد لـ"عربي21" أن "هنالك مطالبات شعبية وحزبية تناشد حركة حماس بشمول الأسرى الأردنيين بصفقة التبادل، خصوصا أن الأسرى الأردنيين في السجون من أصحاب الأحكام المرتفعة".

ويتابع: "قدمنا مذكرة لوزارة الخارجية لمتابعة أوضاع الأسرى الأردنيين، لدينا 8 أحكام بالمؤبد وطالبنا بتشكيل فريق خاص للدفاع عنهم، نأمل أن تغير الحكومة التعامل مع الملف".

وزارة الخارجية الأردنية قالت في بيان لها إن جهودها الدبلوماسية الحثيثة استطاعت الإفراج عن الأسيرين العنوز والدعجة وأنها تتابع ملفات كل الأسرى.

وتضم قائمة المفقودين الأردنيين في إسرائيل 25 شخصا غالبيتهم من الذين قاتلوا مع قوات الجيش الأردني عام 1967، ومعركة الكرامة عام 1968، وخمسة منهم نفذوا عمليات على الحدود مع فلسطين المحتلة.

وتنشر "عربي21" كشفا بأسماء الأسرى والمفقودين الأردنيين، والأحكام الصادرة بحقهم:


1- عبد الله البرغوثي


قيادي في كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، اتهمته إسرائيل بالوقوف وراء عمليات الثأر لاغتيال قيادات فلسطينية، وقد نجح في التخفي عنها لشهور طويلة، ثم اعتقل وحكم عليه بالمؤبد 67 مرة.

يتهمه الاحتلال بالمسؤولية عن مقتل 67 إسرائيلياً في سلسلة عمليات نفذت بين العامين 2000 و2003م. 

2- مرعي صبح جودة أبو سعيدة


محكوم بالسجن 11 مؤبدا ومعتقل منذ عام 2004، بتهمة قتل أحد المستوطنين الإسرائيليين، ويقبع حاليا في سجن "نفحة" الصحراوي.

3- منير مرعي مرعي


اعتقل الأسير مرعي بتاريخ 2-4-2003، وحكم عليه الاحتلال بالسجن 5 مؤبدات، بعد اتهامه بالمسؤولية عن إرسال مجموعة لتنفيذ عملية داخل مستوطنة أدورا المقامة على أراضي الخليل والمشاركة فيها.

4- هشام أحمد أسعد كعبي


الأسير كعبي اعتقل في عام 2004، ومحكوم بالسجن 4 مؤبدات، أمضى منها 15 عاما في سجون الاحتلال، وكان يُقيم في المملكة الأردنية، وعاد إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 2000.

5- محمد فهمي إبراهيم الريماوي


وجه الاحتلال للأسير الريماوي تهمة المشاركة مع مجموعة من أسرى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بتنفيذ عملية اغتيال رحبعام زئيفي عام 2001، وأصدرت بحقه حكماً بالسجن المؤبد مدى الحياة.

6- هاني إبراهيم محمد خمايسة


الأسير خمايسة يقبع في سجن نفحة الصحراوي، والتحق بجهاز الاستخبارات العسكرية في الضفة، واعتقلته قوات الاحتلال في 23-3-2003. ويقضي حكما مؤبدا مدى الحياة بتهمة قتل مستوطن مع زميله الأسير أيمن العواودة.

7- عمار مصطفى أحمد حويطات


 الأسير الحويطات اعتقل بتاريخ 9-6-2002، وحكم عليه بالسجن المؤبد مدى الحياة، وحصل في 2017 على درجة الماجستير في الدراسات الإقليمية مسار الدراسات الإسرائيلية، من جامعة القدس عبر الدراسة عن بعد من سجن هداريم.

8- رائد محمود جبارة خليل


اعتقل في عام 2015 ويتهمه الاحتلال بتنفيذ عملية طعن في تل أبيب أدت إلى مقتل مستوطنين، وأصدرت بحقه حكماً بالسجن المؤبد مرتين.

9- ناصر نافز صالح دراغمة


بتاريخ 1-1-2001 اعتقلته قوات الاحتلال بينما كان في طريقه للسفر عبر جسر الكرامة وأخضعه  لتحقيق عنيف قبل أن تُصدر حكماً بسجنه لمدة 36 عاماً.

10- أنس راشد أحمد حثناوي:


 الأسير حثناوي اعتقل في 2003 ومحكوم بالسجن 27 عاما وتعرض لسياسة العقاب والعزل، وحرمت عائلته لفترات طويله من زيارته


11- رأفت وليد عبد القادر عسعوس


يقضي حكما بالسجن لمدة 20 عاماً اعتقل بتاريخ 25-12-2002، بتهمة مقاومة الاحتلال.

12- علي شريف رافع نزال

 
معتقل منذ العام ٢٠٠٧، وحكم بالسجن ٢٠ عاماً. ووجهت له تهم عدة من بينها الانتماء لحركة حماس، والمشاركة في عمليات أدت إلى إصابة عدد من الجنود.

13- ثائر جمال محمود خلف


حكمت محكمة الاحتلال على الأسير الأردني ثائر خلف اللوزي في 2020 بالسجن لمدة 19 سنة ودفع تعويض 250,000 شيكل. اتهمته سلطات الاحتلال في نوفمبر عام 2018 بمهاجمة عدد من المستوطنين بشاكوش، ما أدى إلى إصابة عدد منهم أثناء دخوله للعمل في إيلات.

14- نبيل خليل عبد الحميد حرب


محكوم بالسجن 18 عامًا ومعتقل منذ عام 2010،  بتهمة مقاومة الاحتلال.


15- محمد مهدي صالح سليمان


يعتبر أصغر الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال وهو معتقل منذ تاريخ 15-3-2013، وقد دخل الأسر طفلاً بعمر الـ15 عاماً، وصدر بحقه حكمٌ يماثل هذا العمر، يقضي بسجنه مدة 15 عاماً، وفرضت بحقه غرامة مالية بقيمة 30 ألف شيكل، بتهمة رمي الحجارة على الاحتلال.


16- مناف محمد عبد الرحمن جبارة


 اعتقل بتاريخ 27-11-2014 ، واتهمته دولة الاحتلال بالانتماء لخلية عسكرية كبيرة تابعة لحركة حماس قوامها 30 عضواً ، لديها خطط لتنفيذ عمليات مقاومة.


17- أسيد محمد أحمد أبو خضير


اعتقل بتاريخ بتاريخ 07-06-2016 وحكم عليه  بالسجن 6 سنوات، الأسير أبو خضير هو شقيق لأسيرين محررين وهو متزوج وأب لطفلة.


18- محمد عبد الفتاح مصلح مصلح


اعتقلت قوات الاحتلال الأسير مصلح يوم 23 حزيران/ يونيو الماضي ببلدة الخضيرة في الأراضي المحتلة بعد إصابته برصاصتين في قدمه اليسرى، بعدما اتهمته بمحاولة الطّعن كما يتهمه الاحتلال.


19- ثائر قاسم أحمد شعفوط


اعتقل بتاريخ 17-4-2019 بتهمة التخابر لصالح جهات معادية للاحتلال والتفكير في آلية لإيصال دعم مالي لمنظمات معادية للاحتلال. حكم عليها بالسجن 28 شهراً بالإضافة إلى غرامة مالية 3000 دينار.


أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا