آخر الأخبار

هل يتفق الحزب الكردي مع المعارضة بشأن مرشح الرئاسة بتركيا؟

عربي21- عماد أبو الروس الثلاثاء، 05 يوليو 2022 08:30 ص بتوقيت غرينتش

نظم حزب الشعوب الديمقراطي الكردي، مؤتمره الاعتيادي الخامس في العاصمة التركية أنقرة، ووجه فيه الحزب الكردي رسائل إلى الطاولة السداسية للمعارضة بشأن الانتخابات المقبلة والتي من المقرر عقدها في 18 حزيران/ يونيو 2023.


ويعد حزب الشعوب الديمقراطي الكردي الحزب الثالث في البرلمان التركي، بـ56 برلمانيا، وتظهر استطلاعات الرأي التي تجرى في البلاد أن للحزب ما يعادل من 7 إلى 10 بالمئة من نسب التصويت.

لكن الحزب الكردي مهدد بالحظر بعد اتهامات جدية له بعلاقته بمنظمة العمال الكردستاني المصنفة "كيانا إرهابيا" بالبلاد.

ورغم أنه يشكل الحزب الثالث بالبرلمان، وأحد أحزاب المعارضة فإنه غير موجود على الطاولة السداسية والتي يقودها كمال كليتشدار أوغلو زعيم حزب الشعب الجمهوري، وسط تساؤلات حول إمكانية انضمامه للتصويت لـ"مرشح مشترك" تتفق عليه الأحزاب المعارضة.

 

الرئيس المشارك لحزب الشعوب الديمقراطي مدحت سنجار، تحدث سابقا عن أن حزبه لا يبحث عن تحالف مع أحزاب الطاولة السداسية، لكنه مستعد لإجراء تفاوض بهذا الشأن.

 

اقرأ أيضا: هل تصبح أكشنار عائقا أمام ترشح كليتشدار أوغلو لرئاسة تركيا؟
 

ويشير مراقبون إلى أن ميرال أكشنار زعيمة حزب الجيد ترفض مشاركة "الشعوب الديمقراطي" في الطاولة السداسية، وقد هاجمته سابقا واتهمته بتقديم الدعم لمنظمة العمال الكردستاني.

 

وفي المؤتمر الذي عقد قبل أيام، أكد سنجار أن حزبه منفتح على مفاوضات بشأن "المرشح المشترك" مع المعارضة وفقا لمبدأ الشفافية ووثيقة المبادئ المقدمة من الحزب.

 

وأضاف سنجار: “إذا لم نتلق ردا على دعوتنا، فإننا نفكر بجدية في خيار خوض الانتخابات بمرشحنا وهو حقنا الطبيعي”.

 

أما برفين بولدان الرئيسة المشاركة لحزب الشعوب الديمقراطي، فقالت: "يجب على الجميع أن يعرف جيدا أن الحزب لن يكون جسرا في أي حساب سياسي يتم إجراؤه فقط لعبور النهر”.

 

وفي مقابلة مع صحيفة "بير قون" المقربة من حزب الشعوب الديمقراطي، طالب كليتشدار أوغلو الحزب الكردي المعارض بالتوحد مع المعارضة ودعم مرشح واحد في منافسة أردوغان.

 

وقال كليتشدار أوغلو، إن "حزب الشعوب الديمقراطي والأحزاب اليسارية تسعى إلى تحالف من أجل الانتخابات البرلمانية.. سيكون من الأفضل التوافق على مرشح مشترك للانتخابات الرئاسية".

 

الكاتب التركي عبد القادر سيلفي، في تقرير على صحيفة "حرييت"، قال إن الحزب الكردي مستعد للتفاوض بشأن المرشح الرئاسي مع الطاولة السداسية، لكنه لن يعطي "شيكا مفتوحا" بهذا الشأن.

 

اقرأ أيضا: هل أنهى إمام أوغلو فرص ترشيحه لمنافسة أردوغان؟
 

وأضاف أن قيادي حزب الشعوب الديمقراطي أكدا أنهما لا يريدان ميرال أكشنار أو رئيس بلدية أنقرة منصور يافاش، ويفضلان رئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو، لكن الحزب مستعد التفاوض بشأن اسم كليتشدار أوغلو.

 

وتابع بأن أكشنار قد أكدت موقفها سابقا بأن يدخل حزب الشعوب الديمقراطي الانتخابات وحده، مشيرا إلى أنه لا تغيير في موقف زعيمة حزب الجيد بحسب الكواليس.

 

الزعيم الكردي صلاح الدين دميرتاش، أشار سابقا إلى تفضيله إمام أوغلو، وقبيل المؤتمر العام لحزب الشعوب الديمقراطي زاره سنجار وبولدان في السجن، وذكر الكاتب سيلفي أن دميرتاش منفتح على ترشيح نفسه للرئاسة عن الحزب الكردي والمكونات اليسارية الأخرى إذا لم يتم التفاهم بشأن المرشح المشترك.

 

ورأى سيلفي أن دميرتاش لا يريد أن يصبح السياسي المنسي في السجن، ولكن عليه حكم بالسجن لمدة أربع سنوات وثمانية أشهر وهذا يعد عائقا في إمكانية ترشحه للرئاسة، وهو يدرك ذلك.

 

الكاتب مراد سابنجو في تقرير على موقع "T24" نقل عن مصادر في "الشعوب الديمقراطي" أن الحزب سيقدم مرشحه الخاص إذا قررت الطاولة السداسية الإجماع على أكشنار أو يافاش، مشيرا إلى أن القرار اتخذ مؤخرا بهذا الشأن.

 

وتابع بأن الحزب قرر أيضا الإبقاء على محادثات شفافة مع الطاولة السداسية قبل إعلانها عن المرشح المشترك.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا