آخر الأخبار

هل تنجح القاهرة في عقد لقاء بين الدبيبة وحفتر وعقيلة صالح؟

طرابلس- عربي21- علاء فاروق الثلاثاء، 14 سبتمبر 2021 07:36 م بتوقيت غرينتش

يزور رئيس الحكومة الليبية، عبد الحميد الدبيبة القاهرة الأربعاء ليلتقي نظيره المصري مصطفى مدبولي، لبحث العلاقات الثنائية وعقد اجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين البلدين وتوقيع بعض الاتفاقات.


وقبيل زيارة الدبيبة إلى مصر قام كل من رئيس البرلمان الليبي، عقيلة صالح وخليفة حفتر بزيارة مصر ولقاء السيسي، وهو ما أثار تساؤلات حول إمكانية لقاء الدبيبة بكل من عقيلة أو حفتر ومدى قدرة القاهرة على عقد قمة ثلاثية بين هذه الأطراف.


ورغم أن زيارة الدبيبة معلنة ومعروف أهدافها من حضور اجتماعات اللجنة الليبية-المصرية وتوقيع اتفاقات اقتصادية ثنائية بين البلدين، إلا أن زيارة عقيلة وحفتر المفاجئة أربكت المشهد وطرحت سؤالا: هل يلتقي الأطراف الثلاثة؟


"لقاء وارد"


من جهتها، أكدت عضو البرلمان الليبي، هناء أبوديب أنه "وفق المعلن حتى الآن فإن زيارة رئيس الحكومة الليبية "الدبيبة" هدفها المشاركة في اجتماعات اللجنة الليبية المصرية العليا المشتركة، لذا ليس لزيارته علاقة بزيارة رئيس البرلمان أو حفتر اللذين التقى بهما الرئيس المصري ظهر اليوم".


لكنها استدركت في تصريح لـ"عربي21" قائلة: "لكن من الممكن طبعا أن يجمع الثلاثة لقاء واحد فهذه حكومة وحدة وطنية لكل الليبيين، ولا أعتقد أن هناك أية مشكلة في اجتماعهم لمناقشة بعض الأمور العالقة وهذه طبيعة المفاوضات والحوار"، كما قالت.


"ابتزاز الحكومة"


في حين رأى رئيس حزب "العمل الوطني" الليبي (مستقل)، محمود الفطيسي أن "زيارة الدبيبة مبرمجة مسبقا قبل زيارة حفتر وعقيلة صالح، ومن المؤكد أن الحكومة المصرية ترغب في الجمع بين كل هذه الأطراف ليكون لها السبق في ذلك لكن ما زالت هناك فجوة كبيرة بين حفتر والدبيية".

 

اقرأ أيضا: السيسي يطالب "حفتر" بمنع التدخل الخارجي بانتخابات ليبيا


وأوضح خلال تصريحاته لـ"عربي21" أنه "قد يحدث شيء غير متوقع، كون الدبيبة يريد سحب البساط من تحت أقدام حفتر وإرسال رسائل للحكومة المصرية مفادها أن العلاقة معه أفضل بكثير من العلاقة مع حفتر، لكن السيسي سيبقي على علاقته بحفتر ليس كما كانت في الماضي لكن يبقيها ليبتز حكومة الدبيبة"، وفق تقديره.


"أزمة قانون الانتخاب"


الأكاديمي المصري وأستاذ العلوم السياسية بجامعة "سكاريا" التركية، خيري عمر أشار إلى أنه "كي تنجح القاهرة في حل الإشكاليات وفك الاشتباك بين هذه الأطراف خاصة الدبيبة وحفتر لابد من وضوح اللائحة الخاصة بقانون الانتخابات الذي أصدره البرلمان وأثار ردود فعل".


وحول الزيارة، قال: "أجندات الزيارات منفصلة لكنها مترابطة كلها بموضوع الانتخابات المقبلة، خاصة استقالة المرشح من منصبه وهل ينطبق هذا على الدبيبة حال ترشح، كما أن استقبال السيسي لكل من حفتر وعقيلة لا يعني دفاع مصر أو تمترسها خلف معسكر الشرق الليبي بدليل أنها تستقبل أيضا الدبيبة غدا"، وفق تصريحاته لـ"عربي21".


"لقاءات مغلقة"


وقال عضو مجلس الدولة الليبي، علي السويح إنه "ليست مصادفة أن يتواجد كل من رئيس البرلمان وحفتر في نفس توقيت زيارة الدبيبة إلى مصر، وهناك خلاف واضح بين عقيلة والدبيبة ويحاول الأول أن يخضع الأخير لسطلته وليس لسلطة البرلمان رغم محاولات رئيس الحكومة خلق نوع من الانسجام مع البرلمان لكنها فشلت".


ورأى السويح خلال تصريحه لـ"عربي21" أنه "ليس من السهل أن يجتمع الثلاثة "الدبيبة وعقيلة وحفتر" اجتماعا رسميا تحت تغطية الإعلام ولكن يمكن أن يكون الاجتماع مغلقا وغير رسمي، ومصر تسعى للتوفيق بينهما قدر المستطاع إلا أن الدبيبة ليس مستقلا ولديه مرجعية لا يستطيع أن يخوض في توافق معهم دون الرجوع لشركائه الآخرين سواء مدينته أو حكومته أو مجلس الدولة وكذلك المجلس الرئاسي"، كما صرح.

 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا