آخر الأخبار

تركيا والصين تتنافسان على تنفيذ مشروع خط أنابيب ضخم بالعراق

لندن- عربي21 الأحد، 17 أكتوبر 2021 06:09 ص بتوقيت غرينتش

كشف موقع متخصص بالاقتصاد الشرق الأوسطي عن تنافس صيني تركي للفوز بتنفيذ مشروع مائي ضخم تبلغ تكلفته الإجمالية نحو 4 مليارات دولار أمريكي. وفق صحيفة "offshore-technology".

وبحسب الصحيفة فإن موقع "استخبارات الأعمال في الشرق الأوسط" (MEED) أفاد بأن شركتا "تشاينا بتروليوم بايبلاين" المملوكة للحكومة الصينية وشركة "تيكفن" التركية، في طليعة المتقدمين للفوز بعقد خط أنابيب مشروع إمدادات مياه البحر المشتركة في العراق (CSSP) الذي تبلغ تكلفة قيمته الإجمالية نحو 4 مليارات دولار أمريكي.

ويشير الموقع الاقتصادي إلى أن الشركة التركية هي الأوفر حظًا للفوز بالعقد.

وفي أيلول، وقعت شركة توتال الفرنسية، صفقة طاقة بقيمة 27 مليار دولار في العراق تضمنت تولي العديد من مشاريع الطاقة الكبرى، بما في ذلك (CSSP).

ويتنافس على المشروع أربع شركات كبرى هي شركات "بتروفاك" المملوكة لكل من بريطانيا وميناء الصين، و"هيونداي" للهندسة والمقاولات المملوكة لكوريا الجنوبية و"سايبم" الإيطالية، والشركة الصينية لهندسة خطوط أنابيب البترول (CPP) المملوكة للحكومة الصينية، وشركة "تيكفن" التركية.

ويهدف المشروع إلى جلب كميات كبيرة من المياه إلى مناطق إنتاج النفط الرئيسية في العراق لحقنها في الآبار، ما يعزز إنتاج النفط.

وسيتم نقل المياه عن طريق خط أنابيب من البحر وتنقيتها في محطات معالجة كبيرة.

وللمشروع أهمية استراتيجية لإنتاج النفط العراقي حيث إن نقص المياه في منطقة البصرة العراقية يقيد إنتاج النفط في العديد من أكبر حقول النفط في البلاد عند نضوجها.

ويتسبب نقص المياه أيضًا في حدوث مشكلات سياسية واضطرابات اجتماعية.

وخلص تقرير نشرته "هيومن رايتس ووتش" في 2019 إلى أنه على مدار 30 عامًا تقريبًا، أخفقت السلطات العراقية في ضمان حصول سكان البصرة على مياه شرب كافية وآمنة، ما أدى إلى مخاوف صحية مستمرة.

وبلغ الوضع ذروته في أزمة مياه حادة في عام 2018، أدت إلى نقل ما لا يقل عن 118 ألف شخص إلى المستشفى وأدت إلى احتجاجات عنيفة.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا