آخر الأخبار

مؤتمر باسطنبول ضد صفقة القرن والتطبيع مع الاحتلال (شاهد)

اسطنبول- عربي21- صلاح الدين كمال الجمعة، 01 نوفمبر 2019 09:58 ص بتوقيت غرينتش

انطلقت فعاليات مؤتمر "رواد ورائدات بيت المقدس الحادي عشر" الجمعة، في مدينة اسطنبول التركية، تحت عنوان "معا ضد الصفقة والتطبيع"، برعاية الائتلاف العالمي لنصرة القدس وفلسطين.


وشارك في المؤتمر الذي يستمر ليومين، حضور من دول عربية وإسلامية وأوروبية، ويهدف المؤتمر وفق منظميه، إلى تحشيد جهود الأمة العربية والإسلامية في مواجهة خطر تصفية القضية الفلسطينية من خلال "مؤامرة صفقة القرن".


ولفت منظمو المؤتمر إلى أن "صفقة القرن استهدفت تهويد القدس والمسجد الأقصى، وشطب حق العودة للاجئين الفلسطينيين، وإلغاء حق السيادة على الأرض وإقامة الدولة، وتمهيد التطبيع بين الدول العربية والإسلامية مع الاحتلال الإسرائيلي".

 


وأكد المنظمون أنهم يسعون إلى إطلاق مبادرة لتشكيل لجان عربية تواجه التطبيع والمطبعين، بالتعاون مع ائتلاف الشباب وتنسيقية مناهضة الصهيونية، إلى جانب الإعلان عن مبادرة لإنشاء صندوق القدس لدعم وتثبيت المقدسيين والمرابطين في القدس، بالتعاون مع مؤسسة "وقف الأمة" بتركيا.

 

اقرأ أيضا: حماس تدين مشاركة وفد إسرائيلي في مؤتمر علمي بدبي


كما يهدف المؤتمر إلى إطلاق مبادرة دولية للدفاع عن حق العودة للاجئين الفلسطينيين، بالتعاون مع مركز العودة الفلسطيني والمؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان "شاهد"، إضافة إلى إطلاق مشروع لإنشاء هيئة دولية لأحرار العالم، للتضامن مع فلسطين بالتعاون مع "أوروبيون لأجل القدس".


وسيدشن المؤتمر "ميثاق الأمة" لإسقاط صفقة القرن، ومقاومة تصفية القضية الفلسطينية، بالتعاون مع هيئة علماء فلسطين بالخارج، إلى جانب إطلاق مشروع "التأهيل القيادي لنساء الأمة العاملات من أجل القدس وفلسطين"، من قبل ائتلاف المرأة العالمي.


وأشاد المؤتمر بموقف رئيس الجمهورية التونسي المنتخب قيس سعيد، الذي أدان التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، ودعا إلى نصرة القضية الفلسطينية.

 

وفي كلمة له خلال المؤتمر، قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، إن "خطر صفقة القرن يتعدى المنطقة بشكل عام، ولا يقتصر أثرها على القدس وفلسطين فقط"، مضيفا أن "مواجهتها أصبحت ضرورة تستلزم منا التوحد".

 

ودعا إلى وضع خطة وبرامج عمل ورؤية لإسقاط صفقة القرن، ومواجهة التطبيع مع الاحتلال، وإنشاء صندوق شعبي لدعم أهل القدس، مشددا على أننا "متمسكون بأرضنا وبكل فلسطين ولن نعترف بإسرائيل، وسنحمي الأقصى بكل عزيمة وإصرار". 

 

ومن بين ضيوف المؤتمر والمتحدثين فيه رئيس الائتلاف العالمي لنصرة القدس وفلسطين همام سعيد، وعضو مجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين محمد حسن الددو، والنائب في البرلمان التركي حسن توران، وعضو المكتب السياسي لحركة حماس ماهر صلاح، ورئيس حماس السابق خالد مشعل، والبرلماني الإيطالي ميشيل براس.


ويتضمن المؤتمر تكريم قائمة من الشخصيات التي ساندت القضية الفلسطينية في حياتها، من بينها الرئيس المصري الراحل محمد مرسي، ورئيس مجلس النواب اليمني الراحل عبد الله الأحمر، والمفكر الأردني الراحل يوسف العظم، والشاعر التركي الراحل نوري باكديل.

 







أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا