آخر الأخبار

موجة خامسة لكورونا تهدد أوروبا.. وأمريكا تحذر من 4 دول

لندن- عربي21 الثلاثاء، 23 نوفمبر 2021 09:36 ص بتوقيت غرينتش

تواصل الدول الأوروبية جهودها لوقف الموجة الوبائية الجديدة لفيروس كورونا، من خلال فرض قيود صحية جديدة، وسط مساع لفرض إلزامية التطعيم كحل أمام ارتفاع وتيرة الإصابات لإبطاء الموجة الخامسة مع حلول فصل الشتاء.


وشهدت عدد من الدول الأوروبية تحركات احتجاجية رافضة لفرض القيود الصحية وإلزامية التطعيم.


وتسعى الدول الأوروبية إلى الرفع من وتيرة الإقبال على التلقيح إذ تعرف بعض بلدان القارة معدلات تطعيم لا تتجاوز الـ70 بالمئة مثل ألمانيا والنمسا، وهي نسب تعتبر أقل من بعض دول القارة العجوز أخرى مثل فرنسا التي يصل فيها إلى 75 بالمئة.

 

رفض القيود


وشهدت بعض المدن بهولندا مظاهرات أعقبتها أعمال عنف أسفرت عن إصابة 5 من ضباط الشرطة، وإيقاف أكثر من 28 شخصا في 3 مقاطعات، وذلك بسبب الإغلاق الكامل بسبب فيروس كورونا، مما أدى إلى انتشار الفوضى في أنحاء البلاد.

 

اضافة اعلان كورونا


واندلعت الاحتجاجات رفضا لخطط الحكومة التي تفرض اعتماد استخدام بطاقة كورونا الوطنية للأشخاص الذين تعافوا من فيروس كورونا أو تم تطعيمهم، باستثناء أولئك الذين كانت نتيجة اختبارهم سلبية.


وتجمع نحو 40 ألف متظاهر فى العاصمة النمساوية فيينا، للاحتجاج على الحجر والتطعيم الإجباري الذي أعلنته الحكومة، لمكافحة جائحة كورونا، حيث رفع المحتجون لافتات تندد بالإجراءات الجديدة.
ورغم الاحتجاجات التي عمت الشوارع في نهاية الأسبوع، مضت السلطات النمساوية في العودة إلى الإغلاق مرة أخرى حتّى 13 كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

 

إصابة رئيس وزراء فرنسا


وفي فرنسا، أعلنت السلطات الصحية أن رئيس الوزراء جان كاستيكس أصيب بكورونا، ما تسبب في تعديل جدول مواعيده للأيام المقبلة بما يمكنه من متابعة أنشطته في الحجر الصحي خلال الأيام العشرة المقبلة.


وتلقى رئيس الوزراء الفرنسي البالغ من العمر 56 عاما جرعتين لقاحيتين مضادتين لفيروس كورونا في الربيع، وقد سبق له أن خالط مصابين بالفيروس 3 مرات من دون أن يصاب.

 

اقرأ أيضا: توقعات بانتشار جائحة أسوأ من كورونا.. وأرقام صادمة للوفيات

كما شهدت مقاطعة غوادلوب (تمتد بين المحيط الأطلسي والبحر الكاريبي) التي تعد من أراضي ما وراء البحار الفرنسية، احتجاجات وأعمال عنف، بسبب فرض حظر تجول من السادسة مساء وحتى الخامسة صباحا، وذلك بعد 5 أيام من الاضطرابات التى شهدتها المنطقة من إضرام النيران بالشوارع احتجاجا على الإجراءات الصحية الجديدة.

 

تحذيرات أمريكية


إلى ذلك، نصحت الولايات المتحدة رعاياها بتجنب السفر إلى كل من ألمانيا والدانمارك والعراق البورندي بسبب تفشي عدوى فيروس كورونا المستجد في تلك الدول.


ونشرت وزارة الخارجية الأمريكية تحذيرا من المستوى الرابع،وهو الأعلى على الإطلاق، للدول الأربعة، مشيرة إلى أن هذا التحذير "يعني أنّ هناك مستوى مرتفعا جدا من الإصابات بكوفيد-19 في البلد".


وعلى صعيد العالم، بلغ إجمالي الإصابات بكورونا 258 مليونا و514 ألف و293 حالة، منذ ظهور الجائحة في الصين في كانون الأول/ ديسمبر 2019، فيما بلغ عدد الوفيات 5 ملايين و177 ألف و407، حسب منصة "وورلد ميترز".


أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا