آخر الأخبار

أكسيوس: ألمانيا طلبت من عباس تجنب استخدام لغة غير مقبولة

لندن- عربي21 الخميس، 18 أغسطس 2022 08:12 ص بتوقيت غرينتش

قال موقع "أكسيوس" إن مسؤولين اجتمعوا مع مساعدي رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، قبيل المؤتمر الصحفي المشترك مع المستشار الألماني، أولاف شولتس، بهدف حثهم على "خفض وتيرة الخطاب والحرص على أن يتجنب عباس استخدام لغة قد لا تكون مقبولة في ألمانيا".

ووصف الموقع تصريحات عباس التي أكد فيها أن "إسرائيل" ارتكبت "50 محرقة بحق الفلسطينيين" بـ"الفضيحة الدبلوماسية".

وقال وزير الشؤون المدنية الفلسطينية، حسين الشيخ، لموقع "أكسيوس" إنه أوضح للألمان وللإدارة الأمريكية وللإسرائيليين أن عباس "أسيء فهمه".

وصرح عباس في مؤتمر صحفي مع المستشار الألماني أولاف شولتز في برلين، الثلاثاء، بأن "إسرائيل ارتكبت منذ عام 1947 حتى اليوم 50 مجزرة في 50 موقعا فلسطينيا"، وأضاف: "50 مجزرة.. 50 هولوكوست".

ولم يتطرق عباس في إجابته إلى الهجوم على البعثة الأولمبية الإسرائيلية، الذي يسمى "عملية ميونخ"، وهي عملية احتجاز رهائن إسرائيليين حدثت أثناء دورة الأولمبياد الصيفية المقامة في ميونخ في ألمانيا عام 1972 نفذتها منظمة أيلول الأسود، وكان مطلبهم الإفراج عن 236 أسيرا في سجون الاحتلال الإسرائيلي معظمهم من العرب.

 

اقرأ أيضا: عباس: الاحتلال ارتكب 50 هولوكوست.. غضب ألماني وشتائم

ومع تراكم الإدانات لتصريحات رئيس السلطة الفلسطينية، فقد أصدر مكتب عباس، الأربعاء، بيانًا وصف فيه الهولوكوست بأنها "أبشع جريمة في تاريخ البشرية الحديث"، وأكد أنه "لم يكن ينوي إنكار تفرد المحرقة".

وكان شولتز تابع تصريحات عباس بتعبيرات غاضبة، وكان باديا عليه نيته للرد، إلا أن المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن هيبشترايت أعلن نهاية المؤتمر بعد إجابة عباس مباشرة.

وكان قد أُعْلِن في السابق أن السؤال الموجه إلى عباس هو السؤال الأخير.

وفي وقت لاحق، قال هيبشترايت إن شولتز كان غاضبا حيال تصريحات عباس.

وقال شولتز بعدها في تصريحات لصحيفة "بيلد" الألمانية: "أي تهوين من شأن الهولوكوست هو أمر لا يمكن احتماله ولا قبوله، بالذات بالنسبة لنا نحن الألمان".

وكان شولتز انتقد علنا عباس، بعد وصفه السياسة الإسرائيلية بأنها نظام أبارتهايد (فصل عنصري)، وقال إنها تصريحات "فاضحة"، وإنه يشعر بـ"الاشمئزاز" و"الغضب الشديد"، وفق تعبيره.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا