عـاجل
آخر الأخبار

شركة تكنولوجيا تكشف عن جاسوس لعب دورا لصالح الإمارات

سان فرانسيسكو- رويترز الجمعة، 24 سبتمبر 2021 06:56 م بتوقيت غرينتش

كشفت وكالة رويترز أن مسؤولا في شركة إكسبرس "في.بي.إن"، التي تقدم خدمة الشبكة الخاصة الافتراضية على الإنترنت، اعترف بالعمل لصالح جهاز مخابرات أجنبي لاختراق أجهزة أمريكية الأسبوع الماضي.


ولفتت إلى أن حالة من الانزعاج تسود أوساط موظفي الشركة، بعد قرار وزارة العدل الأمريكية عدم الملاحقة القانونية، إذ كانت الشركة على علم بتاريخ الموظف لديها، دان جيريك الذي عمل كمتسلل إلكتروني مرتزق يعمل لصالح دولة الإمارات.


وقالت الشركة إنه لا مشكلة لديها في أن يقوم عميل المخابرات السابق بحماية خصوصية عملائها. بل إنها ظلت تمنحه مزيدا من المسؤوليات حتى في الوقت الذي كان فيه تحقيق مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) يقترب من نهايته.


وعين جيريك مديرا لقسم التكنولوجيا في آب/ أغسطس وفقا لرسالة بريد إلكتروني داخلية آنذاك، ولا يزال يشغل هذا المنصب.

 

اقرأ أيضا: ثلاثة عملاء تجسسوا لصالح الإمارات يواجهون القضاء الأمريكي

وبعد فترة قصيرة من قرار محكمة بتغريم جيريك واثنين من عملاء المخابرات الأمريكية السابقين وإلزامهم بالموافقة على عدم القيام بأي أنشطة سرية في المستقبل، أرسل جيريك رسالة بالبريد الإلكتروني لزملائه في إكسبرس في.بي.إن.


وقال جيريك في الرسالة التي حصلت عليها رويترز: "أتخيل أن مثل هذه الأنباء مفاجئة بل وحتى غير مريحة" قبل أن يؤكد لهم بأنه استغل مهاراته لحماية المستهلكين من الأخطار على أمنهم وخصوصيتهم.


وكشف تحقيق لرويترز في عام 2019 كيف ساعد فريق يحمل الاسم الحركي رافين وكان جيريك عضوا فيه، الإمارات على مراقبة عدة أهداف بينهم نشطاء في مجال حقوق الإنسان وصحفيون. ولم تذكر القصة جيريك بالاسم.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا