آخر الأخبار

القحطاني ردا على فصل الحموي: النصرة ليست شركة ولن نتركها

عربي21 - مؤيد باجس السبت، 18 يوليو 2015 03:51 ص بتوقيت غرينتش

انتقد "أبو مارية القحطاني"، القيادي الشرعي في تنظيم "جبهة النصرة"، فصل قيادة التنظيم لأحد مؤسسيه "صالح الحموي"، المعروف بـ"أس الصراع في الشام"، قائلا: "كيف لجماعة تفصل من أسسها بحجة مخالفته لها؟".

وتساءل"القحطاني": "أليس 99 بالمئة من الشعب السوري يخالفون ماتتبناه التنظيميات، فكريا، وسياسيا، هل نطردهم لسطح القمر؟"، وتابع: "كيف لنا إقامة نظام إسلامي، ونحن لا نقبل من ينتقدنا من بيننا؟ وإن يخطئ الأخ ببعض الطرح، لكننا لسنا مؤهلين أن نحتوي فردا ناهيك عن شعب!".

وحول الأنباء التي تتردد عن صدور قرار بفصله، قال "القحطاني": "أقول لمن يتكلم بأن هناك أمر بفصل أبي مارية، كنت أنتظر الرد من الأخوة القيادة، لكنه لم يأت".

وأضاف: "نحن من أسس النصرة، ونحن من ثبتها بوجه طوفان البغدادي، وهذا فضل من جعلنا سببا بذلك، وليست النصرة شركة لأبي أحد حتى يفصلنا منها، ونحن نعمل بسنة وبمنهج الشيخ عطية الله الليبي".

وأكد "أبو مارية القحطاني"، تمسكه في "جبهة النصرة"، قائلا: "كيف لنا ترك جماعة نحن من أسسها، أنتركها ونشمت الخوارج وأخو الغلو بذلك، وبعون الله تعالى نحن نعمل، ونصلح، ونناصح إخواننا سرا وعلا".

ووجه "القحطاني"، رسالة إلى "صالح الحموي"، و "الجولاني"، قائلا: "أنصح أخي الكريم صالح، الشيخ المجاهد، بأن يحفظ الود لأخيه الشيخ أبي محمد الجولاني، وأنصح الشيخ الجولاني أن يمنع بعض المفتنين من الطعن بالشيخ صالح".

وأكمل: "صالح الحموي الذي أنا والشيخ الجولاني أعلم الناس بما قدمه صالح، كما أنصح مسلمة الثورات، وأخوة الغلو أن يكفوا ألسنتهم عن الشيخ صالح الحموي، ولا يتمسح أحد بالقاعدة، ويطعن بالأخ صالح، فنحن من يعمل بمنهج القاعدة الحقيقي الذي مسخه الغلاة بأفعالهم، وشوهوا رسالتها".

وختم "أبو مارية القحطاني"، حديثه بالقول إن "القاعدة ليست ملكا لأحد"، وتابع: "هناك من لا يستحق أن يبقى يوما في القاعدة، كونه يحمل فكر الغلو، والدعشنة".

يشار إلى أن "جبهة النصرة"، قامت بفصل "صالح الحموي"، قبل يومين بسبب "مخالفته للسياسة العامة للتنظيم"، ونقده لها في العلن، وهو الأمر الذي دفع مراقبين بتوقع صدور قرار مماثل بحق "أبو مارية القحطاني"، نظرا لأن الأخير ينتقد "النصرة" بالعلن أيضا.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا