آخر الأخبار

من 2009 إلى 2021.. "آس" ترصد 12 ميزة لنجم الريال بنزيمة

لندن- عربي21 السبت، 25 سبتمبر 2021 01:07 م بتوقيت غرينتش

بات المهاجم الفرنسي لنادي ريال مدريد الإسباني لكرة القدم، من النجوم الساطعة في سماء كرة القدم العالمية، بعد الأرقام المتميزة التي يحققها في الليغا. بنزيمة سجل أول هدف له مع ريال مدريد في الدوري الإسباني بتاريخ 20 سبتمبر من العام 2009، وفي 22 سبتمبر من العام الحالي أحرز هدفه رقم 200، وبين هذين التاريخين حدثت الكثير من الأمور والتطورات لمهاجم ليون الفرنسي السابق.

وفيما يلي أهم 12 تغيرا وخصلة رصدتها صحيفة "أس" المدريدية في مسيرة بنزيمة مع العملاق الإسباني:

السن


عندما وصل كريم إلى العاصمة مدريد كان يبلغ من العمر 21 عاما، ليتحول من مهاجم صاعد إلى أحد أعمدة الفريق الرئيسية على مدى 12 موسما لعبها حتى الآن في صفوف "البلانكوس"، وسوف يبلغ من العمر 35 عند انتهاء عقده في يونيو من العام 2023، مع إمكانية تجديده لعام أو عامين إذا استمر في تألقه.

شارة القيادة

بنزيمة ليس القائد الأول لريال مدريد في وقت الحالي وذلك بسبب وجود النجم البرازيلي، مارسيلو، والذي يكبره في السن، ولكن مع عدم مشاركة الأخير في معظم مباريات ريال مدريد فإن النجم الفرنسي بات يعتبر "الكابتن" الفعلي للفريق، وأصبح تأثيره واضحا على زملائه داخل المستطيل الأخضر.

اللحية

أضحى بنزيمة أكثر نضجًا في الأعوام الأخيرة، وتزامن ذلك مع مظهره الجديد إذ أطلق لحيته في العام 2015 مما منحه "كاريزما" قيادية أكثر.

الضمادة

تمثل اليد اليمنى المغطاة بالضمادة التزامه الكامل باللعب للفريق، إذ أنه يرفض معالجة الكسر في أصابعه لأن ذلك يعني غيابه عن الملاعب لنحو ثلاثة أشهر وهو ما يرفضه. 

رقم القميص

في موسمه الأول ارتدى مهاجم ليون السابق القميص رقم 11 في مدريد، وذلك للسماح للنجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو بارتداء القميص رقم 9.

وعندما غادر راؤول "الميرنغي" أضحى بإمكان رونالدو الحصول على رقمه المفضل رقم 7 فيما حاز بنزيما رقم 9، وهو الرقم الذي يعطى عادة للمهاجم الهداف أو رأس الحربة، وفي المواسم الأخيرة أثبت نجم المنتخب الفرنسي أنه جدير بحمل هذا الرقم.  

الاحتفال

عندما حضر بنزيمة إلى الفريق اعتاد في بداية الأمر أن يحتفي بتسجيل الأهدف بجعل يديه على شكل مسدس يطلق منه النار، ولكنه الآن أصبح أكثر خبرة وثقة بنفسه إذ غير طريقة الاحتفال إلى فرد ذراعيه في الهواء كأنه نسر جارح.

نجم الفريق الأول

بعد أعوام طويلة من اللعب تحت ظل رونالدو، جاءت الفرصة لبنزيمة ليثبت للجميع أنه نجم الفريق الأول وأنه يستحق التقدير على ما يقدمه. 

تسريحة الشعر

تغيرت قصة شعر بنزيمة على مر السنين، لكن الخطين الأيقونيين في رأسه بقيا جزءا من القصات المختلفة.

العائلة

عندما جاء اللاعب الفرنسي الدولي إلى مدريد كان أعزب، لكنه الآن رب أسرة ولديه طفلان، وقد جعله ذلك أكثر استقرارا على أرض الملعب وشكل له حافزا إضافيا. 

الكرة الذهبية

سمح رحيل رونالدو لبنزيمة بالتألق وبات الآن مرشحا قويا للفوز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم كما أنه أمسى منافسا شرسا على لقب هداف الدوري الإسباني.

الشريك

عندما سجل هدفه الأول في الليغا مع "اللوس بلانكوس"، كان بنزيمة يلعب إلى جانب النجم الهولندي، رود فان نيستلروي، والآن شريكه الرئيسي هو البرازيلي، فينيسيوس جونيور، الذي كان عمره تسع سنوات فقط عندما سجل المهاجم الفرنسي هدفه الأول مع الريال.

البرنابيو

لقد تغير ملعب البرنابيو بالكامل منذ 12 عامًا وأصبح لدى بنزيمة الآن "قلعة شامخة" جرى تجديدها مؤخرا على أمل أن يكون ذلك بارقة أمل لإحراز لقب الدوري لهذا الموسم.

 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا