عـاجل
آخر الأخبار

ميدل إيست آي: مصر ترحل صحافية إيطالية من مطار القاهرة

لندن- عربي21- باسل درويش الأحد، 13 أكتوبر 2019 09:15 ص بتوقيت غرينتش

ذكر موقع "ميدل إيست آي" أن السلطات المصرية رحلت صحافية من مصر بعد اعتقالها لمدة قصيرة في مطار القاهرة، مشيرا إلى أن الصحافية قالت إن رفض دخولها من حكومة عبد الفتاح السيسي يعد "وسام شرف".

 

ويشير التقرير، الذي ترجمته "عربي21"، إلى أن السلطات المصرية رحلت الصحافية فرانشيسكا بوري يوم الخميس، بعد اعتقال قصير في القاهرة، لافتا إلى أن بوري (39 عاما) هي صحافية مستقلة ومؤلفة ومشاركة في عدد من الصحف والمجلات. 

 

وينقل الموقع عن الصحافية، قولها إن منعها جاء من مكاتب الأمن القومي دون تبرير السبب، وذلك بعد وصولها إلى القاهرة في الساعة الثالثة صباحا بالتوقيت المحلي هناك، يوم الخميس. 

 

ويلفت التقرير إلى أن مصر تعد الدولة رقم 163 في قائمة من 180 دولة تعدها منظمة "مراسلون بلا حدود" حول مؤشر الحرية الصحافية العالمية لعام 2019. 

 

ويورد الموقع نقلا عن بوري، قولها إن استهدافها قد تكون له علاقة بالتقارير الصحافية التي كتبتها حول الأكاديمي الإيطالي الذي كان يعد أطروحة الدكتوراه في جامعة كامبريدج غويليو ريجيني (28 عاما)، الذي اختفى في كانون الثاني/ يناير 2016، ثم عثر على جثته وعليها آثار التعذيب، ويعتقد أن المؤسسات الأمنية هي التي تقف وراء هذه العملية.  

 

وينقل التقرير عن بوري، قولها: "كان من الصعب على المحققين الإيطاليين التحقيق في مقتل ريجيني لأنه لم يكن هناك تعاون من القاهرة أو روما.. لهذا السبب يعد عمل الصحافي ضروريا". 

 

وقالت بوري لموقع "ميدل إيست آي" إنها أول صحافية في إيطاليا قامت بالتحقيق في مقتل ريجيني عام 2016، وبأنها تحت رادار السلطات المصرية بسبب هذا الأمر، وأضافت بوري: "لقد أكد عملي دور المخابرات المصرية في قضية ريجيني، ما سهل عمل المحققين الإيطاليين". 

 

ويفيد التقرير بأن بوري قالت إنها احتجزت في مكان مجهول لمدة 3 ساعات، حيث استطاعت طلب المساعدة من امرأة لترسل رسالة نصية لوالدها تطلب مساعدته، وأضافت: "منعت من الاتصال مع السفارة وصادروا هاتفي.. وصل القنصل الإيطالي الساعة الثامنة والنصف، لكن لم يسمح له بالحصول على مترجم للتواصل مع مسؤولي المطار".

 

وبحسب الموقع، فإن بوري سافرت في الطائرة التي أقلعت من مطار القاهرة في السادسة والنصف من مساء الخميس، دون أن تحصل على تفسير لاحتجازها وترحيلها، وقيل لها إن السلطات المصرية والإيطالية هي سبب ترحيلها.

 

وينوه التقرير إلى أن بوري اتهمت الحكومة الإيطالية بأنها لم تضغط على الحكومة المصرية لمحاكمة المصريين المسؤولين عن مقتل ريجيني؛ وذلك بسبب الاستثمارات الإيطالية في مصر. 

 

ويختم "ميدل إيست آي" تقريره بالإشارة إلى أن السلطات المصرية والإيطالية لم ترد على تساؤلات الموقع للتعليق على هذا الموضوع.

 

لقراءة النص الأصلي اضغط (هنا)

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا