آخر الأخبار

خاص: حماس قدمت لمصر وثيقة تحمل رؤيتها للقضايا الوطنية

غزة- عربي21 الخميس، 02 ديسمبر 2021 01:10 م بتوقيت غرينتش

أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أنها قدمت لمصر وثيقة سياسية تحمل رؤيتها للوحدة الوطنية وتحقيق المصالحة والعديد من المواضيع الهامة المرتبطة بالقضية الفلسطينية. 

وعن أهم تفاصيل ما جاء في وثيقة "حماس"، أوضح عضو المكتب السياسي للحركة، ومسؤول مكتب الأسرى والشهداء فيها، زاهر جبارين، أن "رؤية حماس التي تضمنها الوثيقة تحتوي على 3 بنود، من أجل إنجاز المصالحة الفلسطينية الداخلية وترتيب البيت الفلسطيني"، منوها أن "هذه الوثيقة قدمت لمصر وأيضا لكل الأصدقاء والوسطاء". 

وأوضح في حديث خاص لـ"عربي21"، أن البند الأول، أكد على وجوب ترتيب البيت الفلسطيني الداخلي وإعادة تشكيل القيادة الفلسطينية الوطنية العليا لمنظمة التحرير، وهذه أولوية كبرى، مع ضمان مشاركة كافة القوى والفصائل والشخصيات الوطنية، عبر انتخابات نزيهة ومستقلة". 

ونوه إلى أنه "في حال لم تتم الانتخابات لأي سبب، يتوافق على تشكيل هيئة قيادية مؤقتة، تعمل على تهيئة الأجواء لإجراء الانتخابات بحيث تشمل؛ التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني". 

 

وركز البند الثالث بحسب جبارين، على أهمية "الاتفاق على استراتيجية وطنية لهذه المرحلة، وعلى برنامج سياسي وطني فلسطيني، بتوافق الكل الفلسطيني، ينطلق من أهمية النضال المتواصل ضد الاحتلال حتى الخلاص منه". 

 

اقرأ أيضا: "يديعوت": هدوء غزة كاذب والسنوار يستعد للمواجهة التالية

وأفاد بأن الثالث، تحدث عن ضرورة "التوافق على آليات العمل الوطني والميداني والسياسي وغيره من الأعمال"، منوها أن "الوثيقة شددت على وجوب البدء من حيث انتهت الجولة الأخيرة من مباحثات المصالحة بين الفصائل في مصر، والعمل على إجراء الانتخابات بمراحلها سابقة الذكر، مع ضمان إجراء الانتخابات الفلسطينية في مدينة القدس المحتلة". 

ونبه القيادي في حماس، أن الوثيقة أكدت على ضرورة العمل على دعوة قادة وأمناء القوى والفصائل الفلسطينية لعقد لقاء موسع في العاصمة المصرية، وذلك بصفتهم الإطار القيادي الفلسطيني المؤقت، كما نص على ذلك اتفاق 2011. 

وأكد أن "حماس جددت تأكيدها، على عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول المختلفة، مع حرصها على إقامة علاقات مع مختلف تلك الدول والأطراف"، منبها رفضة حماس التطبيع مع الاحتلال الصهيوني. 

وفيما يخص أهم التطورات في المفاوضات الغير مباشرة مع الاحتلال من أجل التوصل إلى صفقة تبادل جديدة للأسرى، أكد جبارين، وهو ومسؤول مكتب الأسرى والشهداء، أن "الاحتلال ما زال يماطل ويسوف، وهو لا يمتلك إرادة حقيقة لإنهاء هذا الملف". 

وشدد في حديثه لـ"عربي21"، أن "جنود الاحتلال الأسرى لدى المقاومة، لن يروا النور إلا بشروطنا العادلة"، منبها أن "حماس عازمة على تحرير الأسرى من سجون الاحتلال، وبذل كل الجهود في سبيل ذلك".

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا