آخر الأخبار

التلغراف: أوروبا لا تدرك الخطر الذي تواجهه في أوكرانيا

لندن- عربي21 الإثنين، 24 يناير 2022 02:36 م بتوقيت غرينتش

تساءلت صحيفة التلغراف البريطانية حول مدى إدراك أوروبا للخطر الذي تواجهه من قبل روسيا.

وتقول الصحيفة في تقرير لمحرر الشؤون الدولية لديها إن أوروبا قريبة من أكبر صراع عسكري منذ عام 1945، "لكن الأسواق يبدو أنها لا تعتقد هذا على الرغم من أن الرئيس الأمريكي يخبرنا أن مثل هذا الانهيار للنظام الدولي هو المرجح أكثر من غيره، ويمكن أن يحدث بمجرد تجمد الأرض بقوة كافية لغزو المدرعات لأوكرانيا".

ويضيف: "المزاج الهادئ الغريب يدحض المعلومات الاستخباراتية التي جمعها التنصت البريطاني، وأكده المسؤولون الأمريكيون، أن فلاديمير بوتين يخطط لتنصيب حكومة دمية في كييف".

ويرى الكاتب أنه "إما أن المستثمرين لا يهتمون بأوكرانيا، أو يعتقدون أن السيد بوتين منخرط في خدعة لانتزاع الامتيازات، ونشر أكثر من 125 ألفا بالقرب من الحدود الأوكرانية، جنبا إلى جنب مع مروحيات هجومية وإرسال سفن هجومية برمائية من البلطيق إلى البحر الأسود".

ويعتبر الكاتب أن "هذه اللامبالاة هي تجاهل لموقف القوة العسكرية في الميدان ولحظة الكرملين غير العادية، ولكن العابرة، للميزة الاستراتيجية".

ويشير إيفانز-بريتشارد إلى أنه "تم نزع سلاح الناتو الأوروبي خلال سنوات التقشف وهو الآن يقترب من الحضيض، بينما تعيد روسيا تسليحها منذ عقد".

وبحسب الكاتب فإن "الغزو يجب أن يشمل كييف، الجائزة الكبرى لبوتين، التي يعود إليها باعتبارها المهد القديم للأمة الروسية في نسخته الأسطورية العرقية القومية للتاريخ. في بيانه الذي يبلغ 7 آلاف كلمة، والذي نشر العام الماضي، يعتبر الدولة الأوكرانية من اختراع رسامي الخرائط السوفييت".

وينقل التقرير عن وكالة الدراسات الاستراتيجية والدولية قولها إن "بوتين يمكن أن يذهب أبعد من ذلك ويضم كل البلاد، باستثناء الأراضي الكاثوليكية. جيب هابسبورغ السابق هذا هو أكثر جيب غير روسي من حيث الشخصية وسيكون من الصعب الاحتفاظ به بمرور الوقت".

ويضيف: "يمكن أن يحاول بوتين أخذ كل شيء والإعلان عن اتحاد سلافي ثلاثي لروسيا مع أوكرانيا وبيلاروسيا، وإعادة توحيد 'كل روسيا'".

ويمكن لبوتين أن "يتجاهل أوروبا"، بحسب الصحيفة، لكن "ما يجب أن يقلق بشأنه هو ما يحدث داخل أوكرانيا نفسها. لا يستطيع أن يعرف على وجه اليقين عدد السكان الذين سيوافقون على الضم السلافي".

ويختم التقرير: "يتمتع الكرملين بتفوق جوي ساحق، لكن الولايات المتحدة تزيد الرهان من خلال تزويد أوكرانيا بصواريخ ستينغر القادرة على إسقاط الطائرات".

 

اقرأ أيضا: واشنطن ولندن تسحبان بعثاتهما من أوكرانيا خشية تدهور الأوضاع

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا