آخر الأخبار

الرئاسة الفلسطينية تضع القدس شرطا لإجراء الانتخابات

رام الله- وكالات الثلاثاء، 17 ديسمبر 2019 07:33 ص بتوقيت غرينتش

شددت رئاسة السلطة الفلسطينية، على ضرورة أن تشمل الانتخابات جميع المناطق بما فيها مدينة القدس المحتلة.


وقال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة في بيان الاثنين، إنه "لا يمكن إجراء انتخابات في البلاد دون عقدها داخل القدس الشرقية"، مضيفا أن "إجراء الانتخابات الفلسطينية تصويتا وترشحا داخل القدس غير قابل للمساومة أو التفاوض، ولا انتخابات دون ذلك".


وتابع أبو ردينة: "دون القدس لا دولة ولا سلام ولا استقرار لأحد"، مؤكدا أن "القدس ستبقى الخط الأحمر لكل الشعب الفلسطيني، ولن يسمح لأحد بأن يتجاوزه أو أن يتساوق مع المشاريع التي تهدف لإنهاء القضية الفلسطينية".

 

اقرأ أيضا: البرغوثي لـ"عربي21": لهذا وافق الجميع على انتخابات فلسطينية


وكان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أعلن في 9 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، أن لجنة الانتخابات المركزية أبلغته بأن كل الفصائل الفلسطينية وافقت على إجراء الانتخابات.


وفي هذا السياق، قال الناطق باسم حركة حماس عبد اللطيف القانوع في تصريح صحفي الثلاثاء، إنه "لا مبرر ولا عذر لتأخر إصدار مرسوم الانتخابات، بعد التنازلات التي قدمتها حماس، وموافقة جميع الفصائل"، وأضاف: "كنا مصرين والفصائل على اللقاء الوطني قبل المرسوم، لأهميته في صياغة رؤية وطنية لمواجهة ما سيواجه الانتخابات من تحديات وأولها إجراؤها في القدس".


وقال: "لا نقبل بأن ترتهن الانتخابات وإرادة شعبنا بإرادة الاحتلال، أو نترك مدينة القدس وحق شعبنا في الانتخابات لنوايا الاحتلال"، معربا عن جاهزية حركة حماس للانخراط مع الكل الوطني في معركة سياسية وإعلامية، لفضح سلوك الاحتلال وإجباره وإحضاعه لإرادة شعبنا وإجراء الانتخابات في القدس.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا