آخر الأخبار

خلافا لقرار الفيدرالي.. تركيا تخفض سعر الفائدة ومصر تثبتها

لندن- عربي21 الخميس، 22 سبتمبر 2022 06:27 م بتوقيت غرينتش

أعلنت تركيا، الخميس، خفض سعر الفائدة، فيما قررت مصر تثبيتها، خلافا لقرار الفيدرالي الأمريكي (البنك المركزي الأمريكي) برفع أسعار الفائدة بنسبة كبيرة الأربعاء لكبح جماح التضخم المرتفع.

 

ورفعت مجموعة من البنوك المركزية حول العالم بينها بنوك مركزية خليجية وعربية أسعار الفائدة، في أعقاب تحرك المركزي الأمريكي في معركة عالمية ضد التضخم الذي تؤثر تداعياته بالسلب على الأسواق المالية والاقتصادات.

 

ويصر صناع السياسات في البنوك المركزية على أن كبح نمو الأسعار الجامح هو مهمتهم الرئيسية في الوقت الراهن، ولكنهم يبقون الباب مفتوحا أمام المزيد من الإجراءات لاحتواء التبعات على الاقتصاد، حيث أن ارتفاع تكاليف الاقتراض يُضعف عادة الاستثمار والتوظيف والاستهلاك.

تركيا تخفض الفائدة

 

وقرر البنك المركزي التركي، الخميس، خفض سعر الفائدة 100 نقطة أساس على عمليات إعادة الشراء "الريبو" لأجل أسبوع، ليصبح 12 بالمئة.

 

وقال المركزي التركي في بيان، إن لجنة السياسة النقدية، قررت خفض سعر الفائدة من 13 إلى 12 بالمئة، وأن معدل السياسة النقدية المحدثة كاف في ظل التوقعات الحالية.


وشدد البيان على أن البنك المركزي سيواصل بحزم استخدام جميع الأدوات المتاحة له حتى تظهر مؤشرات قوية على انخفاض دائم في التضخم ويتم تحقيق هدف 5 في المئة على المدى المتوسط، بما يتماشى مع الهدف الرئيسي المتمثل في استقرار الأسعار.


يذكر أن "المركزي" التركي خفض الشهر الماضي سعر الفائدة من 14 إلى 13 في المئة بعد تثبيت دام 7 أشهر.

 

اقرأ أيضا: بنوك مركزية خليجية ترفع الفائدة بعد قرار الفيدرالي الأمريكي

مصر تثبت الفائدة

 

وفي السياق، أعلن البنك المركزي المصري في بيان، الخميس، أنه أبقى أسعار الفائدة الرئيسية دون تغيير خلافا لتوقعات المحللين، مشيرا إلى أنه يعتقد بأن التضخم تحت السيطرة على المدى المتوسط، وفقا لرويترز.

كما رفع المركزي المصري نسبة الاحتياطي النقدي التي تلتزم البنوك بالاحتفاظ بها لديه إلى 18 بالمئة من 14 بالمئة. وأضاف البيان: "سيساعد هذا القرار في تقييد السياسة النقدية التي يتبعها البنك المركزي".

وأبقت لجنة السياسة النقدية سعر الفائدة على الإقراض لليلة واحدة دون تغيير عند 12.25 نقطة مئوية وسعر الفائدة على الإيداع لليلة واحدة دون تغيير عند 11.25 نقطة مئوية.

وكان 15 محللا استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا أن البنك سيرفع سعر الفائدة مئة نقطة أساس.

وذكرت لجنة السياسة النقدية في البيان أنه على الرغم من ارتفاع التضخم، فقد انخفض على أساس شهري عما كان عليه في مارس/ آذار وأبريل/ نيسان وهو مدفوع بالأساس بمشكلات في الإمدادات وبالأخص بسبب أسعار السلع الأولية العالمية.

وأضاف البيان أن المعدل السنوي للتضخم العام في الحضر ارتفع إلى 14.6 بالمئة في أغسطس/ آب من 13.6 بالمئة في يوليو/ تموز، بينما ارتفع التضخم الأساسي إلى 16.7 بالمئة من 15.6 بالمئة.

ورفع المركزي الأمريكي أمس الأربعاء أسعار الفائدة 75 نقطة أساس.

وأبقى المركزي على أسعار الفائدة دون تغيير في اجتماعيه السابقين للسياسة النقدية في 23 تموز/يوليو و18 آب/أغسطس، لكنه رفعها 200 نقطة أساس في أيار/مايو وقال وقتها إنه يسعى لاحتواء التضخم بعد ارتفاع الأسعار بأسرع وتيرة في ثلاث سنوات.

 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا