آخر الأخبار

عباس: خاطبنا إسرائيل لإجراء الانتخابات في القدس

رام الله- وكالات الثلاثاء، 17 ديسمبر 2019 02:46 م بتوقيت غرينتش

كشف رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، الثلاثاء، أنه بعث بـ"رسالة رسمية" إلى الحكومة الإسرائيلية، وذلك من أجل السماح بإجراء الانتخابات في القدس المحتلة. مشددا على أن الانتخابات الرئاسية والتشريعية يجب أن تُجرى في كل من "القدس، وقطاع غزة، والضفة الغربية".


وأضاف في كلمة خلال اجتماع اللجنة المركزية لحركة "فتح" في مقر الرئاسة برام الله: "اتخذنا قرارا بعقد الانتخابات في أقرب فرصة ممكنة، وبدأنا المساعي والإجراءات من أجل الوصول إليها".


وتابع: "أُبلغنا من قبل رئيس لجنة الانتخابات حنا ناصر، أن كل الفصائل بما فيها حركة حماس قد وافقت على إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية".


ومضى قائلا: "بقي أن نصل إلى موافقة الحكومة الإسرائيلية لعقد الانتخابات في القدس"، لافتا إلى إرساله "رسالة رسمية" للحكومة الإسرائيلية، بهذا الخصوص.

 

وأضاف عباس: "أبلغنا جميع الأصدقاء، وعلى رأسهم الاتحاد الأوروبي بأن يتكلموا مع إسرائيل من أجل هذا الموضوع (عقد الانتخابات في القدس)، وإلى الآن لم يأت جواب من الحكومة الإسرائيلية".


وتابع: "يهمنا جدا أن نجري الانتخابات، لأننا نريد أن نستكمل مؤسساتنا التشريعية بكل ما أوتينا من قوة، ولكن في نفس الوقت يجب أن تجري في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة".

 

اقرأ أيضا: الرئاسة الفلسطينية تضع القدس شرطا لإجراء الانتخابات

وعقدت آخر انتخابات رئاسية عام 2005، فيما أجريت آخر انتخابات تشريعية في العام 2006.


وسبق أن سمحت إسرائيل بإجراء الانتخابات الفلسطينية في القدس عام 1996، كما سمحت بإجراء آخر انتخابات رئاسية عام 2005، وآخر انتخابات تشريعية عام 2006، وسط ضغوط دولية عليها.


وتزعم إسرائيل أن مدينة القدس بشقيها الشرقي والغربي عاصمة لها وخاضعة لسيادتها الكاملة، وهو ما يرفضه الفلسطينيون والدول العربية، ولا تعترف به الأمم المتحدة ومعظم دول العالم.


وشددت إسرائيل من قبضتها على القدس الشرقية منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نهاية العام 2017 عن  أن القدس بشقيها الشرقي والغربي، عاصمة لإسرائيل، ونقلها السفارة الأمريكية إلى المدينة منتصف العام 2018.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا