آخر الأخبار

الجيش التركي يستعد لعملية عسكرية في كوباني ومنبج

عربي21- عماد أبو الروس الإثنين، 14 أكتوبر 2019 09:00 ص بتوقيت غرينتش

ذكرت وكالة تركية، صباح الاثنين، أن الجيش التركي أنهى استعداداته للبدء بعملية عسكرية باتجاه عين العرب كوباني، ومنبج.

وأوضحت وكالة أنباء "إخلاص"، أنه تم شحن دبابات ومدرعات عسكرية تركية إلى الغرب من نهر الفرات، في وقت أعلن فيه النظام السوري دخوله لمنبج وكوباني، باتفاق مع قوات سوريا الديمقراطية "قسد".

وأشارت الوكالة إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال في تصريح سابق، إن الهدف الجديد لعملية نبع السلام هو منطقة "عين العرب".

وأضافت أن "المدرعات والدبابات التركية سوف تعبر نهر الفرات عبر جسر صناعي سيتم إنشاؤه لتسهيل عبور الآليات العسكرية، التي تنتظر التعليمات للتحرك"، ما يعني وصولها إلى منبج.

ولفتت إلى أن تركيا عازمة على إنشاء منطقة آمنة بعمق 30 إلى 40 كم، على طول الحدود 480 كم.

ونوّهت إلى أنه بعد تصريحات الرئيس التركي حول تل أبيض، شهدت منطقة غازي عنتاب وكاركمش وجرابلس، تحركات مكثفة من القوات التركية والجيش السوري الوطني المعارض طوال الليلة الماضية التي بدأت بالتحرك.

ولفتت إلى أن الآليات التركية ستعمل على محاصرة عين العرب من الغرب، بدءا بالسيطرة على قرية زور مغار تليها قرى أخرى غربي المدينة.

 

عملية في منبج

 

وأضافت أن "القوات التركية والجيش السوري الوطني أنهيا أيضا استعداداتهما لعملية عسكرية في منبج".

 

وأفادت بأنه "تم إرسال المدرعات والآليات العسكرية على حدود مدينة منبج"، موضحة أن "القوات التركية تنتظر التعليمات للبدء بالعملية".

 

وذكرت وسائل إعلام تركية أن اجتماعا عقد بين وزير الدفاع التركي خلوصي أكار ومسؤول المخابرات التركية هاكان فيدان. 

ولفتت إلى أن الاجتماع الذي شارك فيه قيادات الجيش التركي تمحور حول عملية "نبع السلام". 

 

وعقد أكار اجتماعه مع رئيس الأركان العامة للجيش التركي يشار غولر ورئيس جهاز الاستخبارات هاكان فيدان، ومجموعة من قادة القوات المسلحة التركية.

وخلال الاجتماع المطول الذي عقد فجر الاثنين، في مقر وزارة الدفاع، تم إجراء اتصالات مرئية مع القادة العسكريين في مختلف المناطق وتقييم كافة العمليات العسكرية في الميدان، إضافة إلى تبادل معلومات مع الطرفين الروسي والأمريكي لضمان تحقيق العملية بشكل آمن، وفق وكالة الأناضول.

 

اقرأ أيضا: أردوغان: لاخلافات مع أمريكا وروسيا حول منبج وكوباني

يشار إلى أن إعلام النظام السوري، أورد صباح الاثنين، أن وحدات من قوات الأسد دخلت مدينتي منبج وعين العرب في ريف حلب، بعد يوم من اتفاق بين النظام وقوات سوريا الديمقراطية "قسد".

فيما أفادت وكالة "سانا" التابعة للنظام، ووكالة "سبوتنيك" الروسية، أن قوات النظام السوري انتشرت كذلك في بلدة تل تمر في ريف الحسكة.
 
والمناطق المذكورة جميعها تديرها قوات "قسد"، عن طريق ذراعها السياسية "الإدارة الذاتية" الكردية.

ويسيطر جيش النظام السوري على أجزاء من ريف مدينة منبج جنوبا، في حين تسيطر "قسد" على المدينة وباقي أريافها وعلى مدينة عين العرب.

اقرأ أيضا: إعلام النظام السوري يؤكد دخوله منبج وكوباني وتل تمر

من جانبها، ذكرت وكالة "سبوتنيك" الروسية نقلا عن مراسلها في الحسكة، أن قافلة عسكرية كبيرة من ضباط وعناصر الفوج الخامس هجانة "حرس حدود" في قوات النظام السوري، انطلقت في الساعات الأولى من فجر اليوم الاثنين من مركز الفوج وسط مدينة الحسكة باتجاه المناطق الشمالية من المحافظة ووصلت إلى بلدة تل تمر الواقعة جنوب شرقي مدينة رأس العين الحدودية.

وأضافت الوكالة أن انتشار الجيش السوري سيبدأ من بلدة تل تمر ومدينتي الدرباسية ورأس العين شمال الحسكة، بهدف صد الهجوم التركي ومنعه من التوسع باتجاه هذه المناطق.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا