آخر الأخبار

جابر الصباح يعتذر عن تشكيل حكومة.. وأمير الكويت يعلق

لندن- عربي21 الإثنين، 18 نوفمبر 2019 10:15 ص بتوقيت غرينتش

قدم رئيس الحكومة المعاد تكليفه في الكويت، جابر مبارك الصباح، اعتذارا لأمير البلاد صباح الصباح، عن تعيينه رئيسا لمجلس الوزراء.

ونقلت الوكالة الرسمية عن جابر قوله: "يحول بيني وبين تنفيذ أمركم السامي هذا ما عجت به وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي من افتراءات وادعاءات بها شبهة مساس بذمتي وإخلالي بالقسم العظيم".

وأضاف: "هي أكاذيب لا صلة لها بالحقيقة صادرة بكل أسف من زميل وأخ تربطني به زمالة ورابطة أخوة وصداقة امتدت لأكثر من أربعين عاما، ناهيك عما ينطوي عليه تصرفه من تداعيات بالغة الخطورة على مختلف الأصعدة، ولا سيما أننا في دولة القانون والمؤسسات".

في المقابل، أعرب أمير الكويت عن أسفه لاعتذار رئيس الوزراء جابر المبارك الصباح عن تشكيل الحكومة الجديدة.

وقال وفق الوكالة الرسمية: "على كل حال أولا يؤسفنا أن تعتذر بھذا الموضوع وفي نفس الوقت يجب أن تعرف أنك أكبر من الكرسي وأقوى من كل شيء".

وتابع: "أنت جابر المبارك.. خل (اجعل) الأمور تطلع (تظهر) على حقيقتھا، خل الناس تشوف (ترى)"، في إشارة لما يتردد عن تجاوزات مالية.

بدوره، قال جابر الصباح: "كان ھدفي أن أخدمك.. والله خدمت وتحملت البلاوي".

وفي وقت لاحق، نشرت وكالة الأنباء الرسمية "كونا"، كلمة لأمير البلاد بالشأن ذاته، أعرب فيها استيائه إزاء "التراشق في وسائل الإعلام والتواصل الإجتماعي وتبادل الإساءات والإتهامات التي يرفضها ديننا الحنيف وما توارثناه من قيم وتقاليد أهل الكويت الكرام".

اقرأ أيضا: أمير الكويت مستاء من نواب برلمان بلاده لهذا السبب

وقال: "نحمد الله بأننا في دولة دستور وقانون ومؤسسات تكفل للجميع حق اللجوء للقضاء في مواجهة شبهات الفساد أو التجاوز على المال العام وهو قضاء مشهود".

وأضاف: "نؤكد حرصنا الدائم على الحفاظ على الأموال العامة وإلتزامنا بواجب حماية حرمتها ونؤكد كذلك أنه لن يفلت من العقاب أي شخص مهما كانت مكانته أو صفته".

وتابع: "وإذ نؤكد إيماننا الصادق بحرية الرأي والتعبير فإن ذلك لا يعني أبدا أن نسمح بما قد يهدد أمن البلاد وإستقرارها والدخول في متاهة الفوضى والعبث المدمر وهي تجربة مؤلمة عاشها الشعب الكويتي وعانى مرارتها وقساوتها".

ودعا أمير الكويت إلى "الانتباه لمصلحة وطننا وصيانة أمنه واستقراره والوقوف صفا واحدا في وجه من يحاول العبث بأمنه وشق وحدته والإبتعاد عن إفتعال التجمعات التي قد تستغل في غير أهدافها وتقود إلى الفوضى وتتيح الفرصة لمن يريد بالكويت سوءا وعلينا أن نأخذ العبرة من تجارب الغير".

وكان النائب الأول لرئيس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح قد أصدر بيانا الجمعة الماضي، اتهم فيه الحكومة بعدم الرد على استفساراته بشأن مخالفات وشبهة جرائم متعلقة بالمال العام تجاوزت قيمتها 240 مليون دينار من صندوق الجيش.

وكان أمير الكويت كلف جابر الصباح، بتشكيل حكومة جديدة، وذلك بعد تقديم الحكومة السابقة استقالتها على خلفية استجواب وزيرين منها.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية، إن الديوان الأميري أصدر بيانا بأمر من الصباح، بقبول استقالة رئيس مجلس الوزراء، وإعفاء كل من وزيري الدفاع ناصر الصباح، والداخلية خالد الصباح.

وجاء في بيان منفصل أن الصباح كلف جابر مبارك الصباح برئاسة مجلس الوزراء، وترشيح أعضاء الوزارة الجديدة، وعرض أسمائهم لإصدار مرسوم تعيينهم، قبل أن يعتذر الأخير.


اقرأ أيضا: إحالة ملف وزير الداخلية الكويتي المقال"الجراح" للتحقيق


في وقت سابق، أحال النائب العام الكويتي بلاغا ضد وزير الداخلية المقال خالد الجراح، إلى التحقيق بمحكمة الوزراء، وذلك بعد أن قدمه وزير الدفاع الكويتي ناصر الصباح.


ونقلت مواقع محلية عن مصادر أمنية أن البلاغ الذي قدمه الصباح يتعلق بتجاوزات مالية كبيرة في الجيش منذ عدة أعوام.


واتهم الجراح، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع بتعمد إخفاء الحقيقة الكاملة عن الشعب، مؤكدا أنه "على أتم الاستعداد للمثول أمام القضاء الكويتي لكشف الحقيقة".


اقرأ أيضا: وزير داخلية الكويت يتهم وزير الدفاع بإخفاء الحقيقة عن الشعب


وقال الجراح، في بيان له نشرته صحيفة "القبس" الكويتية: "لقد آلمني ما تم تسريبه وتداوله في ‏وسائل التواصل الاجتماعي من اتهامات فيها المساس بي وبأسرتي وطعن في ذمتي المالية دون دليل أو برهان، وهذه ليست من عادات ‏وطباع أهل الكويت الأوفياء، حيث إننا لم نجبل في الكويت على توجيه الأحكام والمواقف دون برهان".

 

— ZaidBenjamin (@ZaidBenjamin5) November 18, 2019

 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا