آخر الأخبار

وفد من الاتحاد الدولي للحقوقيين يستعد لزيارة تونس

لندن- عربي21 الإثنين، 02 أغسطس 2021 08:30 ص بتوقيت غرينتش

أعلن الاتحاد الدولي للحقوقيين أنه بصدد إيفاد وفد رسمي لزيارة تونس الأسبوع الجاري لمدة ثلاثة أيام يلتقي خلالها عددا من العاملين في مجال الحريات وحقوق الإنسان بهدف الوقوف على حقيقة الأوضاع في تونس.  

وأبلغ عضو الوفد الاتحاد الدولي للحقوقيين أنور الغربي صحيفة "عربي21"، بأن الوفد سيترأسه الأمين العام للاتحاد نجاتي جيلان ونائبه رفيق كوركز، كما أنه يضم رئيس نقابة المحامين الأتراك وعددا من الأعضاء.

وذكر الغربي، أن الوفد أجرى اتصالات أولية بعدد من الأطراف المعنية بالوضع الحقوقي في تونس بعد التغييرات المتسارعة التي عرفتها تونس منذ الأحد الماضي، وأنها رحبت باستقبال الوفد، واعتبرتها خطوة مهمة لدعم الانتقال الديمقراطي والحريات في تونس.

وأشار الغربي إلى أن الاتحاد أصر على أن يكون شاهدا على التطورات الصعبة التي تعرفها تونس، على الرغم من التحديات الصحية والشروط المجحفة التي فرضتها جائحة كورونا. 

يذكر أن الاتحاد الدولي للحقوقيين ومقره الرئيسي في إسطنبول بتركيا؛ هو اتحاد قانوني دولي يضم مجموعة كبيرة من القانونيين والحقوقيين الدوليين، ويهتم بالقضايا المتعلقة بالحقوق والحريات.

ويضم الاتحاد قانونيين من 35 دولة، ويعد تقارير مستقلة بشأن انتهاكات حقوق الإنسان حول العالم..

وفي 25 تموز (يوليو) الماضي، قرر سعيد إقالة رئيس الحكومة، وأن يتولى هو بنفسه السلطة التنفيذية بمعاونة حكومة يعين رئيسها، بالإضافة إلى تجميد اختصاصات البرلمان (برئاسة الغنوشي)، ورفع الحصانة عن النواب، وترؤسه للنيابة العامة.

وعارضت أغلب الكتل البرلمانية في تونس قرارات سعيد إذ عدتها حركة النهضة "انقلابا"، واعتبرتها كتلة قلب تونس (29 نائبا) "خرقا جسيما للدستور"، ورفضت كتلة التيار الديمقراطي (22 نائبا) ما ترتب عليها، ووصفتها كتلة ائتلاف الكرامة (18 مقعدا)، بـ"الباطلة"، فيما أيدتها حركة الشعب (15 نائبا).

وأدان البرلمان الذي يترأسه راشد الغنوشي زعيم "النهضة"، بشدة في بيان لاحق، قرارات سعيّد، وأعلن رفضه لها.

 

إقرأ أيضا: رفيق عبدالسلام: النهضة ستدعو لانتخابات مبكرة إذا تعذّر التفاهم

أخبار ذات صلة

NYT: ما يجري في تونس تهديد للديمقراطية 7/26/2021 1:22:03 PM بتوقيت غرينتش
أضف تعليقاً

اقرأ ايضا