آخر الأخبار

منتدى برلماني يدعو السلطات التونسية للسماح بسفر وزير سابق

تونس- عربي21 الجمعة، 19 أغسطس 2022 08:17 م بتوقيت غرينتش

دعا "المنتدى الإسلامي العالمي للبرلمانيين" السلطات التونسية إلى المسارعة في إيجاد حل عاجل لما وصفها بـ"الوضعية المزرية" التي يتعرض لها وزير الشؤون الدينية الأسبق، الدكتور نور الخادمي، والذي تم منعه من السفر للمرة السابعة على التوالي في شهر واحد.

وشدّد المنتدى، في بيان له، الجمعة، وصل "عربي21" نسخة منه، على ضرورة تمكين الخادمي، وغيره، من هذا الحق الإنساني (حق السفر)، "خاصة وأن الدكتور معروف لدى الأوساط العلمية والأكاديمية العالمية، حيث يشغل حاليا أستاذ التعليم العالي ورئيس وحدة البحوث بكلية الشريعة في جامعة قطر".

وقال إنه يتابع بقلق شديد "حالة التضييق التي بات يعيشها الخادمي من قِبل السلطات التونسية، ومنعه المتكرر من السفر خارج الوطن، مما أثر سلبا على أسرته الكريمة التي تعيش في حالة نفسية صعبة، فضلا على أن ابنته في وضع صحي سيئ جراء هذا المنع التعسفي الجائر، والذي مس العديد من المواطنين التونسيين".

وأعلن "المنتدى الإسلامي العالمي للبرلمانيين" تضامنه التام والكامل مع الخادمي و"باقي المواطنين التونسيين الذين طالهم هذا الحيف"، مُنددا بـ "ما يتعرض له العلامة المقاصدي من ظلم وجور في حقه، وفي حق الآلاف من المواطنين التونسيين، والحيلولة دون التمتع بحق من حقوق الإنسان بغير وجه قانوني".

 

إقرأ أيضا: وزير تونسي سابق يعتصم بمطار "قرطاج " بعد منعه من السفر

وأشار المنتدى إلى أنه كان قد دعا "الخادمي للمحاضرة في نشاطاته وندواته المختلفة، آخرها الدعوة التي تلقاها من طرفنا للمشاركة في (الندوة الثانية لتقصيد العمل البرلماني)، بتاريخ 12 آب/ أغسطس الجاري بمدينة إسطنبول التركية، ولكن للأسف الشديد فوجئنا بمنعه من السفر في آخر لحظة، مما اضطره للمشاركة في الندوة بتقنية التحاضر عن بُعد زووم".

في غضون ذلك، بعث الخادمي، الجمعة، رسالة مفتوحة إلى الرئيس قيس سعيد، قائلا فيها: "إن مخاطب سيادتكم قد مُنع من السفر 7 مرات من دون موجب قانوني، وهو الآن معتصم بالمطار مع أسرته إلى حين التمكين من السفر الذي هو حق شرعي ودستوري".

وأضاف الخادمي: "علما وأنني قد أرسلتُ إلى سيادتكم (قيس سعيد) برقيات وأودعت في مكتب الضبط الرئاسي عرائض كثيرة، وتواصلت مباشرة مع المكتب، وربما لم تصلكم".

كما نوّه إلى أنه تواصل مع وزارة الداخلية، والقطب القضائي لمكافحة الإرهاب، والوحدة الوطنية لجرائم الإرهاب، وتأكد أنه لا يوجد ضده أي حكم قضائي أو تتبع قانوني.

وأردف: "أُخبِرتُ يوم الإثنين الماضي من مكتب العلاقات مع المواطن بأنه لا مانع من السفر، وغيرت التذكرة فورا، وتوجهت إلى المطار، وأُعلِمتُ كالعادة بأنني ممنوع من السفر".

إلى ذلك، أصيب وزير الشؤون الدينية الأسبق بوعكة صحية حادة على خلفية منعه من السفر دون موجب قانوني، وفق ما نشرته صفحته الرسمية على "فيسبوك".

يشار إلى أن عدة شخصيات بارزة ونواب قد منعوا عديد المرات من السفر، خاصة بعد إعلان الإجراءات الاستثنائية في الخامس والعشرين من تموز/ يوليو 2021 من قِبل الرئيس قيس سعيد.

 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا