عـاجل
آخر الأخبار

الغارديان: من يملك أراضي بريطانيا؟ دراسة تكشف نتائج صادمة

لندن- عربي21- باسل درويش الخميس، 18 أبريل 2019 11:16 ص بتوقيت غرينتش

نشرت صحيفة "الغارديان" تقريرا أعده روب إيفانز، يقول فيه إن دراسة كشفت عن أن نصف سكان إنجلترا لا يملكون إلا نسبة 1% من الأراضي.

ويشير التقرير، الذي ترجمته "عربي21"، إلى أن الدراسة كشفت عن أن الأرستقراطيين والشركات في بريطانيا هما المالك الأكبر في بريطانيا، لافتا إلى أن البيانات التي حصلت عليها "الغارديان" تشير إلى أن 25 ألفا من ملاك الأراضي والشركات لديهم السيطرة على نصف البلاد. 

ويلفت إيفانز إلى أن نتائج هذه الدراسة وصفت بأنها "مدهشة وغير عادلة"، مشيرا إلى أن الأرقام تكشف عن أنه لو تم توزيع الأراضي بطريقة متساوية فإن كل شخص يمكنه الحصول على فدان أو منطقة بحجم ساحة البرلمان في وسط لندن. 

وتكشف الصحيفة عن أن من بين كبار ملاك الأراضي دوق بوكليوش، والملكة، ورجل الأعمال جيمس دايسون، مستدركة بأنه في الوقت الذي لم تعد فيه الأراضي حكرا على مجموعة من الملاك، إلا أنه من الصعب الحصول على الأرقام الحقيقية حول ملكية العقارات في إنجلترا. 

ويستدرك التقرير بأن بحثا قام على خرائط رقمية، وضغوط من المدافعين عن الحقوق المتساوية، أدى إلى تجميع مجموعة من البيانات الصادمة. 

وينوه الكاتب إلى أن النائب العمالي من مكتب حكومة الظل جون تريكت، وصف هذه النتائج بأنها مهمة، ودعا للنقاش، قائلا: "التركيز المثير لملكية الأراضي هو تذكير لا مفر منه بأن بلدنا هي في يد قلة وليس الجميع". 

وأضاف تريكت: "ليس من حق الأرستقراطيين، الذين امتلكت عائلاتهم أراضي لقرون، والشركات الكبرى، ممارسة تأثير على الأحياء المحلية، سواء في المناطق الحضرية أو الريفية.. الأرض هي مصدر الثروة، وتؤثر على أسعار البيوت، وهي مصدر الطعام، ويمكن أن تقدم الفرح للملايين".
 
وتفيد الصحيفة بأن غاي شرابسول، مؤلف كتاب "من يملك إنجلترا" الذي ستنشر فيه النتائج، كشف عن ملاك إنجلترا، وقال إن الصورة لم تتغير منذ قرون، فـ"الكثير من الناس لا يعرفون ملكية الأراضي وأنها في يد قلة من الناس".

وأضاف شرابسول: "عدد لا يتعدى الآلاف من الدوقات والبارونات والإقطاعيين، يملكون نصف ما يملكه سكان إنجلترا من الطبقة المتوسطة.. ملكية الأراضي في إنجلترا غير متساوية، وتتركز في يد مجموعة قليلة من نخبة صغيرة". 

ويذكر التقرير أن الكتاب استند إلى مجموعة من الخرائط العامة، والبيانات التي نشرت بناء على قانون حرية المعلومات، مشيرا إلى أن شرابسول يقدر أن الارستقراطية والطبقة العليا لا تزالان تملكان 30% من إنجلترا. 

ويعلق إيفانز قائلا إن هذا تقدير قليل، خاصة أن ملاك الأراضي في إنجلترا وويلز، ونسبتهم 17%، لم تكشف عنهم مصلحة الأراضي، ومعظم ملاكها هم من الأرستقراطيين، ولا تزال أراضيهم في يد عائلاتهم منذ قرون، مشيرا إلى أن كون بيع هذه الأراضي لا يتم في السوق، فإنه لا حاجة لتسجيلها في مصلحة الأراضي. 

وتختم "الغارديان" تقريرها بالإشارة إلى قول شرابسول، إن نسبة 18% من إنجلترا تملكها الشركات، وبعضها مسجلة في الخارج بعيدا عن القانون البريطاني.

 

لقراءة النص الأصلي اضغط (هنا)

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا