عـاجل
آخر الأخبار

بعد رفض الطعون.. سعيد والقروي رسميا للجولة الثانية

تونس- عربي21- حليمة بن ناصر الإثنين، 30 سبتمبر 2019 10:00 ص بتوقيت غرينتش

أعلنت دائرة الاستئناف بالمحكمة الإدارية في تونس، الاثنين، رفضها جميع الطعون المقدمة ضد نتائج الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية، والتي تقدم  بها كل من المرشح حاتم بولبيار والناجي جلول ويوسف الشاهد وسليم الرياحي وسيف الدين مخلوف.

وبهذا الإعلان، يتأهل كلا المرشحين قيس سعيد ونبيل القروي لخوض منافسة الجولة الثانية من الانتخابات.

 

ومن جانبه أكد رئيس وحدة الاتصال بالمحكمة الإدارية عماد الغابري لـ"عربي 21" أن المحكمة رفضت جميع الطعون الصادرة في شأن نتائج الانتخابات الرئاسية في دورها الأول .


وشدد الغابري على أن هذه الأحكام تعتبر "حكما باتا ونهائيا".

 

والخميس، تلقت المحكمة الإدارية بتونس، 5 ملفات طعن بالاستئناف، ضد نتائج الدور الأول للرئاسيات، بعدما رفضت المحكمة سابقا طعونا تقدم بها ستة من المرشحين.

 

ففي يوم 23 سبتمبر/آيلول الحالي تم رفض الطعون الستة التي تقدم بها عدد من المرشحين للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها في نتائج الدور الأول، وتم رفض ثلاثة مطالب طعن شكلا تقدّم بها كل من سيف الدين مخلوف وعبد الكريم الزبيدي وسليم الرياحي، فيما تم قبول المطالب الثلاثة الأخرى شكلا ورفضها أصلا،وتقدّم بها كل من حاتم بولبيار وناجي جلول ويوسف الشاهد.

 

ومن المنتظر أن تعقد الهيئة العليا المستقلة للانتخابات خلال هذا الأسبوع ندوة للإعلان عن النتائج النهائية والرسمية للدور الأول للرئاسية والبرنامج التفصيلي للدور الثاني . 

وكان عضو في الهيئة العليا المستقلة للانتخابات التونسية، فاروق بوعسكر، صرح بأن إجراء الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية المبكرة في 13 تشرين الأول/ أكتوبر المقبل، محذرا في الوقت ذاته من وقوع "إشكالات" بسبب استمرار توقيف المرشح نبيل القروي.

 

ومن الجدير ذكره أنه تم رفض 3 مطالبات بالإفراج عن نبيل القروي المسجون بتهم فساد مالي، فيما سيتم النظر في الطلب الرابع للإفراج عنه الأربعاء القادم.

 

وأجري الدور الأول للرئاسيات في 15 أيلول/ سبتمبر الجاري، وشهد عبور كل من المترشحين قيس سعيد (مستقل) بنسبة 18.4 بالمائة من الأصوات، والقروي (حزب قلب تونس) بـ15.58 بالمائة، إلى الدور الثاني.

 

اقرأ أيضا: هيئة انتخابات تونس: 13 أكتوبر موعد الجولة الثانية للرئاسيات

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا