آخر الأخبار

مسؤول روسي: قرار انضمام فنلندا والسويد للناتو خطأ جسيم

لندن- عربي21 الجمعة، 13 مايو 2022 06:07 م بتوقيت غرينتش

نشرت صحيفة "إزفيستيا" الروسية تقريرًا تطرقت فيه إلى آراء سياسيين روس بشأن مسألة طلب كل من فنلندا والسويد الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي.

ونقلت الصحيفة، في تقريرها الذي ترجمته "عربي21"، عن نائب رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما الروسي ألكسي شيبا أن فنلندا والسويد ترتكبان خطأ فادحًا كدول ذات سيادة من خلال التقدم بطلبٍ للحصول على عضوية في الناتو، وهو يرى أنها تساهم في "حملة تضخيم" المخاوف من روسيا.

 

وقد أشار إلى أن هذه الخطوة لا تخلو من مخاطر ومن شأنها إثقال كاهل دافعي الضرائب والتأثير على الوضع السياسي المحلي. وأضاف أن عضوية فنلندا والسويد في الناتو ستؤدي إلى تدهور العلاقات مع روسيا.

تشير التقارير إلى أن الرئيس الفنلندي ساولي نينيستو ورئيسة الوزراء سانا مارين يدعمان عضوية البلاد في الناتو، وقد أعربا عن أملهما في أن يتم اتخاذ خطوات على المستوى الوطني للانضمام إلى التحالف في الأيام القليلة المقبلة. وحسب صحيفة "إكسبراسن"، نقلاً عن البرلمان السويدي ومصادر حكومية، فإن الدولة تخطط للتقدم لعضوية الناتو في 16 أيار/ مايو.

 

اقرأ أيضا: فنلندا تستعد للانضمام إلى الناتو.. الحلف على حدود روسيا

وقال المتحدث باسم الكرملين ديميتري بيسكوف إن توسع حلف شمال الأطلسي يهدد أمن العالم وخاصةً القارة الأوروبية. وفي الخامس من أيار/ مايو، أشار الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ إلى أن طلب فنلندا المحتمل الانضمام للناتو سيُناقش في مقر الحلف في بروكسل حيث سينظر فيه مجلس الحلف أولاً وقبل كل شيء، وبعد ذلك يجب التصديق على اتفاقية العضوية على المستوى الوطني في 30 دولة من دول الناتو. ومنذ 11 أيار/ مايو، أصبح معروفًا أن فنلندا والسويد يمكنهما تقديم ملفاتهما إلى الناتو في نفس الوقت.

في الرابع من أيار/ مايو، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إنه إذا انضمت السويد وفنلندا إلى الناتو فإن هذه الدول ستصبح مساحة للمواجهة مع روسيا. وقبل ذلك، وتحديدا في 3 نيسان/ أبريل، أشار ستولتنبرغ إلى أن الناتو سيجد طرقًا لتسريع قبول عضوية فنلندا والسويد إذا أرادت هذه الدول الانضمام إلى الحلف. 


أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا