آخر الأخبار

سعوديون غاضبون من قرار دمج ست مواد دينية.. "تهديد للعقيدة"

القاهرة- عربي٢١- جمانة حمدي الثلاثاء، 14 سبتمبر 2021 10:55 م بتوقيت غرينتش

سادت حالة من الغضب بين النشطاء في المملكة العربية السعودية، بعد صدور قرار بدمج ست مواد دينية في مادة واحدة، وتسميتها بمادة الدراسات الإسلامية، يدرسها معلم واحد، ويتم تقييمها كمادة واحدة فقط. 


وأعلنت وزارة التعليم السعودية اعتبار الدراسات الإسلامية كمادة واحدة بدلاً عن ست مواد هي: "القرآن، والتجويد، والتوحيد، والفقه، والحديث، والتفسير"، موضحة أنه سيتم تدريسها بالتبادل بين فروعها خلال الأسبوع الواحد.


وقد لاقى القرار احتفاء بين الصحف والمواقع الإخبارية المحلية وعدد من النشطاء المؤيدين لابن سلمان، فقد أشادت صحيفة الشرق الأوسط -على سبيل المثال- بالقرار، لكن من خلال مهاجمة المناهج التعليمية السابقة ووصفها بالتطرف، قالت: "ضمن رحلة التطور الثقافي التي تشهدها المملكة.. واجه التعليم السعودي موجات من التغير التدريجي للمناهج الدراسية… بعد فترة طغى فيها التطرف الديني على معتقدات ومبادئ النشء، سميت بـ«الصحوة»، وكانت تحت ظل رجال يدعون صلتهم بالدين".

 

اقرأ أيضا: فيديو "أول حلّاقة سعودية" يثير جدلا بمواقع التواصل (شاهد)

أما الكاتب الليبرالي تركي الحمد، فقال في تغريدة له عبر "تويتر" أثارت سخطًا واسعًا بين النشطاء: "قرار حكيم بالفعل، فالمسلم البسيط لا يحتاج إلى التعمق في التوحيد والفقه والتجويد والتفسير، ومن أراد التعمق فعليه أن يتخصص في ذلك".


ناشط يدعى "فهد الحربي"، عرف نفسه بأنه "خبير أمني وناشط في مكافحة الإرهاب"، أشاد هو أيضًا بالقرار، وطالب أيضًا بإلغاء اختبار مادة "الدراسات الإسلامية"، مبررًا ذلك بأنه " لكي يركز أبناؤنا على العلوم الطبيعية المطلوبة في سوق العمل والتنمية الفكرية والإبداع وغيره من العلوم التي تفيدهم".


لكن هذا الاحتفاء قوبل بانتقاد واسع من المغردين السعوديين، الذين رأوا في القرار تهديدًا لتربية وعقيدة أبنائهم، فيما وجه البعض منهم هجوما مباشرا للكاتب تركي الحمد، الذي برر للقرار بأنه لـ"المسلم البسيط"، حيث تساءل المغردون: هل يجب أن يتخلى الأطفال والنشء عن التعمق في دينهم والاتجاه للتعمق في كتب تركي الحمد الفلسفية؟


البعض الآخر حذر من مغبة ذلك القرار، قائلين إنه سينشئ أجيالا بعيدة عن تعاليم الدين وأخلاقياته، وإن فتح الباب للأفكار الليبرالية التي يروج لها بعض الكتاب سيؤدي لاتجاه هذا النشء إلى الإلحاد، وفق وصف النشطاء. 

 

 

المسلم البسيط لا يحتاج إلى التعمق في التوحيد والفقه والتجويد والتفسير ولكنه بحاجة لدراسة مادة الفلسفة لتحرير عقله الناشئ من القيم الدينية وجوابها الأوحد (الدوغماتية) ليكون جاهزاً للدخول إلى فضاء الإلحاد من أوسع أبوابه.https://t.co/UcBRZf6964

— 🇸🇦سالم المالكي (@sssmalki) September 12, 2021

#الدراسات_الإسلامية
تجميع المواد افضل من كثرتها على الطلبة مع تعدد التخصصات العلمية والمهنية
كما يفترض ان الدراسات الاسلامية لايوجدلها اختبار
لكي يركز ابناءنا على العلوم الطبيعية المطلوبه في سوق العمل والتنمية الفكرية والابداع وغيره من العلوم التي تفيدهم pic.twitter.com/e0fcnRFpuD

— فهد الحربي (@fff99662) September 12, 2021

جمع مواد #الدراسات_الإسلامية في مادة واحدة ما هو إلا تنظيم تعليمي لتحقيق أهداف كل فرع؛
و تدريس محتوياتها مترابطة و وفق زمن مناسب لها.

و لا يدخل من ضمنها (القرآن الكريم) فهو مادة مستقلة بكل المراحل.

(حتى لا يجد بعضهم في هذا الدمج منفذاً يسيء فيه لوطننا و ينشر من خلاله سمومه)

— أبو خالد ™✏️ (@abukaled2005) September 12, 2021

هذا ما يريده #تركي_الحمد ومن على شاكلته : (المسلم البسيط) انسان غير متشبع بالاسلام تعاليماً وأحكاما، ولا ينكر منكر ولا يعرف معروفا، ولا يعرف من الإسلام إلا طقوساً بسيطة يؤديها في المسجد يوم الجمعة فقط !! pic.twitter.com/pQwdemN1oc

— معالي الربراري (@Mrbrary) September 12, 2021

المسلم البسيط؟؟!!
الدين عقيدة ومنهج حياة.
الدولة دستورها القرآن الكريم والسنة المطهرة.
والليبرالي ومن هم على شاكلته لهم البربرة في وسائل التواصل الاجتماعي!
كل شي يفنى ويبقى الدين وسبحان الحي الذي لايموت.

— الـجـازي،، (@Aljazzyy5) September 12, 2021

المسلم البسيط!!
من هو المسلم البسيط هل هو الذي يتعامل مع أمور دينه بسطحيه فعندما تهب رياح الشبهات تقتلعه معها؟
يريد هذا الخبيث وأمثاله مسلمين جهله بأمور دينهم ليسهل عليهم زرع شبهاتهم وإنحرافاتهم في عقولهم بكل بساطه. https://t.co/oErZjrnOjM

— محمد📖|الأيغور (@MDH9090) September 13, 2021

الموضوع مافيه أي اشكال ولا اعتراض يستحق الذِكر ولكن ..

تركي الحمد ماله ومال المُسلم البسيط ؟
وماله ومال أهل التخصص ؟

هو أنتو لم تحترموا يوماً المتخصص لكي تقول :( من أراد التعمق فعليه أن يتخصص )!!..

ولكن لكم في هذا القول مآربَ أُخرى ، فهذا كلامُ حقٍ أُريد به باطل . pic.twitter.com/zNN6XkrpgC

— مُــجَــاهِــد (@kalthamino) September 12, 2021

حتى المسلم البسيط لماذا يتعمق في معرفة الرياضيات و الفيزياء و الكيمياء و الفلسفه !!
..
يكفيه ان يعرف الجمع والطرح والقرائه وكفى !!
..
حناجر المسكين مثقفين لا تكشف الا غباء وكره على مر السنين 🤷🏻‍♂️

— ناهض العصيمي (@nahedh3) September 12, 2021

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا