آخر الأخبار

خارجية تركيا تعلق على احتجاجات إيران وتتمنى عودة الهدوء

أنقرة- وكالات الإثنين، 18 نوفمبر 2019 10:21 ص بتوقيت غرينتش

علقت وزارة الخارجية التركية، الاثنين، على الاحتجاجات الإيرانية التي اشتعلت منذ يومين، بسبب الأوضاع الاقتصادية وزيادة أسعار البنزين بقرار حكومي مؤخرا.

 

وقال تشاووش أوغلو: "نتمنى أن تنتهي الأحداث الدائرة في إيران منذ عدة أيام، بأسرع وقت ويعود الهدوء والسكينة لهذا البلد".

 

وسبق أن قال الرئيس أردوغان، إن أنقرة لديها توقعات بشأن "الجهات التي تقف وراء المظاهرات في العراق، وتتوقع إمكانية امتدادها إلى إيران".

وأشار إلى أن "الهدف هو تقسيم وتمزيق العالم الإسلامي وإحداث الخلافات بداخله"، وفق قوله.

 

اقرأ أيضا: طهران: تحذير أردوغان من امتداد أحداث العراق لإيران "مهم"

 

جاء ذلك خلال عرضه لميزانية الخارجية التركية لعام 2020، في مقر البرلمان التركي بالعاصمة أنقرة.

وأوضح تشاووش أوغلو أن تركيا ستواصل نهج سياسة حسن الجوار مع إيران، بشكل يخدم المصالح المشتركة لكلا البلدين.

وأكد أن بلاده عززت التعاون القائم مع إيران في العديد من المجالات والقطاعات، على رأسها التجارة والسياحة والمواصلات والطاقة.

ولفت إلى أن بلاده تواصل التشاور مع إيران في ما يخص القضايا الاقليمية وعلى رأسها الأزمة السورية المستمرة منذ عام 2011.

وقال: "قمنا بالرد على الانتقادات الإيرانية التي طالت عملياتنا العسكرية الأخيرة في سوريا، كما أننا أعربنا عن معارضتنا للعقوبات المفروضة على إيران والتي تلحق الضرر بالشعب الإيراني والتجارة الاقليمية".

وأضاف أن تركيا تقع في بقعة جغرافية مليئة بالتحديات، مشيرا إلى وجوب اتباع أنقرة سياسة خارجية متعددة الأبعاد، في ظل الظروف التي تمر بها المنطقة.

وتابع: "تركيا تتبع سياسة خارجية مبنية على مبدأ "الإنسانية والمبادرة"، كما أنها تتخذ من مبدأ حماية المصالح التركية ونشر السلام والاستقرار في المنطقة، أساسا لسياساتها الخارجية".

 

تبادل تجاري

 

وفي سياق متصل، أعرب نائل أولباك، رئيس مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية التركي (DEiK)، عن رغبته في رفع حجم التبادل التجاري مع إيران من 9.5 مليار إلى 30 مليار دولار سنويا.

جاء ذلك على هامش مشاركته في الاجتماع الـ 16 لمجلس الأعمال الإيراني في العاصمة الإيرانية طهران.

وشارك في الاجتماع 11 رجل أعمال تركيا من بين 50 رجل أعمال من العراق وسلطنة عمان وقطر وروسيا وسوريا والهند وأفغانستان وأذربيجان وأوزبكستان.

وأشار أولباك إلى أن مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية التركي، سيطلب المزيد من الدعم الحكومي لتعزيز العلاقات الاقتصادية مع إيران.

من جانبه، قال رئيس مجلس الأعمال التركي الإيراني، أوميت كيلر، إن المجلس يبذل جهودا كبيرة من أجل الارتقاء بالعلاقات التجارية مع إيران.

وأشار إلى أن وفدا إيرانيا كبيرا استقبل رجال الأعمال الأتراك في الاجتماع الحالي.

وأضاف كيلر: "هدفنا الوصول إلى حجم تبادل تجاري بقيمة 30 مليار دولار سنويا، وفق الخطة التي وضعها رئيسا البلدين".

 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا